تريزيجيه ينطلق في كل الاتجاهات: أرى نفسى في الدورى الإسبانى
محسن لملوم
12
125
تألقه مع الأهلى فتح له أبواب الاحتراف الخارجي في سن مبكرة.. عاش حالة من التوهج مع المنتخب في الجابون.. وفور عودته إلي فريقه البلجيكي موسكرون اختص محمود حسن "تريزيجيه" الأهرام الرياضي بحوار يتحدث فيه عن حكايته مع المنتخب وطموحاته في مسيرته الاحترافية بأوروبا..

** فى البداية كيف تنظر لأداء المنتخب فى كأس الأمم الأفريقية الأخيرة بالجابون؟

المنتخب فى الجابون ظهر بشكل جيد كما أراد كل لاعبيه والجهاز الفنى وليس على رغبة كل من كان يتوقع العودة مبكرا للمنتخب وهو ما جعلنا كلاعبين نعتزم أن نحقق طموحات وأحلام الجماهير وأيضا ألا نعود مبكرا كما ظن البعض.

** نفهم من ذلك أنك كنت تتوقع الوصول للمباراة النهائية كما حدث؟

ليس هذا فحسب بل كنا نتوقع الفوز بالكأس وهو ما كاد يحدث لولا أن كرة القدم تحمل أحيانا ما لا يرضينا ونحن نشعر بحزن كبير لأننا لم نرفع الكأس الثامنة فى تاريخ الفراعنة.

** وكيف ترد على المنتقدين لأداء المنتخب الذى حقق النتائج ولم يحقق المتعة؟

هناك نقد في كل الحالات سواء فزنا أو خسرنا لكننا بالطبع نهتم بالنقد البناء.

** ولماذا كان هناك انتقاد لكوبر واللاعبين بسبب الدفاع المبالغ فيه فى البطولة؟

السبب فى رأيى أنه كان هناك اندهاش من المنتخب لأنه بعد غياب فترة طويلة يصل إلى النهائى، لكن الحقيقة أن المنتخب استحق ذلك لأنه كان على قلب رجل واحد لا فرق بين لاعبين أو جهاز فنى وهذا سر نجاحنا فى الجابون.

** وتفوق المنتخب فى بطولات كأس الأمم الأفريقية؟

ليس أكثر مما قلته وهو أن الجميع على قلب رجل واحد.

** وماذا يعنى لك اختيارك من الكاف ضمن أفضل اللاعبين فى البطولة بعد نهاية الدور الأول؟

يعنى لي الكثير وأسعدنى جدا وأثبت لى أننى أسير على الطريق الصحيح لكننى وبكل صراحة وقتها كنت أهتم فقط بمردود المنتخب ولم أبحث عن مجد شخصى.

** وكيف ترى حظوظ المنتخب في التأهل للمونديال؟

نحن كلنا متفائلون بالتأهل للمونديال وسنعمل على تحقيق حلمنا الكبير خاصة أننا فزنا على منتخب غانا ومن قبله الكونغو خارج الأرض، لن نفرط فى الفرصة بعد أن تخطينا محطتين صعبتين ومن الآن نحن نعرف أن المباريات الباقية صعبة خاصة أن منتخب أوغندا على أرضه لن يكون صيدا سهلا، وعازمون على إدراك هدفنا والذى لن نصل إليه إلا بالعمل الشاق وبذل أقصى جهد.

** نذهب إلى بلجيكا ونسألك عن الفترة التى قضيتها فى فريق موسكرون وتقييمك لها؟

التقييم ليس دورى ولا يجب أن أقيّم نفسى مهما حدث لكن يمكننى القول إننى نجحت مع فريق ليس من فرق القمة وأحدثت طفرة معه بدليل أننى تلقيت عدة عروض للانتقال لفرق أخرى وهذا يعنى أننى نجحت معهم إلى حد كبير.

** هل من جديد تضيفه عن هدفك الرائع فى مرمى جينك منذ فترة؟

بالفعل هذا الهدف لاقى قبول الكثيرين سواء فى بلجيكا أو خارجها وأتذكر أننى عندما تسلمت الكرة وجدت أنه هناك مساحة جيدة يمكننى أن أستغلها وأصل لمرمى المنافس، وبالفعل انطلقت ووفقنى الله عندما مررت من ستة مدافعين قبل أن أصل للمرمى وأسجل هدفا أعتبره الأفضل فى مشوارى حتى الآن، وسعيد لأن الجميع يعتبره هدفا مارادونيا.

** وما هى أحلامك التى تتمنى تحقيقها مع كرة القدم؟

فى الوقت الحالى لا أحلم بأكثر من الوصول لمونديال روسيا لأنه ليس فقط حلمًا شخصيًا بل حلم لكل المصريين، أما بخصوص الأحلام الأخرى فهى موجودة لكنها مؤجلة لأننى لا أحب أن أرهق نفسى بكثرة الأمنيات بمعنى أن كل شىء سيتحقق فى حينه.

** وما صحة أن الأهلى طلب استعارتك قبل موسكرون ولماذا لم يتم؟

لم يكن الأهلى وحده من طلب استعارتى لكن هناك فرقًا أخرى طلبت ذلك ولم يكن الأمر بيدى لأننى أتبع نادى أندرلخت الذى فضل أن يعيرنى فى بلجيكا حتى أكون تحت أعينهم وهو ما حدث بإعارتى لفريق موسكرون.

** وهل تحدث معك مسئولو أندرلخت بعد تألقك فى موسكرون؟

بالفعل تحدثوا معى كثيرا وأشادوا بما قدمته مع فريقى الجديد وهو ما أسعدنى بشكل كبير، ولا أنكر أنهم بالفعل تحدثوا عن عودتى للفريق مرة أخرى لكننى أكدت لهم أننى مهتم فقط ببذل الكثير من الجهد حتى أطور من نفسى على أن يكون الحديث بخصوص عودتى أو الانتقال لغيرهم مؤجل لنهاية الموسم.

** فى نهاية الإعارة بنهاية الموسم الحالى هل من الممكن أن تعود لأندرلخت مرة أخرى؟

من الممكن أن أعود لأندرلخت وربما أنتقل لفريق آخر، والحقيقة أننى لا أعلم ماذا ينتظرنى فى نهاية الموسم وكل ما أهتم به هو عملى فقط والاجتهاد فى التدريبات والملعب لأنه طريقى الوحيد لتحقيق أحلامى وطموحاتى.

** وأى من الدوريات الأوروبية تتمنى الانتقال إليه إذا لم تبق فى بلجيكا؟

بالطبع أنا معجب بالدوريات الثلاثة الكبرى الإنجليزى والإسبانى والإيطالى ويسعدنى أن أنتقل لأى دورى منها لكنى لا أنكر أنه يستهوينى اللعب فى الدورى الإسبانى الذى أراه يتناسب مع قدراتى بشكل كبير.

** وما هى النصائح التى يقدمها لك أحمد حسن نجم الكرة المصرية وأندرلخت السابق؟

بالفعل الصقر لا يبخل علىّ بأى نصيحة والتواصل بيننا مستمر خاصة أنه سبق له اللعب فى أندرلخت وكلامه مفيد جدا بالنسبة لى وهو على الدوام يطالبنى بمواصلة الجهد وتطوير أدائى وألا أشغل نفسى بأمور أخرى من شأنها أن تشتت ذهنى عن الملعب.

** وكيف تتابع مباريات الأهلى فى الدورى؟

أنا ابن الأهلى وأحرص على متابعة مبارياته وأشعر دائما أننى مازلت مع زملائى فى الفريق ولم يتغير من الأمر شىء سوى أننى تحولت من لاعب إلى مشجع للفريق وفى الحقيقة أنا سعيد جدا بما يقدمه الفريق فى الموسم الحالى لأنه يحتل المقدمة ويحافظ عليها رغم صعوبة المنافسة، كما أن الفريق يضم مجموعة مميزة من اللاعبين ومدرب يعرف جيدا ما يريده النادى وجماهيره لأنه ابن الأهلى ومن أهم مميزاته قوة الشخصية وعدم المجاملة وهو أمر جيد للاعبين حتى يمكنهم تقديم أفضل ما عندهم.

** وكيف تابعت زيارة ميسى الأخيرة لمصر وما مردودها فى أوروبا؟

زيارة ميسى لمصر كانت حدثا رائعا ولاقى استحسان ومتابعى الكثيرين من محبى النجم الكبير سواء فى بلجيكا أو العالم كله، وفى رأيى أن الزيارة جاءت فى وقتها وأعتبرها خطوة ضرورية على طريق عودة السياحة لطبيعتها فى مصر مرة أخرى.

** أخيرا ما حقيقة اهتمام ناديى ليفربول والأرسنال الإنجليزيين ورغبتهما فى ضمك نهاية الموسم الحالى؟

فقط أطلب دعوات المصريين حتى يكتب الله لى الخير فى أى مكان أنتقل إليه.

** الكل يدعو لك.. لكن هل من جديد بخصوص ذلك؟ قولوا يارب.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق