محمد مصيلحى المدير الفنى لطائرة الأهلى: إحنا ملوك الصالات!
محمد السقا
12
125
قدم فريق الأهلى للكرة الطائرة أداءً راقيًا خلال مشاركته بالبطولة الأفريقية للأندية التى أقيمت مؤخرًا بتونس ونجح فى حصد اللقب بجدارة بعدما تمكن من الفوز بجميع مبارياته بالبطولة، ليؤكد تفوقه على المستوى القارى، وفى هذا الحوار يوضح محمد مصيلحى المدير الفنى رأيه فى مستوى البطولة وأصعب مباراة خاضها الفريق وأسباب خسارته بطولة الدورى وأمورًا أخرى:

* ماذا يعنى لك فوز طائرة الأهلى بالبطولة الأفريقية؟

- هذه البطولة تمثل أهمية كبيرة بالنسبة لى، لأنه اللقب الأول مع الفريق منذ أن توليت القيادة الفنية قبل بداية الموسم، وهى بطولة كبيرة تضاف إلى رصيد النادى من البطولات التى حققها على مدار السنوات الماضية، بالإضافة إلى أن حصد اللقب الأفريقى فى الكرة الطائرة امتداد لسلسلة النجاحات التى حققها النادى فى اللعبات الجماعية الأخرى، وهى كرة اليد التى حصل خلالها الفريق على البطولة الأفريقية وكرة السلة التى نجحت فى الفوز بالبطولة الأفريقية التى استضافها النادى فى شهر ديسمبر الماضى لتستعيد هذه اللعبات مكانتها الكبيرة من جديد ويكون الأهلى ملوك الصالات.

* ما رأيك فى مستوى البطولة؟

- البطولة شهدت منافسات قوية للغاية لمشاركة العديد من الأندية القوية التى كانت لديها طموح لتقديم عروض قوية وتحقيق نتائج إيجابية مثل الترجى والنجم الساحلى من تونس وبرج بوعريريج الجزائرى، بالإضافة إلى أهلى بنغازى من ليبيا، وهى فرق قوية نظرًا لوجود لديها العديد من اللاعبين المتميزين الذين ظهروا بمستوى فنى جيد، علاوة على أن الفريق وقع ضمن المجموعة الأولى فى الدور الأول، والتى تكوّنت من أندية الترجى وبافيا الكاميرونى وأهلى بنغازى، وهذه المجموعة تعد الأصعب بين المجموعات الأربع، لكننا تمكّنا من الفوز فى المواجهات الثلاث، لنصعد إلى دور الـ8 ونكمل المشوار للنهائى ونحصد اللقب بجدارة، وساعد على ذلك وجود مجموعة كبيرة من اللاعبين الجيدين مثل عبداللطيف عثمان وعبدالحليم عبو ومحمد معوض ومحمد رمضان وأحمد عبدالعال ومحمد عبدالمنعم وأحمد حمادة وحسام يوسف وكريم فرج وأحمد سعيد وأحمد قطب وغيرهم، بالإضافة إلى وجود جهاز فنى متعاون مكوّن من محمود عبدالحميد جمعة مدرب مساعد والحسن عبدالمجيد مخطط أحمال ومحمد زكريا محلل هيثم الضبع للعلاج الطبيعى وإيهاب فخر الدين طبيب الفريق.

* ما أصعب مباراة خاضها الأهلى خلال مشواره بالبطولة؟

- الفريق خاض مباريات غاية فى القوة، ولكن تعتبر مواجهتنا الثانية أمام فريق الترجى فى الدور الأول هى الأصعب، نظرًا لقوة الفريق المنافس الذى سعى إلى استغلال عاملى الأرض ومؤازرة الجماهير الكبيرة، التى ساندته بقوة من أجل تحقيق الفوز، لكن كان لدينا تصميم كبير على حسم النتيجة لمصلحتنا من أجل تصدر قمة المجموعة، وتجنب مواجهة فريق النجم الساحلى فى دور الـ8، وهو ما تحقق بالفعل ثم جاءت المواجهة القوية الأخرى فى الدور النهائى أمام النجم الساحلى، الذى سعى إلى حصد اللقب وكان ندًا قويًا واستطاع حسم نتيجة الشوط الأول لمصلحته، لكننا تمكّنا من الفوز بالمباراة بنتيجة ثلاثة أشواط مقابل شوط واحد لنتوج بالبطولة.

* ماذا يعنى حصول أكثر من لاعب بالفريق على جوائز البطولة؟

- لم نكتفِ بحصد اللقب فقط، بل استحوذ لاعبو الفريق على الجوائز الأخرى بعدما فاز أحمد قطب بجائزة أفضل لاعب بالبطولة وعبدالحليم عبو الذى حصل على جائزة أفضل بلوك، بالإضافة إلى محمد عبدالمنعم الفائز بلقب أفضل لاعب استقبال، وهذه الجوائز أسعدتنى كثيرًا لأنها جاءت نتاج مجهود كبير لهؤلاء اللاعبين خلال المنافسات.

* هل دعّمت صفوف الفريق بلاعبين جدد؟

- مجلس إدارة النادى ساند بقوة الفريق وقدم له الدعم سواء المادى أو المعنوى، ونجحنا فى التعاقد مع أربعة لاعبين متميزين وهم محمد عادل ومحمد عبدالمنعم وعبداللطيف عثمان، بالإضافة إلى رسلان وهو لاعب محترف من أوروبا، وهؤلاء اللاعبون ظهروا بمستوى جيد ويشكلون إضافة قوية للفريق خلال الفترة الحالية لأنهم من العناصر الأساسية.

* لماذا خسر الفريق لقب الدورى؟

- الفريق خاض أربعًا وعشرين مباراة فى بطولة الدورى، تمكن من الفوز فى ثلاث وعشرين وخسر فقط مباراته الأخيرة أمام فريق طلائع الجيش، وخلالها لم يكن اللاعبون فى أفضل حالاتهم الفنية، ولم يظهروا بالشكل المطلوب، بالإضافة إلى أن فريق طلائع الجيش يُعد واحدًا من الأندية القوية، ولديه مجموعة كبيرة من اللاعبين المتميزين ونجحوا فى حسم نتيجة المباراة لمصلحتهم.

* كيف ترى فرصة الفريق فى الفوز بكأس مصر؟

- لدينا طموح كبير لتحقيق لقب بطولة كأس مصر، خصوصًا أن الفوز باللقب الأفريقى أعطى دافعًا قويًا لجميع اللاعبين لبذل مجهود كبير لحصد البطولة الثانية لهم هذا العام.

* هل ستواصل الاعتماد على الناشئين خلال المرحلة المقبلة؟

- فى الفترة الماضية قمت بتصعيد يوسف الصافى للتدريب مع الفريق الأول وهو ضمن فريق الناشئين تحت 16 سنة وظهر بمستوى جيد، بالإضافة إلى أنه سيتم تصعيد عدد من اللاعبين الآخرين مثل يوسف مرجان وعبدالرحمن الحسينى وعمر ياسر وعبدالرحمن حسين وأكرم عمر، وهؤلاء اللاعبون يعتبرون من العناصر الجيدة وينتظرهم مستقبل كبير مع الفريق خلال السنوات المقبلة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق