عبدالله السعيد.. الساحر الجديد: لا تظلموا.. كوبر
12
125
فى كل الأوقات الصعبة، دائما ما تأتى الحلول السحرية من صاحب أبرز موهبة كروية فى مصر خلال آخر 3 سنوات واللاعب الأفضل فى كل الاستفتاءات خلال عام 2016 وهو عبدالله السعيد صانع ألعاب الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى والمنتخب الوطنى، مع الأهلى سجل الكثير من الأهداف المهمة التى أسهم من خلالها فى حصد ألقاب مهمة مثل الدورى الممتاز ودورى أبطال أفريقيا وكأس السوبر المصرى، ومع المنتخب لديه الكثير من الأهداف المهمة أبرزها فى الكونغو وأيضا غانا فى تصفيات كأس العالم، وفى أمم أفريقيا كان له أول الأهداف المصرية فى البطولة ومع السعيد كان هذا الحوار:

** فى البداية.. هل التسجيل فى أمم أفريقيا كان مهما بالنسبة لك؟

رغم أهمية الهدف والذى أعتبره من أغلى أهدافى وأجملها فى شباك أوغندا تحديدا ولكنى لم أبحث فى حياتى عن إنجازات أو أرقام شخصية بل صناعة الفرحة وتحقيق الفوز وهو أمر معروف عنى وأراه مثاليا وهو دورى الحقيقى.

** لكن فرحتك كانت كبيرة جدا!

لأنه هدف يساوى مكسبًا وبطاقة تأهل إلى دور الثمانية، خاصة أن هناك من كان يتحدث عن خروج المنتخب الوطنى من الدور الأول.

** هل للهدف علاقة بجلوسك بديلا!

أنا تحت أمر مستر كوبر سواء أساسيًا أو احتياطيًا فى المنتخب وأعلم دورى جيدا ولست مسئولا عن وضع التشكيل بل التدريب بكل قوة وانتظار قرار المدرب وأن أكون جاهزا فى أى وقت للمشاركة.

** ماذا أضاف لك وللفريق هيكتور كوبر؟

الانضباط التكتيكى وتنفيذ المهام الدفاعية بشكل جيد وفريقنا من أقوى الفرق دفاعيا ومن الصعب اختراقها، وهو أمر ساعدنا كثيرا فى تخطى مباريات صعبة مثل غانا فى تصفيات كأس العالم وبطولة كأس الأمم الأفريقية ونيجيريا والكونغو.

** لك طريقة أصبحت معروفة مع المنتخب فى التسجيل؟

التكملة فى الهجمة.. نعم تلك مهمة وضعها لى مستر كوبر ونتدرب عليها كثيرا مع محمد صلاح وتريزيجيه والننى ورمضان صبحى، وسجلت هدف أوغندا مثل هدفى فى مرمى غانا فى تصفيات كأس العالم.

** ولكن هذا على حساب الجانب الهجومى؟

بالعكس، نحن نلعب كرة هجومية جيدة ونجيد المرتدات ولدينا سجل تهديفى جيد، أنا مع المنتخب سجلت 3 أهداف فى تصفيات كأس العالم، ومعدلنا فى التصفيات يصل إلى هدفين فى المباراة الواحدة ولاحظ أن المنافسين أقوياء أيضا.

** ولكن البعض يعتبر المنتخب "غير مؤهل للمنافسة" على لقب الكان؟

منتخب مصر سيكون أكثر قوة فى كان 2019 بعد الاستفادة الكبيرة التى حصلنا عليها فى الجابون من اللعب تحت ضغط كبير واكتساب خبرات البطولات المجمعة، وأيضا سنكون أقوى فيما تبقى من مباريات فى تصفيات كأس العالم.

** قلت إن المنتخبات الأفريقية أصبحت أكثر قوة؟

نعم رغم عدم متابعة كل المباريات بسبب انشغالنا بالتدريبات والمحاضرات، ولكن من كان يصدق مستوى غينيا بيساو أو خروج الجابون فى المجموعة الأولى، أو فشل الجزائر فى تصدر المجموعة الثانية، أو خروج كوت ديفوار وصعود الكونغو الديمقراطية فى المجموعة الثالثة، وانظر إلى مجموعتنا النتائج كانت متقاربة جدا فى كل المباريات.

** وهل تشغل بالك بالاحتراف الأوروبى حاليا؟

نهائيا، أى لاعب يتمنى الاحتراف ولكن أنا ألعب فى أكبر أندية مصر والشرق الأوسط بشكل عام وهو الأهلى وطموحى به متجدد مع كل مباراة بالإضافة إلى مشوارى مع المنتخب سواء فى تصفيات كأس العالم أو أمم أفريقيا.

** وهل تلقيت عروضا احترافية فى الكان؟

أنا هنا لا أفكر إلا فى المنتخب وأى ناد يرغب فى شرائى، طريقه معروف وهو التفاوض مع مسئولى الأهلى وسأتناقش وقتها مع النادى ولكن أنا من داخلى مستمر فى الأهلى حتى آخر لحظة وسعيد بكل يوم لى فى النادى.

** بعد الاحتكاك القوى فى أمم أفريقيا.. ما هى فرصتنا فى تصفيات المونديال؟

قوية جدا وأقول ذلك عن ثقة كبيرة فى هذا الجيل وما تعرضنا له فى أمم أفريقيا.

** وما أوجه الاستفادة من كأس الأمم؟

مواجهة أوغندا تمثل لنا الكثير لأننا سنواجه نفس المنتخب فى تصفيات كأس العالم (رايح ــ جاى) وتعرفنا على طريقة لعبهم وأهم العناصر فيها وطريقة تفكير المدرب والتى من الصعب أن تتغير فى تصفيات كأس العالم.

** ولكننا فزنا بصعوبة كبيرة!

نعم ولكن كل مباراة لها ظروفها وأهم ما فى فوزنا الصعب على أوغندا أننا لعبنا فى بورت جينتل والملعب سيئ والأرضية لا تسمح لك بالأداء بشكل جيد، وهو ما يختلف عندما نلعب فى ملعب أوغندا أو فى برج العرب أو القاهرة وأضف إلى ذلك الضغط العصبى الذى كنا فيه لحاجتنا إلى الفوز بسبب التعادل مع مالى.

** تبدو عليك الثقة الشديدة فى تصفيات كأس العالم؟

اسأل أى زميل لى فى قائمة الـ23 أو من لم يحالفهم التوفيق فى الوجود معنا فى الجابون بعد أن نعود وتنتهى البطولة ستجد كأس العالم هو حلم هذا الجيل ولن نتخلى عنه بسهولة بل سنقاتل من أجله.

** وكيف ترى فرصة مصر فى المباريات الأربع؟

قوية جدا، ونحن نخطط للفوز على أوغندا ذهابا وإيابا للوصول إلى 12 نقطة وبعدها ستكون مباراتنا مع جمهورية الكونغو هى الاحتفالية فى القاهرة أو برج العرب بالتأهل خاصة ولو حققنا الفوز ولن نتخلى عنه أمام حضور جماهيرى كبير.

** حلم المونديال يسيطر على عقلك كثيرا؟

نعم تلك تعتبر أول تصفيات حقيقية فى مشوارى الدولى وأشارك أساسيا وأعتبر كل مباراة بمثابة نهائى بالنسبة لى، لأن اللعب فى المونديال هو حلم حياتى، وشاركت من قبل فى بداية حياتى مع منتخب الشباب فى مونديال 2005 وأعلم كم تمثل البطولة من أهمية.

** هل أنت حزين من غياب حسام غالى؟

لا أتناقش فى أمور فنية تخص المنتخب ولكننى بالطبع حزين لغياب غالى لأنه لاعب كبير وقائد مميز وأستمتع باللعب بجواره، ووجوده هو قرار المدرب ولا أحد يمكن أن يناقشه فى أى قرار يتخذه.

** قلت إن هناك صعوبات عايشها المنتخب فى الجابون؟

لم أقصد بالصعوبات الحديث عن أى مبررات ولكن أنظر مثلا إلى الملعب الذى نلعب عليه "سيئ" والجميع يشكو منه، والأجواء الحارة جدا فى الجابون، والطقس المتقلب لحظة حار جدا ولحظة أخرى سيول رهيبة، وجو يدفعك إلى الشعور الدائم بالإرهاق الشديد وعليك أن تتحمل هذه الضغوط وتتأقلم معها، مع الأخذ فى الاعتبار أن أغلبية اللاعبين تلعب لأول مرة فى أمم أفريقيا.

** وكيف تتعاملون مع هذا الوضع؟

مستر كوبر لمس ما حدث وكان حريصا على أن يخفف الأحمال البدنية وندخل فى استشفاء يصل إلى يومين بعد كل مباراة للمجموعة التى تشارك أساسيا، ثم نتدرب مرة واحدة بشكل طبيعى بعد كل مباراة، وهناك وضع آخر وهو إصابة أحمد الشناوى فى لقاء مالى ومن قبلها إصابة شريف إكرامى فى التدريب.

** وكيف تعاملتم مع هذا الوضع؟

أمر صعب جدا وكنا فى حالة قلق لوجود حارس مرمى واحد "عصام الحضرى"، وكنا فى قمة الحزن بسبب الشناوى لأنه أصيب بعد أن تألق فى أول 20 دقيقة أمام مالى وتصدى لفرصة خطيرة جدا وكنا نتمنى استمراره معنا بكل تأكيد سليما، والحمد لله عاد لنا شريف إكرامى بإرادة قوية وتخطى الإصابة التى عانى منها وجلس بديلا أمام أوغندا وغانا وهو غير مكتمل الشفاء.

** وهل استفدتم من هذا الضغط؟

نعم كثيرا وأصبحنا أكثر قوة وصمودا وهى من مكاسبنا فى أمم أفريقيا وللعلم نحن أسرة واحدة بكل المقاييس ولا يوجد بيننا لاعب أساسى وآخر احتياطى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق