الشناوى: أحلامى.. تبخرت
12
125
صدمة كبيرة انتابت الجماهير المصرية بمختلف انتماءاتها عندما شاهدت أحمد الشناوى حارس مرمى المنتخب الوطنى الأول لكرة القدم يودع بطولة كأس الأمم الأفريقية ويترك الملعب ويغادر الجابون بسبب الإصابة اللعينة تاركا حارسى مرمى هما عصام الحضرى وشريف إكرامى وحدهما يتوليان المهمة الصعبة. هناك من اتهمه بعدم تحمل الضغوط العصبية وهناك من يرى أنه تعرض لما تسمى "لعنة الحضرى" وهناك من وجد اتهام الإصابات المزمنة لملاحقته. ووسط هذه الأجواء الصعبة والإصابة القوية التى تعرض لها فى العضلة الخلفية وإمكانية غيابه عن لقاء الزمالك أمام الأهلى فى بطولة كأس السوبر المصرى كان مهما الحديث مع أحمد الشناوى حارس مرمى المنتخب الوطنى لمعرفة رأيه فيما يدور من اتهامات وأسباب الإصابة وكيف جاءت ودور الأحمال البدنية فى الحوار التالى مع "الأهرام الرياضى".

** قبل أى شىء.. هل تجاوزت صدمة الإصابة؟

الحمد لله، لحظات صعبة وانتهت وأركز فى برنامجى العلاجى لكى أعود فى أسرع وقت وتحديدا 3 أسابيع كما أكد لى الدكتور محمد أبوالعلا.

** لكن ملامحك فى كل تدريب تظهر حزنك الشديد؟

أمر طبيعى، كنت أتمنى المشاركة فى بطولة كأس الأمم الأفريقية واجتهدت كثيرا من أجل الوصول إلى حراسة مرمى المنتخب وفى النهاية "الإصابة قضاء وقدر" وأنا متقبل ما حدث وأتمنى للمنتخب كل توفيق فى البطولة.

** حدثنا عن الإصابة والجدل حولها.. هل أتت فى الإحماء؟

لا، لقد شاركت فى المباراة وأنا سليم بنسبة 100%، ولو كنت مصابا فى الإحماء لأكتشف مدربى أحمد ناجى الإصابة لأنها إصابة قوية فعلا.

** إذن كيف جاءت؟

فى بداية المباراة كانت هناك تسديدة قوية تصديت لها من ماريجا، وشعرت بثقل كبير فى قدمى، ولكننى حاولت التماسك وإجراء إطالات فى المباراة كإحماء لعدة دقائق ومن كان فى المباراة تابع أننى أجريت هذه الإطالات وشعرت بقليل من التحسن ولكن جاءت الكرة الثانية لتنهى البطولة.

** وماذا حدث فى الكرة الثانية؟

كرة عرضية حولها مهاجم مالى برأسه وأخرجتها بصعوبة، وبعد أن وقفت على قدمى اكتشفت الألم الرهيب، والكرة كانت صعبة جدا وقفزت على قدمى بعنف من أجل اللحاق بها طائرا وإخراجها ووجدت فى عز الألم زملائى يهنئوننى على التصدى لهدف مالى محقق فى اللقاء.

** وعندها انتهت البطولة بالنسبة لك!

نعم ولم أتحمل الموقف ولهذا بكيت، والخسارة فعلا كبيرة، أمم أفريقيا أهم بطولة فى القارة وأى لاعب يتمنى المشاركة فيها كلاعب أساسى وزملائى لعبوا دورًا كبيرًا فى تهدئتى والحمد لله فى النهاية.

** هل كان لأرضية الملعب دور فى الإصابة؟

لا أعلم ولكن وارد لأن الملعب رملى تماما كما لو كنت تلعب كرة شاطئية وليست مباراة كرة قدم فى بطولة كبرى مثل كأس الأمم الأفريقية، واسمح لى بأن أعترف بشىء بما أننى أنهيت البطولة "وسأعود إلى القاهرة" ــ الحوار قبل العودة مباشرة ــ المنتخب يعانى فعلا فى الجابون ولا نعيش حياة مرفهة بالعكس نتحمل الكثير وأنت شاهدت كيف نتدرب وما هى طبيعة الأجواء والتغييرات فى ملاعب التدريب، وأيضا الأهم أننا نلعب المباراة الثانية دائما بعد أن يكون الملعب تضرر تماما من المباراة الأولى وحدث ذلك فى أول جولتين، لذلك أؤكد لك أن منتخبنا تحمل الكثير ولم ينظر إلى أنها أول بطولة لأغلبية الجيل الحالى بمن فيهم أنا نلعب لأول مرة فى بطولات كأس الأمم الأفريقية وهو عنصر مهم لا ينظر له الكثيرون ورغم ذلك لا نفكر إلا فى المنافسة على لقب البطولة لأننا منتخب فعلا محترم.

** من أكثر الزملاء الذين تحدثوا معك؟

الجميع بلا استثناء الحضرى وإكرامى وصلاح والمحمدى وفتحى وحجازى ولولا الدعم الذى حصلت عليه منهم لما كنت تماسكت بهذه الصورة.

** قلت عصام الحضرى؟

نعم علاقتى به قوية جدا وممتازة وهو أخ أكبر لى ويشجعنى باستمرار ولدينا مدرب رائع هو كابتن أحمد ناجى نثق فى قدراته وعدالته فى الاختيار ويتعامل مع كل الحراس بأسلوب واحد، ويكفى أن أقول لك إنه دربنا أنا والحضرى وإكرامى بطريقة واحدة على اعتبار أن كلا منا هو من سيشارك أمام مالى وأوغندا وغانا، لهذا ظهرت بمستوى طيب عندما شاركت ونفس الأمر بالنسبة للحضرى.

** سؤال آخر مهم للرأى العام.. لماذا يصاب الشناوى فى المباريات الكبرى؟

مبدئيا سأجيب فى نقطة مهمة وهى الإصابة المزمنة، مفيش عندى إصابة مزمنة، وكل إصابة تعرضت لها مختلفة عن الأخرى والعضلة الخلفية لا تطاردنى باستمرار كما يقولون، ومستعد للكلام عن كل إصابة لو تتذكرون.

** تفضل!

مباراة صن داونز مع الزمالك فى نهائى أفريقيا، الإصابة كانت فى أنكل القدم، وفى مباراة مصر والسنغال عام 2014 كانت فى الركبة، وللعلم تلك أول مرة أتعرض فيها للإصابة فى القدم اليمنى.

** ولماذا يقال أن إصاباتك مزمنة؟

لا أعلم ولا يهمنى الآن سوى التركيز فى برنامجى التأهيلى وأعرف أن المستقبل يخبئ لى الأفضل سواء بالحصول على شرف التأهل إلى كأس العالم أو من خلال المشاركة فى بطولات كأس الأمم الأفريقية خلال السنوات المقبلة.

** لو تحدثنا عن كأس الأمم الأفريقية.. من أعجبك؟

منتخب السنغال قوى جدا ويلعب كرة رائعة وأوروبية وسريعة، ومنتخب غانا بالطبع يلعب السهل الممتنع ويعرف كيف يفوز فى مبارياته، وأعجبنى منتخب غينيا بيساو "فريق شجاع" جدا.

** ومن ترشحه للقب؟

غانا والسنغال بحكم تألقهما ومصر لأننا منتخب قوى فعلا ونستحق الكثير.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق