بيسوما.. الصقر الذهبى نجم مالى: انتظرونا فى كان 2019
12
125
من بين المواهب التى برزت فى "الكان" لاعب صغير السن لم يتخط العشرين من عمره هو بيسوما صاحب القميص رقم 20 فى تشكيلة المنتخب المالى والذى فرض نفسه بمهاراته الفردية وقدرته على المراوغة بسهولة وشجاعته فى قيادة الهجمات وإن كانت اللمسة الأخيرة أمام المرمى تنقصه. هو بيسوما 20 عاما المحترف فى ليل الفرنسى الذى قدمه ألن جيريس المدير الفنى للمنتخب المالى كأحد الأوراق الرابحة التى يمكن الرهان عليها فى صناعة مستقبل لافت للكرة المالية فى السنوات المقبلة.

** فى البداية.. هل بيسوما فعلا هنا للتعلم كما قال عنك جيريس؟

نعم أنا هنا للتعلم وتمثيل منتخب مالى بكل قوة، مازلت صغير السن (20 عاما فقط) ولكنها فرصة رائعة أن أبدأ مشوارى مع المنتخب فى وجود مسيو جيريس، وهو مدرب رائع مغامر تعلمت منه الكثير.

** رغم أنك لم تشارك أساسيا فإنك لفت الأنظار أمام مصر وغانا؟

أشكر الله على هذا المستوى، رغم أنها دقائق لم تزيد على 45 دقيقة ولكننى أصبحت معروفا بشدة والجماهير تطلب مشاركتى أساسيا.

** لماذا لم تشارك أساسيا رغم مهاراتك؟

وضعى كلاعب بديل كان معروفا بالنسبة لى عندما اختارنى مسيو جيريس فى القائمة وتحدث معى ومع أداما تراورى وقال لنا إننا هناك لنكتسب الخبرات ولن نشارك أساسيا ولكننا سنحصل على الفرصة وعلينا أن نكون مستعدين ومركزى يضم لاعبا كبيرا أنا أحبه جدا وهو ياباتارى نجم فيردر بريمن الألمانى.

** وهل بعد تألقك أمام مصر وغانا تتوقع اختلاف الوضع؟

نعم وكثيرا، وأعتقد أننى سأكون أساسيا فى التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم، ولكن هذا يتطلب منى العمل كثيرا وتطوير نفسى.

** كنت من بين اللاعبين الذين طلبوا بقاء جيريس؟

نعم وهذا أمر طبيعى فهو مدرب رائع ولاعب كرة سابق عظيم، أنا ألعب محترفا فى فرنسا، وكثير من الماليين يلعبون هناك ويعلمون قيمة جيريس كلاعب ثم مدرب وهو بنى جيلا رائعا يمكن له الاستمرار حتى مونديال 2022 وأنا كلاعب أريد أن أتعلم منه وأنظر لتجربة السنغال الحالية وأعتبرها صناعة فرنسية لجيريس، وأتمنى تكرارها فى مالى خاصة أنه يتعامل مع اللاعبين بشكل رائع.

** لماذا اخترت اللون الأصفر لـ"شعرك"؟.

لأنه لون مالى بجانب الأبيض، وهذا اللون يعجبنى بشدة ويميل إلى الذهب وأتطلع لأن تكون مسيرتى مع مالى ذهبية وأؤكد لكم أنه رغم سوء التوفيق الذى لازم هذا المنتخب فى النسخة الحالية فإننا فريق رائع وسنكون أٌقوى فى البطولة المقبلة فى الكاميرون وسنلعب على لقب بطل أفريقيا وهذا هو التطور الطبيعى. بوانجا حاوى الجابون: النحس يطارد إيفونا من الأسماء اللامعة التى فرضت نفسها بقوة فى كأس الأمم الأفريقية بفضل مستواه المميز، يبرز اللاعب صاحب القميص رقم 20 فى منتخب الجابون دينس بوانجا 22 عاما لاعب وسط ترو الفرنسى والذى يجمع بين مواصفات صانع الألعاب الموهوب والجناح السريع ورأس الحربة القوى، وجاء تألقه برفقة منتخب الجابون فى الدور الأول بعيدا عن نتائج المنتخب لترشحه للانتقال لناد أوروبى أكبر فى الميركاتو الصيفى نهاية الموسم الجارى وأن يتسلم زعامة المنتخب فى المستقبل من صديقه المخضرم بيير أوباميانج.. والذى كان لنا معه هذا الحوار.

** دينس.. هل أنت راض على مستواك فى البطولة حتى الآن؟

نعم ولكننى لست سعيدا بالمستوى الذى ظهرنا به، أنا فخور بوجودى فى الجابون وارتدائى القميص الوطنى وتمثيل المنتخب، وأشعر بالرهبة قبل كل مباراة يتردد فيها النشيد الوطنى وأسمع فيها أهازيج الجماهير.

** تألقت بشدة أمام بوركينا فاسو!

هى المباراة التى أعتبرها بدايتى الحقيقية مع المنتخب رغم أننى لم أوفق فى التسجيل وحرمتنى العارضة من التسجيل مرة وتصدى كوفى حارس بوركينا لانفراد آخر لى ولكن رؤية الإشادة تكفينى وأتطلع للأفضل.

** نشاهدك فى أكثر من مركز فما هو مركزك الأصلى؟

ألعب فى أكثر من مركز مثل لاعب الوسط المهاجم والجناح الأيسر والأيمن ولكننى أفضل اللعب فى الأجنحة فهى تتيح له استغلال سرعاتى والتمرير العرضى ومساعدة زملائى فى التسجيل.

** أنت من مواليد فرنسا.. ألم تفكر قبل اللعب للجابون فى إمكانية اختيارك مع الديوك مستقبلا؟

أعلم الهدف من السؤال، نعم أنا صغير السن 22 عاما فقط ولكننى لم أفكر عندما قرر الجهاز الفنى استدعائى للعب مع المنتخب، ومنذ نحو عام وأنا أتمنى أن أون ضمن المنتخب عندما نخوض بطولة كأس الأمم الأفريقية.

** لماذا لم تقدم الجابون النتائج الجيدة فى الدور الأول؟

سوء الحظ كان رهيبا، كنا الأفضل أمام غينيا بيساو وأيضا أمام بوركينافاسو وأهدرنا 6 أهداف مؤكدة فى كل مباراة، ولا تنس أن هذه الأجواء جديدة بالنسبة لهذه المجموعة عدا القائد أوباميانج فقط وبالتأكيد مهما تكن نتائجنا فى البطولة فنحن فريق قوى سيكون له شأن كبير فى أفريقيا السنوات المقبلة.

** لإيفونا شعبية كبيرة فى مصر.. لماذا لم يتألق بالشكل المطلوب؟

إيفونا عانى مثلى من سوء التوفيق ولكنه لا يلعب مهاجما كما تعود فى البطولة، هو لاعب وسط مهاجم، مهمته التسليم والتسلم وفقا لخطة مستر كاماتشو وفتح مساحات لى ولتيندى للتقدم بجوار أوباميانج، وهو لاعب موهوب وكبير ولديه الكثير ليقدمه لمنتخب الجابون فى الفترة المقبلة. ** ولدت فى فرنسا.. هل هناك مواهب جابونية محترفة هناك فى الدرجة الثانية؟ نعم والمسئولون عن الاتحاد الجابونى أكدوا لى أنهم بصدد استدعاء الكثير منهم فى الفترة المقبلة لخدمة المنتخب الوطنى.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق