حسام حسن: تدريب المنتخب الأول نعم.. باقى المنتخبات لا!
احمد وجيه
12
125
عاشق للنجاح.. طموح.. مقاتل.. يستهين بالصعاب.. ويطارد الإنجازات.. هذه الصفات كونت شخصية حسام حسن لاعبًا ومدربًا.. وفي معظم تجاربه التدريبية كانت بصمته حاضرة.. وجاءت تجربته الحالية مع المصرى لتسهم في رفع أسهمه بعد أن صنع حالة من النجاح افتقدها الفريق البورسعيدى على مدار سنوات طوال.. أمور كثيرة نتوقف عندها في هذا الحوار مع حسام حسن..

** فى البداية حدثنا كيف استطعت انتشال المصرى من صراع الهبوط إلى المنافسة على المراكز المتقدمة وتكوين فريق معظمه من اللاعبين المغمورين؟

ــ نجاح أى مدرب لن يتحقق إلا بالتعب والجهد والإخلاص فى العمل وكل ما فعلته هو أننى تفانيت فى عملى واخترت مجموعة لاعبين يريدون تحقيق النجاح وإثبات أنفسهم وتم اختيارهم من مجموعة تخطت الخمسين لاعبًا حتى وصلت إلى المتميزين وبالتدريب الجيد واستجابتهم لنظام عملنا أصبحوا نجومًا فى الكرة المصرية.

** هل سنراك فى المصرى لعدة مواسم قادمة أسوة بتجربة أليكس فيرجسون مع مانشستر يونايتد؟

ــ أنا الحمد لله مرتاح مع المصرى وأعشق بورسعيد وارتباطى بهذا الشعب أكبر من توقيعى على عقود لقيادة الفريق فنيا، وقد اعتدت على النجاح ولكن سقف طموحات جماهير المصرى ارتفع وأتمنى أن يرتفع معه سقف الطموحات فى التعاقدات من جانب مجلس الإدارة للموسم الجديد.

** الجميع يعلم أنك من هواة اكتشاف النجوم فكيف تستطيع ذلك مع كل فريق تفوده فنيا؟

ــ هذا يرجع لعين المدرب وإيمانه بأن هناك لاعبين مغمورين لديهم إمكانات جيدة وينقصهم فقط من ينمى لهم هذه الإمكانات، وهذا ما فعلته مع الزمالك وقمت بتصعيد بعض ناشئى النادى مثل محمد إبراهيم وعمر جابر وفى الاتحاد السكندري محمد حمدى زكى وغيرهم وفى المصرى ظهر العديد من اللاعبين بشكل جيد، ويجب على جميع المدربين الدفع ببعض الناشئين أو اللاعبين المغمورين إذا وجدوا أن فى هذا اللاعب الموهبة التى تحتاج إلى تطوير لأن كل هذا يصب فى مصلحة الكرة المصرية.

** ما هو طموحك مع فريق المصرى فى ظل المشاركة فى ثلاث بطولات؟

ــ طموحاتى أن يكون المصرى فى مركز يليق بجمهوره وتاريخه خاصة أن الفريق يمتلك لاعبين أبطالا على قدر المسئولية ويريدون تحقيق إنجاز يضيف إلى رصيدهم بجانب إصرارهم على إسعاد جمهور بورسعيد بتحقيق بطولة.

** تمسكت بتدريب المصرى رغم تلقيك عدة عروض مغرية أبرزها الزمالك و الهلال السودانى والأهلى الليبى والمريخ السوادنى ومنتخب سوريا؟

ــ بالفعل تلقيت عدة عروض على مدار الموسمين السابقين سواء داخلية أو خارجية، لكننى فضلت البقاء فى المصرى لأن علاقتى بجماهير بورسعيد لا تقدر بثمن، ما يشغلنى هو إسعاد الشعب البورسعيدى الذى يقف بجانبى أنا وتوأمى إبراهيم فى الأزمات قبل النجاحات.

** ما هى الحالة التى تجبرك على الرحيل عن النادى؟

ــ بكل صراحة المنتخب الوطنى فقيادة الفراعنة شرف لأي مدرب فى العالم.

** فى الآونة الأخير طرح اسمك لتولى المنتخب الأوليمبى ما رأيك؟

ــ فى البداية شرف لأى مدرب فى العالم تدريب المنتخب بجميع مراحله ولكن الخبرات والسن تجعل طموحاتى أكبر من تولى قيادة منتخب الشباب والأوليمبى، وهناك مدربون أكفاء فى مصر سهل جدا نجاحهم فى تلك المهمة، أما أنا فأسعى لهدف آخر وسأكون تحت أمر المنتخب فى أى وقت من العمر، وأشكر من رشحنى لقيادة المنتخب الأوليمبى رغم عدم تلقى أى عرض رسمى.

** من أبرز الشخصيات الأكثر تأثيرا فى حياتك؟

ــ بالطبع والدتى وكابتن محمود الجوهرى والحاج سيد متولى رحمة الله عليهم بجانب أسرتى سواء زوجتى أو أولادى أو عائلتى، فالفضل الأول فيما وصلت له منذ بدايتى الكروية وحتى الآن هى والدتى التى كانت دائما تحفزنى لتقديم الأكثر وأنا عايش فى حياتى حتى الآن بدعائها لى، أما كابتن جوهرى فتأثرت بشخصيته وتعلمت منه الكثير، أما الحاج سيد متولى فهو من قدمنى كمدرب رغم أننى كنت مقيدًا وقتها لاعبًا فى نادى الاتحاد السكندرى ولكنه أكد لى وقتها بأنه سيستعين بى كمدير فنى للمصرى، كما أكد لى وللجميع أنه واثق من نجاحى مع الفريق البورسعيدى، وبالفعل تحققت رؤيته وأكرمنى الله مع النادى وحققت نتائج طيبة.. أما زوجتى وأولادى فهم كل حياتى ويتحملون الكثير من أجلى سواء لغيابى عن المنزل لفترات طويلة بسبب المعسكرات وتوالى المباريات أو غيره إلا أنهم دائمًا يحفزوننى لتقديم الأفضل وتحقيق المزيد من النجاح الذى ينسب لهم قبل أن ينسب لى، ونفس الكلام ينطبق علي عائلتي أيضًا خاصة رفيق رحلة كفاحي توأمي إبراهيم الذي هو بجانبى دائمًا ولم يتركنى لحظة، وأنا لم أقدر على فراقه أيضًا للحظة واحدة.

** ما هى أصعب لحظات حياتك؟

ــ لحظة وفاة والدتى رحمة الله عليها لأن مجرد وجودها بجانبى ودعائها لى دائما كانت تعطينى طاقة ليس لها مثيل وكانت دائما تدفعنى إلى الأمام.

** متى نشاهد درع الدورى خارج الأهلى والزمالك؟

ــ احتكار قطبى الكرة المصرية "الأهلى والزمالك" لدرع الدورى يأتى بسبب غياب العدالة التحكيمية، إضافة إلى أن اتحاد الكرة يكيل بمكيالين ولا يتعامل مع جميع الأندية بنفس الطريقة خاصة فى مبدأ تأجيل المباريات، بجانب أن قطبى الكرة المصرية يتمتعا برأسمال أكبر من أى ناد، ومن هنا يأتى نجاحهما فى استقدام أكفأ اللاعبين فى الدورى.

** ما هو تعقيبك على تلقى نجوم الفريق عدة عروض بمبالغ مغرية فى وسط الموسم؟

ــ أطالب اتحاد الكرة بفرض عقوبات مغلظة على الأندية التى تتفاوض مع لاعبين مازالوا مرتبطين بعقود مع فرقهم مثل الدوريات الأوروبية.

** لماذا يضعك الإعلام دائما تحت الميكروسكوب؟

ــ لأننى أعشق النجاح وعند الهزيمة أظهر منفعلا بأدائى وأخطائى، لذا تكون دائمًا واضحة، وفى حقيقة الأمر ليس هذا طبعى ولكن مجالى ليس سهلاً لذلك أرجو أن يلتمس المشجعون لى العذر على بعض ردود الأفعال فى بعض الأوقات.

** هل ستبدأ الموسم المقبل مع المصرى فى حالة بقائك بنفس سيستم العمل؟.

ــ لا يوجد عندى أى مانع من العمل تحت أى ظروف، ولكن طموح الجماهير بدأ يرتفع ولذلك أتمنى أن يكون هناك بعض الصفقات السوبر فى الموسم المقبل لكى أستطيع تحويل هذه الطموحات إلى واقع.

** من هو أفضل مدرب وأفضل لاعب على مستوى العالم؟

ــ أفضل مدرب من وجهة نظرى هو دييجو سيميونى مدرب أتلتيكو مدريد لأنه مدرب مكافح ودائما نرى فريقه ينافس فى كل البطولات رغم أن إمكانات أتلتيكو لا تقارن بباقى الأندية المنافسة له مثل ريال مدريد وبرشلونة أما أفضل لاعب هو ميسى علما بأننى من مشجعى ريال مدريد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق