قصة أول قمة :حجازى وعلام يكتبان التاريخ
محمد مصطفي
12
125
لم يكن إبراهيم علام "جهينة" وحسين حجازى يعلمان عندما اجتمعا فى الثانى عشر من يناير 1917 للاتفاق على إقامة مباراة بين النادى الأهلى والمختلط "الزمالك" أنهما يكتبان السطر الأول فى قصة منافسة تاريخية بين فريقين سيصبحان فيما بعد قطبى الكرة المصرية.

ولد حسين حجازى بحى الحسين، وذاع صيته كلاعب ماهر منذ المرحلة الابتدائية، وفور إنشاء النادى الأهلى لأول فريق لكرة القدم سنة 1911 انضم له حسين حجازى مع مجموعة من طلبة المدارس العليا، وفى منتصف 1912 سافر إلى إنجلترا لاستكمال دراسته، وعاد عام 1914 فى إجازة قصيرة وقبل عودته إلى إنجلترا قامت الحرب العالمية الأولى فلم يستطع السفر، ولأن نشاط الكرة متوقف كون فريقًا لكرة القدم سماه "حجازى إلفن" أى "حجازى 11"، وكان ينافس الفرق الإنجليزية فى الساحات والميادين،

وكان أقواها فريق من جنود الاحتلال الإنجليزى قوامه لاعبون يلعبون بالدورى الإنجليزى وجاءوا لمصر فترة تجنيدهم ويشرف عليه رجل إنجليزى سمى الفريق باسمه "ستانلى تيم"، وقهره فريق حجازى مرتين. أما إبراهيم علام فكان سكرتيرًا لنادى السكة الحديد، وطلب منه صديقه حسن الغمراوى محرر الرياضة فى جريدة إيجيبشيان جازيت تنظيم مباراة بين فريق من الجيش الإنجليزى وآخر يضم نخبة اللاعبين المصريين، فاختار إبراهيم علام مجموعة من اللاعبين المهرة وسماهم "منتخب مصر"، ولعب بالفريق مباراتين مع فريق الجيش الإنجليزى وفاز بهما.

غضب حسين حجازى غضبًا شديدًا من تسمية إبراهيم علام لفريقه "منتخب مصر"، فهو يشعر بأن فريقه الأقوى والأحق بهذا اللقب، فطلب أن يلعب مباراة مع فريق الجيش الإنجليزى، لكنه خسرها، وعاد فلعب مباراة أخرى وكسبها فريقه، وهذا كان بداية ظهور فريقين قويين فى القاهرة يقارعان فرق الجيش الإنجليزى ويهزمانها.

عاد حجازى بصورة رسمية للنادى الأهلى فى نهاية 1914، وعاد معه أغلب لاعبى فريقه، وفى نفس الفترة أخذ إبراهيم علام لاعبى فريقه وضمهم لنادى المختلط، والطريف أن بعض زملاء حجازى انضموا للمختلط، وفى نفس الوقت انضم بعض لاعبى فريق إبراهيم علام للنادى الأهلى. استمر الفريقان يتنافسان مع الفرق الإنجليزية فى الساحات والميادين، وكلما كسب فريق أحد فرق الجيش الإنجليزى كانت الحياة تتوقف فى القاهرة، حتى جاءت فكرة إقامة مباراتين بين أقوى فريقيين مصريين، فاجتمع إبراهيم علام وحسين حجازى يوم الجمعة 12 يناير 1917 للاتفاق على إقامة المباراتين،

وهنا يقف التاريخ وقفة أخرى، فلم يكن تنظيم المباراتين عشوائيًا، لكنه جاء بناء على اتفاقية موقعة بين الكبيرين علام وحجازى، تضمنت الاتفاقية 28 بندًا متضمنة تاريخ إقامة "الحفلتين" كما كانوا يطلقون على المباريات فى ذلك الوقت، ومكان الإقامة، وكيفية توزيع الإيراد بعد دفع قيمة استئجار ملعبى المباراتين،

وهكذا كانوا سابقين عصرهم بمائة عام، يكتبون اتفاقية لا تترك شيئًا للمصادفة. نصت الاتفاقية على إقامة المباراة الأولى يوم الجمعة 9 فبراير 1917 بملعب المختلط فى شارع فؤاد (المكان الحالى لدار القضاء العالى)، وحكم المباراة الضابط البريطانى الجنسية "تويمان"?، وفاز الأهلى بهدف للاشىء سجله لاعبه عبدالحميد محرم، ومثل الفريقين فى هذه المباراة: الأهلى: حسين منصور، حسنين محمد "زوبة"، يوسف وهبى، عبد الحميد محرم، سعيد المهدى،

رياض شوقى، حسن على علوبة، عباس صفوت، حسين حجازى، محمد شكرى، عبدالفتاح طاهر. الزمالك: محمود مرعى، محمد السيد، طه فرغلى، محمود بسيونى، على الحسنى، أحمد قدرى، حسين فوزى، أحمد خلوصى، يوسف محمدى، كامل عبد ربه، نيقولا عرقجي. أما المباراة الثانية فأقيمت الجمعة 2 مارس 1917 على ملعب النادى الأهلى وفاز المختلط بهدف للاشىء.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق