الشيخ على آل خليفة:الانتشار الجماهيرى والمسابقات النسائية أهم أهدافنا
جودة ابو النور
12
125
ساعة أمضاها رئيس الاتحاد العربى للكرة الطائرة بالقاهرة ما بين خروجه من المنامة فى الطريق إلى زيورخ حيث حمل الشيخ على بن حمد بن راشد آل خليفة ضمن حقائبه أحلامًا عريضة لأسرة اللعبة على المستويين العربى والدولى بدعم ومساندة كاملة من مصر حتى بعد أن فاز بمنصبه لدورة جديدة بالتزكية.. وبين ثنايا الرحلة والأفكار كان الحوار مع "الأهرام الرياضى":

.. بادرنى الشيخ على بالقول: وجودنا فى القاهرة ولقاء الأشقاء من كبار المسئولين وأسرة الكرة الطائرة هو الطبيعى والمنطقى مادمنا نفكر ونحلُم برياضة تجمع الأشقاء وتدعم روابطهم، وقد حققنا نتائج ممتازة لدعم أوجه التعاون بين مصر والبحرين والتنسيق الفنى العربى والدولى قبل لقاء رئيس الاتحاد الدولى للعبة فى لوزان استعدادًا لوضع اللمسات الأخيرة لبطولة العالم تحت 19 سنة التى تستضيفها المنامة فى أغسطس المقبل، ويشارك فيها الفراعنة، كما تدعمنا مصر فى المطالبة باستضافة بطولة العالم تحت 21 سنة فى 2019..

وفى الشهر المقبل نستضيف انتخابات الاتحاد العربى للكرة الطائرة.

< بداية أهنئكم على تجديد ثقة الاتحادات العربية فى رئاستكم والإشادة بجهدكم.. ولكن عمليات الاقتراع أحيانًا تؤدى إلى شروخ فى العلاقات كيف يمكن تجاوزها..؟

.. لدينا 18 دولة ضمن عضوية الاتحاد العربى وهو موزع بين ثلاث مناطق.. الخليج ويمثله 3 أعضاء والمنافسة بين خمسة مرشحين (قطر.. عمان.. السعودية.. اليمن.. الإمارات) وشمال أفريقيا ولها ثلاثة مقاعد وتقدم منها 5 مرشحين (مصر.. السودان.. الجزائر.. تونس.. ليبيا)، أما المشرق العربى فيمثله عضوان وقد تقدم له ثلاثة من الإخوة (العراق.. الأردن.. لبنان) أما عملية التصويت فيشارك فيها الأعضاء الـ18 وبعد تكوين مجلس الإدارة يتم تسمية اللجان الرئيسية التى تسيّر أعمال الاتحاد وهى الحكام.. المدربون.. الفنية.. الشاطئية.. النسائية وتتكون من سبعة أعضاء بينهم الرئيس والمقرر، وقد تقدم لها ما بين 9 و10 أعضاء فى كل لجنة وأعتقد أن الأجواء المحيطة بالاتحاد العربى ترجح دائمًا الاتجاه نحو التوافق والاتفاق التام لأن المهام والمسئوليات الكبيرة والأنشطة الواسعة والمتعددة تدفع نحو العمل المشترك لخدمة أهداف الاتحاد والأعضاء.

< وماذا عن خطة عمل الاتحاد العربى فى المرحلة المقبلة.. وبعد أن تضع الانتخابات أوزارها؟

.. لن يكون للانتخابات رواسب لأن ما بين العرب من أسباب لتجمعهم أكبر من الفرقة أو الخلاف.. وقد عرضنا برنامجنا على الأشقاء فى الاتحادات العربية.. وفيه نهدف إلى زيادة شعبية وجماهيرية اللعبة فى كل البلاد التى تهتم بأنشطتها المتعددة سواء كانت تضم المنتخبات الأولى أو الشباب والناشئين فضلاً عن الكرة الشاطئية التى تحقق رواجًا وشعبية كبيرة فى مناطق عديدة وجذبت بطولاتها ومنافساتها الأنظار ولدينا تطلع نحو المستقبل وأن تقام مسابقاتها سنويًا بالتناوب بين الدول وعمل تصنيف عربى للفرق وفقًا للمعايير الدولية..

.. وأضاف الشيخ على: لدينا طموحات وأهداف واضحة من خلال تعزيز التواجد العربى فى الاتحادات الدولية والقارية.. والاهتمام بالحكام وصقل قدراتهم ورفع مستوى كفاءتهم ودعم مشاركتهم فى البطولات العربية والدولية وتأهيل الكوادر للشارات والدرجات الدولية فى مختلف عناصر اللعبة من تدريب إلى الإدارة والاهتمام بالتحليل الفنى، لأن هذه العناصر أصبحت من أساسيات اللعبة وأسباب تقدمها ورفع مستوياتها بما ينعكس على المنتخبات العربية فى كل المنافسات القارية والدولية وهو ما نفكر فيه بقوة للوصول إلى العالمية.

< وعدتم بمفاجأة جديدة لأعضاء الجمعية العمومية فى الأسبوع المقبل بالمنامة، فهل أعطيتنا فكرة عنها؟

.. وضعنا تصورًا كاملاً وشاملاً للشراكة مع اتحاد الإذاعات العربية ومقره تونس لزيادة الاهتمام بأنشطة الكرة الطائرة العربية المتعددة وإذاعتها ونشرها على نطاق واسع ودفع عملية التسويق، لأن هذا يعنى زيادة جماهيريتها، وبالتالى اتساع دائرة الانتقاء والاختيار لصفوف البراعم والناشئين والشباب فى كل البلدان، ويؤدى هذا بالضرورة إلى التطوير الشامل الذى نقصده مع وجود ركيزة اقتصادية من عوائد البث والانتشار الجماهيرى ونتمنى أن نصل إلى الهدف فى القريب العاجل.

< وما هى المشكلة التى تؤرق رئيس الاتحاد العربى ويبحث لها عن حل؟

.. الكرة الطائرة النسائية والتى نراها رائعة فى دول الشمال الأفريقى العربى خاصة فى مصر وتونس والجزائر.. إلا أن الطبيعة والموروثات الرياضية فى بعض البلاد العربية الأخرى تحد من أنشطتها.. لذا نتجه من خلال مجلس الإدارة الجديد إلى وضع خطط تحفيزية يستفيد منها الجميع لزيادة الدوافع لدى الدول والأندية العربية للمشاركة فى أنشطة الكرة النسائية على كل المستويات ونحن نعلم أن هذه المشكلة تعانى منها كثير من الألعاب الرياضية وليس الكرة الطائرة فقط، ولكن لدينا أفكار أحسبها مساعدة وناجزة من خلال "أجندة" خاصة للمسابقات والحوافز وإطار للأنشطة بالتنسيق مع الاتحادين الآسيوى والأفريقى ومن خلال جهد الأشقاء فى كل الاتحادات العربية..

< تتجهون إلى لوزان ولقاء رئيس ومسئولى الاتحاد الدولى وخبراء اللعبة.. فهل تنعكس المباحثات وأوجه التعاون على أنشطة الاتحاد العربى؟

.. بالتأكيد.. لأننا نعلم تمامًا أن واجبنا أن تلحق المستويات العربية بالنماذج العالمية، ونضع برامج وأفكارًا للتطوير فى مجالات الإدارة والتدريب والتسويق وأيضًا الأنشطة استفادة من الخبرات العالمية.. كما نحصل على شرف تنظيم بعض البطولات المهمة والمنافسات رفيعة المستوى بينها بطولة العالم تحت 19 سنة فى المنامة أغسطس المقبل، كما طالبنا بتنظيم بطولة العالم للشباب تحت 21 سنة فى عام 2019، ونتمنى أن نصل إلى المستويات الفنية والتنظيمية التى بها يكون أحد بلداننا العربية قادرًا ومستعدًا لتنظيم الحدث العالمى الأعظم فى اللعبة.. فقط علينا أن نسير بخطى ثابتة ننحو الارتقاء والتقدم.

< وهل تتابعون مع الاتحاد الدولى تنظيم بطولة العالم للشباب فى الصيف المقبل؟

ـ بالتأكيد.. وقد أصبح كل شىء معدًا.. والمنامة لديها بنية أساسية كبيرة وقدرات متميزة على الإدارة والتنظيم، ونستفيد أيضًا من قدرات أشقائنا العرب وخاصة مصر التى نتعاون معها كثيرًا، وتحصل من الاتحاد الدولى على الخبرات الفنية والدعم اللوجيستى بالأدوات والكرات والمستلزمات المطابقة للاشتراطات اللازمة لتنظيم البطولات العالمية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق