جابر عبدالعاطى: لهذه الأسباب اعتزلت تدريب الطائرة
محمد السقا
12
125
فجأة قرر جابر عبدالعاطى اعتزال مجال تدريب الكرة الطائرة الذى ظل يعمل به منذ عام 86 وأراد خوض انتخابات الاتحاد المقبلة خاصة أن لديه برنامجًا يريد تنفيذه من خلال عمله بالاتحاد وفى هذه السطور يرصد عبدالعاطى تجربته الجديدة.

** لماذا اعتذرت عن منصب رئيس جهاز الكرة بالزمالك؟

للأسف المناخ غير ملائم حاليًا للعمل فى الزمالك خاصة أن الأمور صعبة للغاية فى قطاع الكرة الطائرة الذى يعانى بشدة فى مراحل الناشئين خاصة أنه لا يوجد أجيال جديدة ليتم الاعتماد عليها فى الفترات المقبلة بالإضافة إلى أن الأجهزة الفنية لا تؤدى عملها على أكمل وجه باستثناء علاء فهمى المدير الفنى لقطاع الناشئين الذى يؤدى عمله بإخلاص شديد ويفرز عددًا من الناشئين سيكون لهم مستقبل كبير فى السنوات المقبلة علاوة على ذلك وجدت عدم ترحاب من جانب بعض المدربين والإداريين الذين يعملون بالنادى بالإضافة إلى بعض اللاعبين غير المؤيدين لفكرة وجودى رئيسًا لجهاز الكرة الطائرة بالنادى ففضلت الابتعاد والاعتذار عن عدم تولى المهمة.

** لماذا قررت الاعتزال وترك مجال التدريب؟

المنظومة داخل قطاع الكرة الطائرة تعانى خللا شديدًا سواء على المستوى الإدارى للأندية أو القائمين على إدارة اللعبة فى الاتحاد فعلى مستوى الأندية مازال التخبط هو السائد فى اتخاذ القرارات وتوجد بعض الإدارات التى تتعاقد مع مدربين دون المستوى مع إغفال الكفاءات التدريبية مما جعل مستوى اللعبة يشهد انخفاضًا شديدًا فى الآونة الأخيرة، أما على مستوى الاتحاد فتوجد بعظ المجاملات فى تعيين بعض المدربين فى المنتخبات الوطنية مما جعلنى أتخذ قرار الاعتزال عن المجال التدريبى الذى بدأته منذ عام 1986.

** ما حقيقة خوضك انتخابات الاتحاد المقبلة على منصب العضوية؟

بالفعل اتخذت قرارًا بخوض الانتخابات المقبلة لأننى لدى العديد من الطموحات التى أريد تحقيقها خلال الفترات المقبلة يأتى فى مقدمتها إعادة المسابقات التى تم إلغاؤها وهى دورى الأندية الريفية ودورى منتخب المحافظات الذى كان له دور كبير فى اكتشافى من محافظة المنيا، بالإضافة إلى اكتشاف العديد من المواهب المتميزة من المحافظات الأخرى ومن ضمنهم الراحل محمد متولى من السويس وأحمد الجيزى من بورسعيد، بالإضافة إلى بخيت من أسيوط بجانب العديد من اللاعبين المتميزين الذين أصبحوا نجومًا للكرة الطائرة بالإضافة إلى زيادة مسابقات دورى الأندية لتصبح (أ) و(ب) و(ج) و(د) خاصة أنها تقتصر حاليًا على مسابقات (أ) و(ب) و(ج) فقط كما أسعى إلى الاهتمام أكثر بدورى الناشئين على مستوى الأندية بجانب إيجاد وسيلة للارتقاء بمسابقات المينى فولى التى تعانى قصورًا شديدًا نتيجة تراجع اللاعبين عن عدم الاستمرار فى اللعبة.

** هل تطوير أداء المنتخبات الوطنية ضمن أولوياتك؟

بالفعل تركيزى سينصب على ضرورة إعداد المنتخبات بطريقة صحيحة قبل المشاركة فى البطولات بحيث توجد مراحل للإعداد على فترات زمنية تستغرق أربعة أعوام حتى نحافظ على استمرارية هذه المنتخبات لفترات متباعدة، بالإضافة إلى أنه من ضمن أولوياتى الاستفادة من خبراء اللعبة خاصة المدربين المتميزين الذين لابد من الاعتماد عليهم فى مجال التدريب مثل نور عطية وإبراهيم فخر الدين وأحمد زكريا وأحمد مصطفى وشريف الشمرلى وهو عضو حاليًا فى اللجنة الفنية بالاتحاد الدولى، بالإضافة إلى ضرورة الاعتماد على المدربين من الصف الثانى مثل وائل العايدى ومحمد مصيلحى وهانى مصيلحى وحسام شكرى ونهاد شحاتة وغيرهم.

** ما تقويمك لأداء اللجنة المؤقتة التى تدير الاتحاد حاليًا؟

اللجنة المؤقتة برئاسة فؤاد عبدالسلام حققت العديد من النجاحات أهمها الفوز بمعظم البطولات الأفريقية التى شارك بها المنتخبات الوطنية علاوة على تأهل أكثر من منتخب للمشاركة فى بطولات العالم، بالإضافة إلى القرار الإيجابى بعودة المنتخب الوطنى الأول للمشاركة فى الدورى العالمى بعد فترة كبيرة من الغياب مما أثر بالإيجاب على المستوى الفنى للاعبين فى المقابل توجد بعض السلبيات من جانب اللجنة من ضمنها أن الأغلبية يستغلون وجودهم داخل الاتحاد للدعاية لهم فى الانتخابات المقبلة، بالإضافة إلى عدم وجود رؤية فنية جيدة للمنتخبات الوطنية وخاصة التى تشارك فى البطولات العالمية والتى لا يتم إعدادها بشكل جيد مما يؤثر بالسلب على نتائج هذه المنتخبات.

** من وجهة نظرك لماذا تراجع أداء الزمالك هذا الموسم؟

الزمالك لم يقدم الأداء المنتظر منه هذا الموسم وابتعد الفريق عن المنافسة عن بطولة الدورى بعدما جاء ترتيبه فى المركز الخامس، وهو مركز لا يليق على الإطلاق بمكانة الفريق الكبيرة، والسبب يرجع إلى تعاقد النادى مع لاعبين من أندية أخرى لا تتناسب طموحاتهم مع طموحات الفريق بالمنافسة على البطولات، بالإضافة إلى ضعف المستوى الفنى اللاعبين المحترفين وهما من بلغاريا وتونس ولم يقدما الأداء المطلوب بالرغم ارتفاع المبلغ المدفوع للتعاقد معهما والذى يقدر بأربعة ملايين جنيه.

** لماذا رفضت تجديد تعاقدك مع سموحة؟

تجربتى مع سموحة عامرة بالنجاحات منذ عام 2008 وحتى نوفمبر من العام الماضى، لكننى رفضت التجديد لأننى لم أقدم جديدًا مع الفريق بعدما حققت معه مراكز متقدمة أهمها المركز الثانى فى البطولة العربية التى أقيمت فى تونس العام الماضى، بالإضافة إلى المركز الثالث فى البطولة الأفريقية التى أقيمت فى مصر فى العام ذاته.

** كيف ترى فرصة المنتخب الوطنى فى منافسات الدورى العالمى؟

المنتخب لديه مجموعة كبيرة من اللاعبين المتميزين مثل أحمد صلاح وعبدالله عبدالسلام ومحمد السيد وأشرف أبوالحسن ومحمد عبدالمنعم وغيرهم، وأعتقد أن الفرصة مواتية لتقديم عروض قوية وتحقيق نتائج إيجابية تؤهله لضمان البقاء ضمن منتخبات المستوى الثانى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق