سموحة يتأهل للأصعب في بطولة افريقيا
طارق اسماعيل
12
125
تخطى سموحة الصعب وتأهل لدورى المجموعات فى البطولة الأفريقية، بعد أن استطاع أن يحقق الفوز فى لقاء العودة بالإسكندرية على فريق بيدفيست بهدف نظيف سجله أحمد حسن مكى ليفوز بمجموع المباراتين حيث سبق له التعادل السلبى فى لقاء الذهاب بجنوب أفريقيا.

وعلى الرغم أن سموحة لم يقدم فى لقاء العودة بملعبه العرض المنتظر منه، لكنه حقق الهدف الأساسي، وهو التأهل لدورى المجموعات وتخطى فريقًا من أصعب وأقوى الفرق بالبطولة، ونجح الجهاز الفنى للفريق بقيادة مؤمن سليمان فى تنفيذ ما يريد من خلال رغبة وإصرار على الفوز، وإن تأثر الأداء الفنى بالحماس والضغوط.

لعب سموحة وهو يدرك أن إحراز هدف مبكر هو مفتاح الطريق نحو الفوز، وهاجم بقوة من البداية معتمدًا على تحركات الأطراف ومحاولة الاستحواذ على الكرة فى وسط الملعب واستغلال مهارات لاعبيه فى الأمام، حيث ركّز الجهاز الفنى على انطلاقات أيمن أشرف وبكار من جهة مع تحركات إسلام محارب وإسلام سرى فى وسط الملعب،

وتقدم الثلاثى الخطير رءوف وتمساح ومكي. وضح منذ البداية أن التسرع والاستعجال سمة الفريق طوال نصف الساعة الأول حيث سيطرة واستحواذ دون خطورة أو فعالية، حتى احتسبت لمصلحته ضربة جزاء سجل منها أحمد حسن مكى هدف المباراة الوحيد، ورغم أن الهدف أتاح الفرصة لفريق سموحة ولاعبيه التحرك بحرية وهدوء بعد أن تخلى فريق بيدفيست عن دفاعه وهاجم باعتبار أنه لا مفر من محاولة إدراك التعادل، إذا أراد الاستمرار فى البطولة،

لكن لاعبى سموحة لم يستطيعوا الاستفادة من ذلك حتى الشوط الثاني، والذى ضغط فيه المنافس بشدة حيث كانت الفرصة للهجمات المرتدة سانحة ونصف ملعب بيدفيست مفتوحًا تمامًا، ويكفى أن حارس مرماهم أصبح يلعب كليبرو، وقد أحسن مؤمن سليمان المدير الفنى للفريق حين دفع بكل من مانجا وحسام حسن وحمص فى الشوط الثاني، حيث نجح الثلاثى فى تعديل الأداء والحفاظ على الفوز الغالي، الذى صعد به إلى دورى المجموعات.

فريق سموحة رغم الفوز والتأهل لكنه يحتاج إلى جهد آخر مضاعف إذا أراد المنافسة بجدية على البطولة الأفريقية، كما أن الفريق فى حاجة إلى الربط والانسجام أكثر فى صفوفه، مع التسليم بأن الفريق من أكثر الفرق التى تضم لاعبين على مستوى عالٍ من المهارة والخبرة. تصريحات المسئولين فى سموحة عقب المباراة جاءت كلها تؤكد الفرحة والرغبة فى المنافسة على البطولة، حيث أشار المهندس فرج عامر رئيس نادى إلى أن الهدف ليس التأهل لدورى المجموعات فقط، بل إن هناك رغبة لدى اللاعبين والجهاز الفنى للفريق بقيادة الكابتن مؤمن سليمان فى المنافسة وتحقيق البطولة،

ونحن ندعمهم بقوة ونقف خلفهم، وبالتأكيد ربما تكون الخبرات قليلة بالنسبة لنا فى البطولة الأفريقية، لكن نزداد خبرة وقوة يومًا بعد يوم وأعتقد أننا نسير فى الاتجاه الصحيح. فى المقابل أشار عاطف حنفى مدير الكرة إلى أن هناك حالة من التفاؤل والثقة تسود النادى بعد تأهل فريق سموحة ووصوله إلى دورى المجموعات، وأضاف أن الفريق رغم ما يبدو للبعض أنه لم يقدم العرض المنتظر منه، فإننى أؤكد أن بعض اللقاءات لا تحتاج إلى أداء بقدر الحاجة إلى تحقيق الفوز للوصول إلى الهدف الأساسي، وأضاف أننا بالطبع لدينا طموحات وتطلعات وآمال يدعمنا فى ذلك وجود إدارة تقف وراء الفريق بكل قوة،

وهو ما يجعلنا نثق فى أن المستقبل يحمل لنا الكثير.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق