إيتو يساند المغرب فى حربها ضد "الأمريكيتين"
12
125
لم ينس النجم الكاميرونى الشهير صامويل إيتو أصوله الأفريقية رغد ثرائه الذى يضعه ضمن النخبة فى العالم، ولم يخش ما قد يتعرض له فيما لو ساند المملكة المغربية فى استضافتها لنهائيات كأس العالم 2026 رغم ما تردد بشأن نية الولايات المتحدة الترشح لاستضافة النهائيات نفسها منفردة أو تنظيمها بالتعاون مع كل من كندا والمكسيك

وخرج النجم الكاميرونى ليعرب عن تأييده المطلق للمغرب الشقيق، وكشف أنه سيكون أول الداعمين للمغرب فى حال تقديمه ملف الاستضافة.. وأكد إيتو أن المغرب شهد تقدما كبيرا ويمتلك بنية رياضية رائعة وملاعب من الطراز الرفيع يجعله قادرًا على احتضان العرس الكروى العالمي.. وقادرًا كذلك على منافسة الدول الكبرى التى قد تتقدم بأوراق الترشح لاستضافة المونديال.

المدهش أن النجم الكاميرونى لم يستسلم لعامل السن خلال مشواره مع الساحرة المستديرة (35 سنة)، ولم يرد تعليق حذائه على الحائط بعد السنة ونصف السنة التى قضاها فى تركيا هى مدة عقده مع فريق أنطاليا، بل واصل مشواره الكروى متحديا كل الظروف

ليؤكد أن العطاء لا يرتبط مطلقا إلا بالجهد والعطاء دون النظر للعمر حيث انضم لفريق أمكار الروسى فى موسم الانتقالات الشتوية فى يناير الماضى دون الكشف عن تفاصيل الصفقة، ليرتدى الفانلة رقم 36 التى التقط بها صورا مع مسئولى النادى الذى يعد المحطة الثانية عشرة فى مسيرة الأسد الكاميرونى، وهى المرة الثانية التى يلعب فيها إيتو بالدورى الروسى بعد 3 مواسم مع فريق آنجى.

كان إيتو بدأ مسيرته مع ريال مدريد فى 1997 وتنقل بعدها لأندية ليجانيس، إسبانيول، مايوركا، برشلونة، إنتر ميلان، آنجى، تشيلسى، إيفرتون، سامبدوريا، أنطاليا سبور التركى وأخيرا أمكار الروسى.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق