سنة أولى سوبر
جودة ابو النور
12
125
سيكون من المنتظر للصفقات الجديدة حضور فى السوبر المصرى بين الأهلى بطل الدورى المصرى والزمالك بطل الكأس فى القمة رقم 114، والتى تجمع بين الفريقين يوم الجمعة المقبل فى أبوظبى بالإمارات، ويقام لقاء السوبر بين الأهلى والزمالك على استاد محمد بن زايد وسعته 41 ألف متفرج، وهى المباراة التى تم تأجيلها عدة مرات بسبب ارتباطات الزمالك فى دورى أبطال أفريقيا، قبل أن يستقر الرأى داخل اتحاد الكرة على أن تجرى يوم العاشر من شهر فبراير الجارى للمرة الثانية بالإمارات، بعد انتهاء فعاليات كأس الأمم الأفريقية رقم 31 والتى استضافتها الجابون مؤخرًا.

وستكون الصعوبة هى عنوان السوبر هذه المرة أيضًا، ليست لأن الأهلى يلتقى الزمالك المنافس التقليدي، ولكن لأن اللقاء هو الثانى على التوالى للفريقين بعد مباراة كبيرة فى ختام الدور الأول من الدورى الممتاز، والتى فاز فيها الأهلى بهدفين كما سبق له الفوز أيضًا فى السوبر الماضى بالإمارات بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وينظر الفريقان إلى الصفقات الجديدة دائمًا بعين الاعتبار انتظارًا لقدرتهم فى كل معسكر على صناعة الفارق فى الأبيض والأحمر، أسوة بالأعوام الماضية ولقاءات الفريقين. وكان الأهلى قد سبق الزمالك فى الوصول إلى الإمارات يوم 3 من شهر فبراير الجاري، وخاض معسكرًا استعدادًا للمباراة تتخلله مباراة ودية بعد أن لعب الفريق مباراتين وديتين فى القاهرة قبل السفر.

فى حين اكتفى الزمالك بالسفر إلى أبوظبى قبل المباراة بستة أيام شهدت تدريبات مكثفة بدون مباريات ودية بعد ما اكتفى الجهاز الفنى للزمالك بالمباريات الودية التى خاضها الفريق فى القاهرة وضمت قائمة الفريق فى المعسكر 24 لاعبًا، هم أحمد الشناوى ومحمد إبراهيم وأسامة إبراهيم وباسم مرسى وشوقى السعيد وطارق حامد وعلى جبر ومعروف يوسف وأحمد جعفر وحسام باولو ومحمود دونجا وإبراهيم صلاح وإسلام جمال وعمر صلاح ومحمد ناصف وأحمد رفعت وصلاح ريكو ومحمود جنش وأيمن حفنى وستانلى وأحمد توفيق وأحمد أبوالفتوح ومحمود حمدى ومصطفى فتحى.

وتُعد مباراة السوبر هى المرة الخامسة التى يلتقى فيها قطبا الكرة المصرية لتحديد بطل السوبر المصرى حيث تكرر ذلك أعوام 2003 و2008 و2014، و2015 وانتهت تلك المباريات بفوز الأهلى، ولم يحقق أبناء القلعة البيضاء الفوز بكأس السوبر على حساب الأهلى على مدار تاريخ الفريقين. وشهد معسكر الأهلى حضورًا فاعلاً للصفقات الجديدة والوجوه، التى من المنتظر أن تظهر فى السوبر، فقد تعاقد النادى رسميًا مع اللاعب أحمد حمودي،

لمدة ثلاث سنوات ونصف السنة، بداية من يناير الماضى والذى يتمنى أن يقدم أوراق اعتماده فى مباراة السوبر القادمة أمام الأبيض. كما انتقل الإيفوارى سليمان كوليبالى إلى الأهلى فى صفقة قوية للقلعة الحمراء بعد أن اندهش الجميع من التحول الغريب، حيث إن الأهلى لم يكن مطروحًا أبدًا فى الصورة بالمفاوضات مع اللاعب، وأن الزمالك كان هو صاحب المفاوضات الرسمية معه. وكان نادى ليرس البلجيكى قد أعلن عن انتقال اللاعب عمرو بركات إلى النادى الأهلى،

بعد التوصل بين إدارة الناديين، وأعلن أن عمرو بركات لاعب خط الوسط الذى يبلغ عمره 20 سنة، قد جاء إلى ليرس ولم يلعب مباريات كثيرة بسبب الإصابة وبعد شفائه وعودته تم التوصل إلى اتفاق يقضى بانتقاله إلى النادى الأهلى فضلاً عن صفقات بداية الموسم مثل على معلول وميدو جابر. وفى المقابل يعوّل الزمالك أيضًا على الوجوه الجديدة التى تعاقد معها فى الميركاتو الشتوي، وأهمها حسام باولو الذى انتقل من سموحة إلى الأبيض مقابل 7 ملايين جنيه لتدعيم خط الهجوم بالفريق،

بالإضافة إلى اللاعبين الذين تعاقد معهم فى بداية الموسم، ولم يشاركوا فى السوبر بسبب تأجيل المباراة وهم النيجيرى ستانلى، وعلى فتحى ومحمد ناصف، وأسامة إبراهيم وحسنى فتحى ومحمود دونجا وصلاح ريكو ومحمد مجدى ومحمود حمدى ومحمد مسعد وشوقى السعيد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق