كبار أوروبا فى مهمة صعبة
محمد البنهاوي
12
125
سيكون متابعو دورى أبطال أوروبا على موعد مع صدامات قوية ومباريات حساسة لكبار القارة فى أقوى وأعرق المنافسات الأوروبية.. برشلونة وأرسنال تعرضا لحرج بالغ بسبب نتيجة مباراة الذهاب، فيما حسم اليوفنتوس وأتلتيكو المواجهات ذهابًا، ليعلنا عبورهما للدور ربع النهائى.

فى أمتع مباريات الأسبوع الماضى، شهد لقاء مانشستر سيتى وموناكو ثمانية أهداف بعدما حول صاحب الأرض تأخره أمام متصدر الدورى الفرنسى 3 ــ 1 إلى فوز بخمسة أهداف مقابل ثلاثة، لتكون مباراة الإياب فى الإمارة الفرنسية صعبه للغاية ولا تخلو من الإثارة،

خاصة أن الفريق الفرنسى يمتلك ثانى أقوى هجوم فى الدوريات الأوربية الكبرى، فيما يرغب جوارديولا فى إيقاف سيل الانتقادات التى توجه له بسبب تراجع النتائج فى مباريات السيتى محليًا وأوروبيًا. فيما حسم أتلتيكو مدريد مواجهته مع بايرن ليفركوزن بعدما حقق الفوز خارج ملعبه بأربعة أهداف مقابل هدفين،

لتصبح مباراة الإياب فى "فيسنتى كالديرون" نزهه لرفاق دييجو سيميونى الذين ضمنوا التأهلى للدور ربع النهائى. وشهدت مباريات الأربعاء الماضى إثارة كبيرة أيضًا بعدما حقق أشبيلية الفوز على ليستر سيتى بهدفين مقابل هدف فى إسبانيا، وعلى الرغم من أن الهزيمة ليست كارثية بالنسبة لليستر إلا أنها تسببت فى إقالة كلاوديو رانييرى من قيادة بطل الدورى الإنجليزى. على الجانب الآخر حسم اليوفنتوس عبوره بنسبة كبيرة إلى الدور التالى بفوزه خارج ملعبه على بورتو، بهدفين دون رد، فى مواجهة خاصة بين المخضرم بوفون والقدير كاسياس حسمها الحارس الإيطالى الكبير،

لتصبح مواجهة الإياب فى "يوفنتوس استاديوم" سهلة إلى حد كبير للفريق الإيطالى الذى يحتفظ بلقب الدورى فى السنوات الستة الأخيرة. وأقيمت أمس والمجلة ماثلة للطبع مباراتين مهمتان، حيث استضاف نابولى نظيره ريال مدريد بعدما خسر مباراة الذهاب فى إسبانيا أمام حامل اللقب بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد فى حضور الأسطورة الأرجنتينى دييجو مارادونا، فيما استضاف بايرن نظيره أرسنال، بعدما حسم العملاق البافارى المواجهة فى مباراة الذهاب بالفوز بخمسة أهداف مقابل هدف وحيد.

وتقام اليوم الأربعاء مباراتين مهمتان، حيث يخوض برشلونة مهمة شبه مستحيلة، حينما يستضيف باريس سان جيرمان الفرنسى، بعدما خسر الفريق الكاتالونى برباعية دون رد فى مباراة الذهاب، ليحقق الفريق الباريسى أكبر فوز فى تاريخ الأندية الفرنسية على برشلونة، ويثبت أنه أصبح من كبار القارة، بعدما كان يوصف قديمًا بأنه فريق لاحتكار الألقاب المحلية فقط، بعدما لم يستطع رغم الإمكانات المالية الكبيرة التى يتم إنفاقها لجلب النجوم الفوز بدورى أبطال أوروبا

برشلونة سيحاول إنقاذ موسمه بعد ابتعاده عن صدارة الدورى، وأصبح لويس إنريكى فى مهب الريح، خاصة بعد أن بدأت الأنباء تتردد عن تفاوض "البارسا" مع لوران بلان المدير الفنى السابق لبطل الدورى الفرنسى. وفى مباراة حماسية يستضيف بوروسيا دورتموند وصيف نسخة عام 2013 والبطل عام 1997، بنفيكا بطل المسابقة فى مناسبتين، فى مباراة معلقة خاصة بعد فوز الفريق البرتغالى ذهابًا بهدف دون رد. بنفيكا ودورتموند هى مباراة متكافئة إلى حد كبير،

خاصة أن الفريقين ليسا من المرشحين للقب، لكنهما من أصحاب التاريخ الأوروبى والجماهيرية الكبيرة، ويقترب مستواهما من بعضهما بعضًا، وهو ما ظهر فى مباراة الذهاب التى انتهت بفوز بنفيكا بهدف وحيد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق