الدورى الإسبانى لعنة الريمونتادا
محمد البنهاوي
12
125
أصابت لعنة العودة القوية لبرشلونة أمام باريس سان جيرمان "الريمونتادا" رفاق ميسى، بخيبة كبيرة على مستوى الليجا بسقوط مفاجئ أمام ديبورتيفو لاكورونيا.

فقد برشلونة صدارة الليجا لمصلحة منافسة ريال مدريد، بعدما سقط أمام ديبورتيفو لاكورونيا، رغم الروح المعنوية العالية التى دخل بها المباراة، بعد تجاوزه باريس سان جيرمان رغم خسارته ذهابًا برباعية ليحقق ما يشبه المعجزة، فيما استغل ريال مدريد سقوط البارسا، وحقق الفوز على ريال بيتيس ليستعيد القمة. ووجه ديبورتيفو لاكورونيا ضربة موجعة لآمال برشلونة فى المنافسة على لقب الدورى الإسبانى،

بعدما حقق مفاجأة من العيار الثقيل بتغلبه عليه 2 ــ 1، فى المرحلة السابعة والعشرين للمسابقة. وتكبد برشلونة خسارته الثالثة فى البطولة هذا الموسم، ليفقد الصدارة بعدما تجمد رصيده عند 60 نقطة، خلف غريمه التقليدى ريال مدريد، الذى واجه ضيفه ريال بيتيس ليستغل الفرصة ويحقق الانتصار الذى أعاده للقمة، علما بأن لديه مباراة أخرى مؤجلة أمام سيلتا فيجو

فى المقابل، ارتفع رصيد ديبورتيفو لاكورونيا، الذى حقق فوزه الأول على منافسه الكاتالونى منذ ما يقرب من تسعة أعوام، إلى 27 نقطة فى المركز الخامس عشر.

وظهر الفريق الكاتالونى بشكل باهت للغاية خلال اللقاء، وبدا عدد كبير من نجومه بعيدين تماما عن مستواهم المعتاد، خاصة النجم الأرجنتينى ليونيل ميسى، بعد الجهد الكبير الذى بذلوه خلال تأهل الفريق الأسطورى لدور الثمانية لدورى أبطال أوروبا عقب الفوز التاريخى 6 ــ 1 على باريس سان جيرمان يوم الأربعاء الماضى، كما تأثر الفريق الكاتالونى أيضا بغياب نجميه البرازيليين نيمار دا سيلفا، الذى يعانى من الإصابة، ورافينيا الذى تعرض لالتهاب فى المعدة.

وفقد إشبيلية فرصته فى مزاحمة ثنائى القمة، بسقوط جديد على ملعبه، بعدما تعادل مع ليجانيس بهدف لكل فريق، ليحافظ إشبيلية على المركز الثالث برصيد 57 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن برشلونة.

وحافظ أتلتيكو مدريد على فرصة فى المشاركة بدورى أبطال أوروبا، بعدما حقق فوزًا صعبًا على غرناطة بهدف نظيف، ليحافظ على مركزه الرابع برصيد 52 نقطة. وواصل فالنسيا نتائجه السلبية هذا الموسم، بتعادله على ملعبه بالميستايا، أمام سبورتنج خيخون، ليقبع الفريق الأندلسى فى المركز الـ13 فى جدول الترتيب.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق