الاستشكال والطعن.. وسيلة الجبلاية للبقاء!
12
125
تقدم الاتحاد المصرى لكرة القدم باستشكال عاجل للدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة لإيقاف تنفيذ حكم نفس المحكمة الذى صدر الأحد الماضى والخاص بقبول الدعوى المقامة من عمر هريدى المحامى،

والمرشح لعضوية مجلس إدارة الاتحاد المصرى لكرة القدم السابق، ووقف تنفيذ إعلان نتيجة انتخابات اتحاد الكرة التى أجريت 03 أغسطس الماضى، وهى الدعاوى التى حملت رقم 15527 لسنة 07 ق واختصمت كلا من وزير الشباب والرياضة، ورئيس المجلس القومى للرياضة، والمدير التنفيذى للمجلس القومى للرياضة، والمدير التنفيذى والقائم بأعمال مجلس الإدارة لاتحاد كرة القدم المصرى،

بصفتهم، وقالت الدعوى: إن كشوف المرشحين لا تمثل الحقيقة لمخالفتها أحكام القضاء حيث يوجد بها حازم الهوارى الذى ينافس على عضوية مجلس الإدارة على الرغم من صدور حكم قضائى، كما أوصت هيئة مفوضى الدولة الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإدارى،

بإصدار حكم قضائى يلزم وزارة الشباب والرياضة والاتحاد المصرى لكرة القدم، بتعويض ماجدة محمود عبدالعال، عما أصابها من أضرار مادية وأدبية، بسبب عدم تنفيذ أحكام استبعاد النائبة سحر الهوارى من انتخابات مجلس إدارة الاتحاد عن مقعد المرأة لكن أهل الجبلاية قرروا الاستمرار فى درجات التقاضى حتى النهاية،

حيث من المقرر أن تتقدم الإدارة القانونية بالجبلاية بطعن أمام المحكمة الإدارية العليا على الحكم الذى لم يغير من الوضع شيئا داخل الجبلاية، حيث إن مجلس الإدارة مستمر فى إدارة شئون مؤسسة الكرة المصرية لحين الوصول لآخر محطة فى محطات التقاضى وفقا لما أكده المستشار القانونى للاتحاد.

ورغم أن البعض يخشى على مستقبل الكرة المصرية من الأحكام القضائية فإن الوضع يبدو مستقرا إلى حد كبير لاسيما أن الإدارة القانونية قد أعدت كل السيناريوهات المحتملة كما سبق فى قضية حل المجلس السابق برئاسة جمال علام. ومن جانبه رفض حازم الهوارى التعليق على أحكام القضاء مؤكدا ثقته الكاملة فى القضاء المصرى،

ومشيرا إلى أنه سبق أن تقدم مع شقيقته سحر بكل الأوراق والمستندات التى تثبت أن الحكم السابق بحبسهما كان غيابيا بل إنهما تقدما رسميا قبل انتخابات الجبلاية بطلب لإعادة الإجراءات.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق