حكاية كوليبالى بين الجزيرة والعتبة الخضراء
محسن لملوم
12
125
هل اشترى الأهلى العتبة الخضراء؟! تساؤل فرض نفسه بقوة بين جماهير الكرة المصرية بصفة عامة وجماهير الفانلة الحمراء بصفة خاصة في ظل عدم مشاركة سليمان كوليبالي مع الأهلى في أي مباراة وخروجه من قائمة الفريق في آخر مباراتين، صحيح أن الوقت مازال مبكرًا للحكم علي المهاجم الإيفوارى لكن المعلومات القادمة من القلعة الحمراء وأحاديث اللاعبين في الغرف المغلقة تكشف الكثير من الأسرار والمفاجآت..

بعد أن تخلص الأهلى من المهاجم الغانى جون أنطوى الذى انتقل إلى مصر المقاصة راح يراهن سليمان كوليبالى الذى وصفه الجميع بأنه اللاعب الدبابة مؤكدين أن قدراته كبيرة جدا وأن الفريق وجد ضالته أخيرا في ظل بحث حسام البدرى عن مهاجم أفريقى بمواصفات خاصة وهو ما أظهرته الفيديوهات الخاصة باللاعب والتى كانت سببا فى التعاقد معه لكن ما حدث بعد ذلك كان على عكس ما توقعه مسئولو الفريق الأحمر. تعاقد الأهلى مع كوليبالى جاء لمدة ثلاثة مواسم ونصف الموسم تبدأ من يناير الماضى،

وفى الوقت الذى انتظر الجميع مشاركته فى اللقاءات في ظل أنه جاء للفريق في فترة الانتقالات الشتوية جاهزًا وشارك وديًا وكان الاستبعاد من المباريات هو القرار الذى يتخذه البدرى كل مرة حتى أصبح الأمر مصدر شكوك ليتضح فيما بعد أن الأهلى والبدرى فيما يبدو قد تلقيا (مقلبا) فى قدرات اللاعب

وكان أول صدمة تلقاها البدرى هى عدم قدرة اللاعب على اللعب فى مركز الهجوم الصريح وأنه يجيد أكثر فى الجانبين وهو الأمر الذى أغضب حسام البدرى كثيرا خاصة أنه كان يبحث عن مهاجم صريح نظرا لحاجته فى هذا المركز وبحثه الدائم عن لاعب يمكنه حل أزمة العقم الهجومى التى باتت أبرز مشكلات الفريق فى الفترة الأخيرة،

وأثناء التدريبات اكتشف البدرى أن قدرات اللاعب محدودة جدا بما يعنى أن هناك تباينًا كبيرًا جدا ما بين الواقع وما أبرزته الفيديوهات الخاصة باللاعب قبل التعاقد معه، وأعلن البدرى عن غضبه الشديد بسبب ذلك. والحقيقة أن الأزمة تتمثل فى أن وكيل اللاعب أرسل للأهلى فيديوهات خاصة للاعب والتى كانت مبهرة إلى حد كبير ولم يتمكن مسئولو الأهلى من معاينة اللاعب على الطبيعة نظرا لضيق الوقت ورغبة البدرى فى ضم أى لاعب فى مركز الهجوم الصريح بعد أن أصبح هناك مكان شاغر للاعب أجنبى عقب رحيل أنطوى إلى المقاصة،

ليكتشف فيما بعد حقيقة الأمر وهى ضعف مستوى اللاعب. وفى بداية الأمر اعتقد البدرى أن اللاعب يعانى أزمة نفسية بسبب عدم تأقلمه مع بقية زملائه فلجأ إلى رفع حالته المعنوية فأدخله فى قائمة المعسكر الخاص بمباراة الفريق أمام الإسماعيلى فى أولى مباريات الدور الثانى لكن وبسبب ضعف مستواه أخرجه فى النهاية وهو ما أغضب اللاعب بشدة لدرجة أنه دخل فى نوبة بكاء شديدة متسائلا عن سبب إبعاده عن المباريات.

والطريف أنه أثناء معسكر الفريق فى الإمارات على هامش مباراة السوبر أمام الزمالك كان مستوى كوليبالى حديث اللاعبين خاصة الكبار الذى لمحوا إلى المقربين منهم إلى ضعف مستوى الإيفوارى مؤكدين أنه لن يكمل مسيرته مع الفريق وسيرحل فى أسرع وقت، وأمام كل ذلك هاجم البعض الأهلى بحجة أن وكيل اللاعب خدع الأهلى وأخفى أن عقد اللاعب ينتهى فى نهاية الموسم الحالى وهو ما يعنى أنه كان يمكن للأهلى التعاقد معه مجانا وكلف الفريق مبلغ 850 ألف يورو،

إلا أن عصام سراج الدين مدير التعاقدات فى الأهلى نفى الأمر وأكد أن هذا الكلام غير صحيح وتحدى من يثبت أن عقد اللاعب مع فريقه الأسكتلندى كليمارنوك ينتهى الموسم الحالى.

ومن خلال التدريبات والتقسيمات التى يجريها البدرى مؤخرا استقر على ضرورة منح اللاعب الفرصة ولكن فى المباريات السهلة نوعا ما واستبعاده عن المشاركة فى المباريات القوية والحاسمة على أمل أن يخلف اللاعب كل الأقاويل ويقدم عرضا جيدًا مستشهدين فى ذلك بما سبق وحدث مع لاعبين أفارقة لعبوا فى مصر وأبرزهم الأنجولى فلافيو الذى أثار انتقاله للفريق ضجة إلا أنه لم يقدم شيئا يذكر فى أول موسم له ولم يسجل إلا هدفا بمؤخرة رأسه إلا أنه فى المواسم التالية قدم أداء رائعا بل وحقق لقب هداف الدورى العام وبات أحد أبرز مهاجمى الأهلى على مر التاريخ،

وأيضا سبق أن حدث نفس الأمس مع الغانى فيلكس أبواجى الذى تعاقد معه الأهلى لمدة خمسة مواسم فى منتصف التسعينيات ولم يقدم المستوى المطلوب منه فى مبارياته الأولى قبل أن ينتفض ويصبح أحد أهم لاعبى الفريق بعد ذلك، ونفس الأمر تكرر فى الزمالك عندما تعاقد مع النجم النيجيرى إيمانويل أمونيكى الذى سخر من مستواه الجميع قائلين إن الزمالك تعاقد مع إيمانويل وأحضر شخصًا آخر يشبهه فى إشارة إلى المستوى السيئ الذى قدمه اللاعب وقتها قبل أن يتفوق على نفسه ويقدم مستوى عاليًا ويصبح أحد أهم وأبرز اللاعبين الأفارقة فى الفريق الأبيض على مر التاريخ، وهو نفس الطريق الذى قرر الأهلى أن يسير عليه فى الفترة المقبلة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق