جيان.. يتألم: ننتظر أي تعثر للفراعنة
12
125
صدمة كبيرة أصابت جيان أسامواه ومنتخب غانا عقب انتهاء مشواره فى الكان بالحصول على المركز الرابع وانتهاء أحلام التتويج من جديد لتستمر العقدة حيث لم تنجح النجوم السوداء من 35 عاما بالتمام والكمال. ورغم الإخفاق فإن الجماهير لا تزال تراه بطلا فى غانا وتعتبره اللاعب الذى يضحى باستمرار من أجل المنتخب خاصة أنه تحامل على نفسه وشارك مصابا عندما استعان به منتخبه فى لقاء الكاميرون بالدور قبل النهائى، ومعه كان هذا الحوار:

** فى البداية.. هل المركز الرابع "فشلا"؟

بكل تأكيد، نحن كنا نلعب من أجل اللقب ولا شىء سواه وأى نتيجة هى فشل.

** ولماذا خسرت غانا كأس الأمم الأفريقية؟

حاليا لا أريد أن أذكر أسبابا يجب أن أهدأ أولا وبعدها أفكر فى كل شىء ولكن أول المبررات هو سوء أرضية الملعب والإصابات التى عانينا منها وأنا شخصيا.

** لاعبو غانا حملوا كثيرا الملعب المسئولية؟

بالطبع فى بورت جينتل الذى خسرنا فيه مباراتى مصر وبوركينافاسو، وفزنا بصعوبة كبيرة على مالى وأوغندا فى الدور الأول ولا أنكر أننا تأثرنا كثيرا ولا نزال بإصابة رحمن بابا فى الرباط الصليبى فى أول مباراة.

** وبصفتك قائدا للمنتخب.. هل رحلتك مع النجوم السوداء مستمرة؟

أنا موجود كلما طلبنى المنتخب الغانى وهو شرف لى، ومن قبل اعتزلت دوليا بسبب ظروف عديدة وعدت إلى المنتخب ولا أريد التحدث الآن عن مستقبلى.

** وهل كان الجيل الحالى يستحق أن يكون بطلا؟

بكل تأكيد، انظر إلى التشكيلة ستجد أندرى أيو وأمارتى ورحمن بابا وبوى ورزاق وهاريسون أفول وبادو وجوردون وواكاسو واتسو، هم لاعبون يتمنى أى مدرب وجودهم معه فى أى فريق أو منتخب.

** وبماذا تنصح زملائك فى المنتخب؟

دراسة كل شىء عن البطولة والنظر إلى المستقبل لأنه الأهم خاصة أن لدينا تصفيات ستبدأ بعد أشهر قليلة هى تصفيات كان 2019 واستكمال التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم.

** دعنا نتحدث عن أسامواه.. هل قدم المستوى المنتظر منه؟

أحلامى كانت كبيرة بكل تأكيد والبداية بالنسبة لى كانت رائعة وسجلت هدف الفوز على مالى وأسهمت فى الفوز على أوغندا بعد حصولى على ركلة جزاء وكنت أشعر بقدرتى على فعل الكثير ولكن جاءت الإصابة أمام مصر لتوقف مسيرتى.

** وهل الخسارة أمام مصر من جديد تعنى ترسيخ العقدة؟

لا توجد عقدة فى مصر وقلت قبل لقائنا معكم إنكم وغانا أمم عظيمة فى كرة القدم ودائما سيكون هناك فريق يفوز فى مباراة والآخر يفوز فى المباراة التالية ولدينا معكم سباق قوى فى تصفيات كأس العالم.

** وهل ترى أن غانا لا يزال لديها فرصة فى الوجود بالمونديال؟

كرة القدم لا تعرف الاستسلام وعلينا أن نقاتل لآخر وقت، وهناك 4 جولات سنعمل على الفوز فيها وكل ما نحتاج إليه تعثر المنتخب المصرى متعادلا فى مباراة واحدة فقط وهو أمر وارد رغم اعترافى بأنه يملك الحظوظ الأكبر فى التأهل إلى كأس العالم ولكنها الكرة علينا أن نقاتل لآخر لحظة.

** جيان أسامواه.. هل حقق ما يحلم به فى كرة القدم؟

كل شىء إلا لقب كأس الأمم الأفريقية الذى كان قريبا منى مرتين عامى 2010 و2015 وكنت أستحق التتويج فى المرتين بعد وصولنا إلى النهائى وأيضا فى البطولة الحالية التى كنا فيها المرشح الأول ولكن سوء التوفيق الذى حدث فى لقاء الكاميرون فى الدور قبل النهائى أصابنا بالصدمة.

** لكن الخبراء يعتبرون أن الكاميرون كانت أفضل؟

قبل أن يسجل الكاميرون الهدف الأول وقبل دخولى المباراة فى آخر 15 دقيقة كنا الأفضل وكاد أندرى أيو وجوردون أيو وأمارتى يسجلون من فرص حقيقية وكنا نسيطر على منطقة الوسط بشكل كامل وأنا عندما شاركت لم أوفق فى كرة رأسية كان يمكن أن ندرك بها التعادل، ولو كنا حققنا الفوز لاختلف الوضع.

** بعد المباراة.. ظهر الحزن عليك.. ولكنك تحدثت مع زملائك؟

الشعب الغانى كان ينتظر منا التتويج ونحن كنا مؤهلين لفعل ذلك ولا أريد أن أقول إن المنتخب الحالى سيئ الحظ ولكنها الحقيقة، وكنا نستحق الفوز بالكأس.. وكنا نريد ذلك لأننا نستحق وأيضا من أجل رحمن بابا الذى كانت إصابته صدمة كبيرة بالنسبة لنا فى بدايات البطولة وعبر إصابة قوية تبعده عن الملاعب 6 أشهر كاملة.

** ما المنتخبات التى نالت إعجابك فى البطولة؟

السنغال التى واجهت سوء توفيق فى ركلات الترجيح وأيضا الكاميرون التى عادت قوية بعد سنوات اختفاء، وأعجبنى بشدة منتخب بوركينافاسو يلعب كرة سريعة ولاعبوه يرغبون فى صناعة التاريخ لهم ولأنفسهم وبالتأكيد المنتخب المصرى فهو منتخب كبير وعريق ويضم لاعبين صغار السن عدا الحضرى وسيكون لهم وجود قوى فى كل البطولات المقبلة على الأقل فى 6 سنوات مقبلة، وأيضا المنتخب المغربى والمنتخب الكونغولى والأخير حققنا عليه الفوز بصعوبة فى دور الثمانية.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق