الليجا على أبواب مدريد الريال يقترب من استعادة اللقب بالغائب منذ خمس سنوات
محمد البنهاوي
12
125
يبدو أن ريال مدريد لن يفرط فى لقب الدورى الإسبانى هذا الموسم، ولن يخطئ مثل السنوات الأربع الماضية، بعدما واصل خطواته الواثقة نحو حصد اللقب، مع مديره الفنى الشاب زين الدين زيدان الذى يثبت يومًا بعد الآخر جدارته بقيادة فريق القرن فى أوروبا. واصل ريال مدريد ابتعاده بصدارة الدورى الإسبانى، بعدما حقق فوزًا سهلًا على ضيفه ألافيس 3 ــ صفر بثلاثية بنزيمة وإيسكو وفيرنانديز، متجنبًا مفاجآت الفرق الصغرى، فى مباراة لم تكن جيده لنجمه كريستيانو رونالدو الذى فشل فى هز الشباك للمباراة الثانية على التوالى.

وحقق الريال فوزه الرابع تواليًا فى الليجا، ليؤكد تمسكه باستعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ خمس سنوات، فى ظل الأداء المتذبذب لمنافسة برشلونة، وسوء مستوى إشبيلية وأتلتيكو مدريد وفالنسيا وابتعادهم تمامًا عن المنافسة. ورفع ريال مدريد، رصيده إلى 68 نقطة، مُغردًا فى صدارة البطولة، فيما تجمَّد رصيد ألافيس عند النقطة 40 فى المرتبة العاشرة. ريال مدريد الذى واجه انتقادات عنيفة طالت علاقة مدربه زيدان ببعض اللاعبين خلال الأسابيع الماضية،

وخاصة كريم بنزيمة الذى اتهم زيدان بمجاملته خاصة أنهما فرنسيان من أصول جزائرية، وطالبت الصحافة بمنح الفرصة لموراتا، لكن زيدان أكد أنه يحقق الهدف بالانتصارات فى الليجا، والزحف نحو اللقب، وهو ما تحقق بالفعل من خلال التقدم فى لقب الليجا، والصعود لدور الثمانية بدورى أبطال أوروبا والذى سيصطدم خلاله مع بايرن ميونيخ فى نهائى مبكر للبطولة الأوروبية،

وكان من الضرورى أن يبعث ريال مدريد رسالة اطمئنان لجماهيره قبل الاصطدام بالعملاق البافارى فى مباراة ينتظرها عشاق كرة القدم حول العالم. برشلونة الذى خاض مباراة هذا الأسبوع أثناء مثول المجلة للطبع، ضرب آماله فى مقتل بعد السقوط فى فخ الخسارة منذ أسبوعين أمام ديبورتيفو لاكورونا وهو ما جعله يبتعد بفارق 5 نقاط عن الريال،

ويصبح مصيره ليس بيده، فلا يكفيه الفوز بالكلاسيكو القادم فى قلب البرنابيو للتتويج باللقب. وفشل إشبيلية فى استعادة المركز الثالث بعدما اكتفى بالتعادل سلبا مع ضيفه سبورتنج خيخون.. ورفع التعادل رصيد إشبيلية إلى 58 نقطة، وبقى متخلفا بفارق الأهداف عن أتلتيكو مدريد الفائز على مضيفه ملقة 2 ــ صفر، ليتقدم أتلتيكو إلى المركز الثالث،

ويقترب من تحقيق هدفه هذا الموسم بالمشاركة فى دورى أبطال أوروبا للعام السادس تواليًا. وفى باقى مباريات الأسبوع قلب إيبار تأخره بهدف نظيف فى الشوط الأول إلى فوز مهم 3 ــ 2 فى الشوط الثانى على مضيفه فياريال وفاز أتلتيك بلباو على مضيفه أوساسونا 2 ــ 1 وتعادل ريال سوسيداد مع ضيفه ليجانيس 1 ــ 1.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق