الليجا تبتسم للملكى.. وسقوط جديد للبارسا
12
125
خسر إشبيلية وسقط أتلتيكو وبرشلونة فى فخ الهزيمة، ليصبح ريال مدريد هو الأسعد هذا السبوع بعد ان لعب الجميع لمصلحته.

أفلت برشلونة من خسارة محققة، وانتزع نقطة من أنياب ريال بيتيس بالتعادل بهدف لكل منهما فى مباراة أقيمت بملعب "بينيتو فيامارين" ضمن منافسات الجولة 20 من الدورى الإسبانى. تقدم أصحاب الأرض بهدف سجله ألكسندر أليجريا، وأدرك لويس سواريز التعادل فى الدقيقة الأخيرة، ليتعثر البارسا فى سعيه للوصول إلى الصدارة، بعدما رفع رصيده إلى 42 نقطة فى المركز الثالث. وشهدت المباراة فضيحة تحكيمية، بعدما رفض الحكم احتساب هدف لبرشلونة فى الدقيقة 77 رغم تجاوز الكرة خط المرمى بأكثر من ياردة، كما طالب الفريق الكاتالونى بركلة جزاء لم تحتسب.

وفرط إشبيلية فى فرصة الارتقاء لصدارة الليجا ولو مؤقتا بعدما سقط خارج قواعده أمام مضيفه إسبانيول بنتيجة 3 ــ 1 مساء الأحد على ملعب "كورنيلا إل برات". وبهذه النتيجة، ارتفع رصيد "البلانكى أزول" للنقطة 29 فى المركز التاسع، بينما تجمد رصيد الفريق الأندلسى عند 42 نقطة ويتخلى عن المركز الثانى لبرشلونة، الذى سقط فى فخ التعادل أمام ريال بيتيس بهدف لمثله، بفارق الأهداف.

وواصل أتلتيكو مدريد تراجعه فى الدورى واستمرت معاناة فريق العاصمة بعيدا عن ملعبه عندما اكتفى بالتعادل بدون أهداف مع مضيفه ألافيس ليهدر نقاطا خارج أرضه للأسبوع الثانى على التوالى كما فقد خوسيه ماريا خيمنيز لاعب منتخب أوروجواى بسبب الإصابة. ورغم مواجهة برشلونة فى ذهاب قبل نهائى كأس ملك إسبانيا يوم الأربعاء المقبل أشرك المدرب دييجو سيميونى تشكيلة من الأساسيين ضد ألافيس لكنه شاهد الفريق القادم من إقليم الباسك ــ الغائب عن الانتصارات فى الدورى فى 2017 ــ يتفوق على لاعبيه.

ويحتل أتلتيكو المركز الرابع برصيد 36 نقطة وأصبحت مشاركته فى دورى الأبطال الموسم المقبل مهددة وقد يتراجع للخامس بسبب استمرار زحف ريال سوسيداد الذى تحسنت نتائجه بشدة فى الأسابيع الأخيرة.

كما واصل سيلتا فيجو الزحف نحو مراكز الصدارة بعدما حقق فوزًا صعبًا خارج ملعبه على ليجانس بهدفين دون رد، ليرفع رصيده إلى 30 نقطة فى المركز السابع، وصعد فياريال للمركز السادس بعدما خطف فوزًا صعبًا من غرناطة ليرفع رصيده إلى 34 نقطة.

ويواجه الثنائى زين الدين زيدان ولويس إنريكى انتقادات كبيرة فى الدورى الإسبانى، الأول بسبب التقارير الصحفية التى كشفت أنه يجامل مواطنه كريم بنزيمة رغم مستواه السيئ كنوع من العنصرية لأنهما ينتميان لنفس البلد ونفس الجنسية، حيث ينحدر الثنائى من أصول جزائرية وحصلا على الجنسية الفرنسية. التقارير الإسبانية أشعلت نيران الغضب فى غرفة ملابس ريال مدريد،

خاصة فى ظل تجاهل عدد من اللاعبين الذين ثاروا ضد زيزو، الذى يحمى بنزيمة داخل مجلس إدارة ريال مدريد، ورفض طلب فلورنتينو بيريز رئيس النادى أكثر من مرة للإطاحة باللاعب الذى حملته جماهير الفريق الملكى مسئولية الخروج من كأس الملك.

فيما صبت جماهير برشلونة غضبها على لويس أنريكى بسبب تراجع نتائج الفريق الذى فشل فى ملاحقة ريال مدريد واحتل المركز الثالث فى جدول الترتيب.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق