بيسة حسنى: وسَّع طريق ليد سيدات الأهلى
محمد السقا
12
125
عاد فريق الأهلى لكرة اليد للسيدات لحصد الألقاب بعدما تعاقد مع بيسة حسنى التى تعتبر أول سيدة تتولى القيادة الفنية على مستوى الألعاب بالنادى وكان الحصاد فوز الفريق بالثلاثية الدورى وكأس مصر وبطولة القاهرة وفى هذه السطور ترصد بيسة تجربتها.

** ماذا يمثل لك حصول الفريق على بطولتى الدورى والكأس لهذا الموسم؟

أعتبره فوزًا مهمًا وغاليًا بالنسبة لى خاصة بعدما تم تعيينى قبل بداية الموسم كأول سيدة تتولى منصب المدير الفنى على مستوى جميع الألعاب فى النادى، مما جعل المسئولية أمامى كبيرة من أجل تحقيق طموحات النادى بحصد البطولات وهو ما تحقق بعدما نجح الفريق فى الفوز ببطولتى الدورى وكأس مصر بالإضافة إلى بطولة القاهرة.

** لماذا ترددت فى البداية قبل توليك المهمة؟

بالفعل انتابتنى حالة تردد وفكرت كثيرًا قبل قبولى تدريب فريق الدرجة الأولى خاصة أن النادى تعود المنافسة على جميع البطولات التى يخوضها ولكن تحدث معى عاصم السعدنى مدير النشاط الرياضى بالنادى الذى طلب منى خوض التجربة باعتبار أننى حققت نجاحات كبيرة خلال عملى فى قطاع الناشئات على مدار السنوات السابقة، وبالفعل اقتنعت بكلامه ومنحنى الثقة خاصة أنه يملك خبرات كبيرة اكتسبها خلال عمله فى مجال التدريب سواء مع الفريق الأول بالنادى الأهلى أو المنتخب الوطنى.

** كيف تم اختيارك للاعبات الفريق؟

لم أجد أدنى صعوبة فى عملية انتقاء اللاعبات للفريق الأول خاصة أننى أعرفهن جميعهًا جيدًا لأننى قمت بتدريبهن فى سن صغيرة فى قطاع الناشئات وهن من العناصر الواعدة اللاتى ينتظرهن مستقبل كبير فى الفترات المقبلة، بالإضافة إلى أننى دعمت صفوف الفريق بلاعبات من فريق مواليد 96 الذى يوجد به عناصر متميزة تستحق المشاركة مع الفريق الأول مثل يارا وإسراء وأمنية وغيرهن، وهؤلاء اللاعبات ظهرن بمستوى جيد وأثبتن جدارتهن بالبقاء مع الفريق الأول.

** كيف أقنعت ياسر صلاح المدرب العام بالعمل ضمن الجهاز الفنى؟

ياسر صلاح يعد واحدًا من المدربين المتميزين وينتظره مستقبل كبير فى مجال التدريب فى السنوات المقبلة خاصة أنه خاض تجارب ناجحة من قبل خلال عمله مدربًا لفريق الأهلى للمرتبط، بالإضافة لعمله أيضًا مع فريقى هليوبوليس والجزيرة للمرتبط، وعندما طلبت العمل مدربًا عامًا ضمن الجهاز الفنى لم يتردد ووافق على الفور، وكان التفاهم واضحًا بين جميع باقى أفراد الجهاز الفنى المكون من سيد أمين المدير الإدارى ومحمد فهمى إداريًا وصلاح راضى مدرب حراس المرمى وكابتن سميرة مدربة الأحمال بالإضافة إلى محمد بعلوشة إخصائى تأهيل الملاعب.

** ما تقويمك لتجربتك مع الفريق خلال الموسم؟

أعتبرها تجربة ناجحة بكل المقاييس خاصة بعدما بذلت مجهودًا كبيرًا سواء مع الفريق الأول أو من خلال عملى كرئيس جهاز كرة اليد بالنادى وتمكنا من حصد العديد من الألقاب مع فرق الناشئات وهو ما يمثل نجاحًا كبيرًا بالنسبة لى ولجميع الأجهزة الفنية بالقطاع.

** لماذا لم يتم تدعيم الفريق الأول من عناصر مواليد 98.

بالرغم من وجود العديد من اللاعبات المتميزات بفريق مواليد 98 اللاتى لديهن المقدرة على اللعب للفريق الدرجة الأولى فإن لوائح الاتحاد تمنع مشاركة لاعبات مواليد 98 مع أنديتهن ضمن الفريق الأول لإعدادهن ضمن المنتخب الوطنى لهذه المرحلة السنية والذى سيشارك فى البطولة الأفريقية التى ستقام أواخر شهر يونيو المقبل مما يتطلب تجمعهن أسبوعيًا لتنفيذ برنامج الإعداد.

** هل الفريق سيدعم صفوفه بلاعبات جدد فى الموسم المقبل؟

لسنا فى حاجة لتدعيم الفريق بعناصر جديدة لأن الصفوف مكتملة بالإضافة إلى أن قطاع الناشئات لديه عناصر متميزة يتم تصعيدها من وقت لآخر إلى فريق الدرجة الأولى.

** ما الصعوبات التى واجهتك خلال توليك المهمة؟

المشكلات تمثلت فى الإصابات التى لحقت بالعديد من اللاعبات خلال الفترة الماضية مما كان يستلزم وقتًا كبيرًا لعلاج تلك الإصابات، بالإضافة إلى عدم توافر الأوقات الكافية لأداء التدريبات نتيجة انشغال اللاعبات بالدراسة، لكن تم التنسيق فى المواعيد بحيث لا تتعارض مواعيد التدريبات مع الأوقات الدراسية.

** هل وجدت المساندة الكافية من جانب مجلس إدارة النادى؟

مجلس الإدارة لديه هدف يريد تحقيقه وهو عودة جميع اللعبات بالنادى للمنافسة بقوة على حصد الألقاب وهو ما ظهر واضحًا من خلال تقديمه الدعمين سواء المادى والمعنوى لقطاع كرة اليد مما أثر بالإيجاب على نتائج فرق النادى.

** كيف ترين فرصة الفريق فى الفوز ببطولة السوبر؟

اللاعبات لديهن تصميم كبير على الظهور بمستوى جيد من أجل تحقيق الهدف الذى نسعى إليه وهو اقتناص لقب البطولة بالرغم من المنافسة المتوقعة من الأندية التى تشارك بها وهى سبورتنج والشمس والطيران وسموحة والجزيرة بالإضافة إلى المنتخب الوطنى مواليد 98.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق