يسقط.. يسقط كرم كردى
12
125
ربما تكون أزمة نادى الزمالك وانشغال الناس بها جعلت الكثيرين لا يهتمون بما يحدث فى اتحاد كرة القدم من أحداث وتفاصيل أشبه بحرب تكسير العظام.. فالتفاصيل مخيفة والأحداث مزعجة للغاية ولا يمكن تجاهلها أو السكوت عنها

التفاصيل المخيفة تقول إن الدكتور كرم كردى عضو مجلس الإدارة وصاحب أعلى الأصوات فى الانتخابات الأخيرة لم تعجبه بعض المواقف فى مجلس الإدارة، ولم تعجبه الطريقة التى تدار بها مؤسسة كرة القدم فى مصر،

وهذا حقه ولا يوجد مخلوق فى العالم بإمكانه سلب هذا الحق منه.. ويحسب للدكتور كرم كردى الاعتراف بمواقفه الرافضة للطريقة التى يدار بها مجلس الإدارة ويحسب له اعتراضه عليها سواء فى الغرف المغلقة أو خارجها.. والدكتور كرم كرى له موقف واضح ومحدد من عمل أعضاء مجلس الإدارة فى الإعلام برعاية الشركة الراعية لاتحاد الكرة،

وهذا الأمر يجرمه قانون القيم والأخلاق بالاتحاد الدولى, على اعتبار أنه تضارب مصالح وعقوبته تبدأ بالتوبيخ وتنتهى بالشطب والإحالة للمحاكم طبقًا للمواد 18 و19 و20 من قانون الأخلاق بالفيفا..

وعندما قال كرم كردى شهادته فى هذا الوضع وجد نفسه متهمًا من الجميع فى الجبلاية بداية من المهندس هانى أبوريدة رئيس الاتحاد ومرورًا بالذين يعملون فى الإعلام برعاية الشركة الراعية الذين استخدموا منابرهم الإعلامية فى إطلاق مدافعهم على زميلهم دون رحمة أو هوادة فقد اتهموه بالفشل فى إدارة ملف بيع دورى المظاليم واتهموه بتسريب الملفات الشائكة، وسربوا للإعلام أن مجلس إدارة الاتحاد اتفق على تجميد الدكتور كرم كردى وسحب كل الملفات منه..

واستغل البعض هذا الموقف فى تحسين صورتهم عند رئيس الاتحاد.. ومجاملة زملائهم الإعلاميين.. حرب تكسير العظام ضد كرم كردى تعامل معها البعض على أنها فرصة للخلاص منه وإبعاده عن طريق منصب نائب الرئيس الذى مازال ملفه مؤجلاً. يا حضرات ما يحدث مع الدكتور كرم كردى فى الجبلاية هو نوع من الانتقام والضرب تحت الحزام لتكميم الأفواه وممارسة كل أنواع الانفراد بالسلطة والديكتاتورية.. والسبب أنهم لا يريدون أن يعترض عليهم أحد عندما يدهسون القانون واعتبار الكلام عن الخطايا جريمة من وجهة نظرهم.. أنا لا أعرف الدكتور كرم كردى ولا أدافع عنه،

ولكن لابد من الدفاع عن القيم والمبادئ وحرية التعبير.. عمومًا أسقطوا كرم كردى عقابًا على شجاعته وجرأته.. واهتفوا يسقط.. يسقط الدكتور كرم كردى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق