الدورى ومصر في الستينات..موســم 64/65 ..الأسبوع التاسع عشر..رسميًا.. الزمالك بطل الدورى
محمد سيف الدين
12
125
حسم الزمالك بطولة الدورى وأنهى لعبة الكراسى الموسيقية بعد أن تخطى أهم وأصعب عقبة وكانت أمام الإسماعيلى بالإسماعيلية، فاز عليه وأوقف مطاردته له وصراعه معه بعد أن سبق وأبعد الترسانة المنافس الأول له من بداية الدورى.. وبعد أن انتهى صراع القمة.. اتجهت الأنظار إلى قاع الجدول لمتابعة صراع الهروب من أجل البقاء والذى اشتعل بين أندية السكة والسويس والقناة والسواحل.

بدأت المباريات يوم الجمعة 9 أبريل: فى المحلة.. التقى المحلة مع القناة وانتهت المباراة بالتعادل صفر ــ صفر. فى الإسكندرية.. فاز الأوليمبى على المصرى 2 ــ صفر سجلهما عزالدين يعقوب فى الدقيقتين 17 و71. فى القاهرة..

فاز الترسانة على السويس 3 ــ 1.. سجل الأهداف الثلاثة حسن الشاذلى (هاتريك) فى الدقائق 24 و66 و88.. فيما سجل هدف السويس الوحيد حمد الله فى الدقيقة 65. يوم الأحد.. وفى الإسكندرية فاز الاتحاد على الأهلى 2 ــ 1، جاءت الأهداف الثلاثة فى الشوط الثانى، تقدم الأهلى فى الدقيقة 16 عن طريق على منصور وتعادل أحمد صالح فى الدقيقة 18 ثم أضاف خميس بشير هدف الفوز فى الدقيقة 23. وفى القاهرة.. فاز السكة على السواحل 4 ــ صفر،

سجل كرم هدفين أحدهما من ضربة جزاء كانت مثار تعليق الجميع فقد تصدى للضربة على عبدالخالق وصدها حارس المرمى وأعادها الحكم على زيوار لتحرك الحارس فتصدى لها فى المرة الثانية كرم وسجل لكن الحكم قرر إعادتها مرة أخرى لأن أبوسريع مهاجم السكة دخل إلى منطقة الجزاء قبل تسديد الضربة، وفى المرة الثالثة نجح كرم فى التسجيل!..

وسجل محمود عبدالرحيم وأبوسريع هدفين. وكان المفروض أن تقام مباراة الإسماعيلى مع الزمالك يوم الجمعة ولكن ثارت مشكلة حول مكان إقامتها بعد أن صدر قرار من وزارة الشباب بنقل المباراة من ملعب الإسماعيلى الذى لعب عليه كل المباريات إلى استاد الإسماعيلية لأن ملعب الإسماعيلى لن يستوعب الجماهير المتوقع حضورها،

ورفض الإسماعيلى القرار، ودارت اجتماعات واتصالات تضمنت محافظ الإسماعيلية محمد حسين عبداللطيف ووزير الرياضة والشباب طلعت خيرى وقيادات الأمن بالمحافظة ووزارة الداخلية.. وأخيرا قررت لجنة المسابقات بالاتحاد تأجيلها بعد أن سافرت لجنة لمعاينة استاد الإسماعيلية ووجدت أنه لا يصلح لاستضافة المباراة، كما أن مدرجات ملعب الإسماعيلى لن تتحمل. ورفض الإسماعيلى التأجيل وقرر عدم خوض أى مباراة فى الدورى قبل أن تقام هذه المباراة التى تعتبر حاسمة..

وقبل الموعد الذى تحدد فيما بعد لإقامة المباراة اجتمع حسن عامر رئيس نادى الزمالك مع عثمان أحمد عثمان رئيس نادى الإسماعيلى فى لقاء ودى وعرض حسن عامر موافقة الزمالك على لعب المباراة فى أى مكان يريده الإسماعيلى الذى تمسك بإقامة المباراة على ملعبه ووافق الزمالك والأمن.. وبالفعل أقيمت المباراة يوم 20 أبريل على ملعب الإسماعيلى ولكن بعد أن خاض الفريقان مباراتيهما فى الأسبـــوع العشرين يوم 16 أبريل.

ويوم المباراة وجه الإسماعيلى الدعوة لمجلس إدارة الزمـــــالك ولاعبيه لتناول الغــــــداء تعبيرا عن علاقــــــات الود بين الناديين. أما عن المباراة فقد انتهت بفوز الزمـــــالك 1 ــ صفر سجله أحمد عفت فى الدقيقة 75.. وبهذا الفوز أعلن رسميا فوز الزمالك ببطولة الدورى حيث أصبح الفارق 6 نقاط بين الزمالك والإسماعيلى والمتبقى مباراتان.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق