الكونفيدرالية تفجر أزمة الزمالك والمقاصة!
عبد الشافي صادق
12
125
عندما تكون هناك أزمة فلابد من التفتيش فى الكواليس لبلوغ الحقائق وكشفها بدقة حتى يعرفها الناس.. وحين تكون هناك مشكلة لا يمكن التعامل معها بطريقة العواطف والمشاعر، ولابد من البحث عن الأسباب والتداعيات التى صنعت هذه المشكلة.. وفى أزمة نادى الزمالك مع اتحاد الكرة هناك تفاصيل كثيرة نسجت خيوطها وجعلتها تتضخم وتكبر إلى الدرجة التى تثير القلق والخوف فى بطولة الدورى ونشاط كرة القدم فى مصر.

من المؤكد أن الكثيرين طرحوا الكثير من التساؤلات التى تدور فى رءوس وعقول الجميع.. وهذا السؤال المثير هو لماذا طلب نادى الزمالك تأجيل مباراته مع المقاصة؟.. وما المكاسب التى يسعى إليها المسئولون فى نادى الزمالك من تأجيل المباراة؟.. وهل فريق الزمالك فى حاجة إلى التأجيل؟.. وهل فعلاً نادى الزمالك هو الذى طلب التأجيل لوقت آخر؟.

كل هذه التساؤلات كان لابد من التفتيش فى الكواليس عنها لكشف الحقائق وتوضيح الصورة، خاصة فى ظل تسارع الأحداث وتلاحق التفاصيل، وكلها أمور تشير إلى أن الكرة المصرية على موعد مع أزمة كبيرة.. أزمة سيكون لها ضحايا كثر سوف تكشف عنها الأيام المقبلة.

الكواليس التى تحمل الإجابات التى تدور فى رءوس الناس هى أن نادى الزمالك لم يطلب فى بداية الأمر تأجيل مباراته مع المقاصة، والدليل أن حمادة أنور المدير الإدارى للفريق حجز فندق المعسكر، وجهز كل شىء لزوم المبيت عشية المباراة، كما أن البرتغالى أجوستو إيناسيو المدير الفنى وضع البرنامج الفنى لتجهيز اللاعبين نفسيًا وفنيًا وبدنيًا، فضلاً عن أن المدير الفنى شاهد أربع مباريات لفريق المقاصة على سيديهات.. كل هذا تم بعد هزيمة الفريق من إنبى..

ولم تكن هناك أية مشكلات.. لكن المسئولين فى اتحاد الكرة هم الذين أجلوا المباراة لأجل غير مسمى بدعوى احتفالات أعياد القيامة وعيد الربيع ولظروف أمنية، والمهندس هانى أبوريدة اتصل تليفونيًا بالمستشار مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك وأبلغه بتأجيل المباراة لأجل غير مسمى حسب كلام المستشار مرتضى منصور، وكلام بكرى سليم المدير التنفيذى لنادى المقاصة..

ووافق نادى الزمالك على التأجيل.. رغم أن المسئول عن تأجيل المباراة والمطالبة به هو الشركة الراعية التى طلبت من المهندس هانى أبوريدة تأجيل المباراة، التى كان من المقرر إقامتها يوم السبت فى الساعة السادسة مساءً لتعارض هذه المباراة مع الاستوديو التحليلى الخاص بمباراتى النادى المصرى مع كمبالا سيتى الأوغندى وسموحة مع بيدفيست جنوب الأفريقي فى الكونفيدرالية، واللتين أقيمتا فى نفس يوم مباراة الزمالك والمقاصة.. والشركة الراعية مارست كل الضغوط لأجل تأجيل مباراة الزمالك بدعوى أنها ملتزمة بعقود مع الرعاة لمباراتى أفريقيا.. وهو ما يعنى أن الشركة الراعية هى التى أثارت شرارة الأزمة،

كما أن المهندس هانى أبوريدة أبلغ المستشار مرتضى منصور بالتأجيل لأجل غير مسمى.. وهو الأمر الذى لقى قبولاً عند رئيس نادى الزمالك وترحيبًا.. ودون سابق إنذار فوجئ المسئولون فى ميت عقبة بإخطارهم من لجنة المسابقات بأن المباراة موعدها يوم الأحد فى السابعة مساءً على ملعب بتروسبورت، وهو الأمر الذى أثار غضب إدارة نادى الزمالك، والتى تقدمت بخطاب رسمي مشترك عليه توقيع اللواء علاء مقلد المدير التنفيذى وبكرى سليم المدير التنفيذى لنادى المقاصة.. يطلب فيه الطرفان تأجيل المباراة ليوم الثلاثاء وعدم إقامتها يوم الأحد، وهو الموعد الذى حددته لجنة المسابقات..

ويوم السبت الماضى أرسل اتحاد الكرة خطابًا لنادى الزمالك يصر فيه على إقامة المباراة فى موعدها وتعيين الحكم محمد فاروق لإدارتها، وهو ما يعنى أن الأزمة دخلت مرحلة العناد وعدم التفاهم.. فالشركة الراعية تصر على تفرغ استوديوهاتها التحليلية والحصرية لمباراتى أفريقيا.. ولجنة المسابقات تصر على إقامة المباراة يوم الأحد، وكان موقف المستشار مرتضى منصور إخراج اللاعبين من معسكرهم وعودتهم للمران فى ميت عقبة وعدم الذهاب إلى ملعب بتروسبورت فى حين أن فريق المقاصة بالكامل كان فى الملعب وطاقم الحكام..

وفى المقابل أعلن المستشار مرتضى منصور أن فريق الزمالك سيكون فى ملعب بتروسبورت يوم الثلاثاء.. المسئولون فى اتحاد الكرة أخرجوا أوراقهم التى تشير إلى أن المباراة تأجلت لأجل غير مسمى لظروف أمنية وأعياد شم النسيم وتشير إلى موافقة الأمن للعب يوم الأحد، فى حين عرض مرتضى منصور أوراق الخطابات التى وصلته ولا تحمل توقيعًا وأخرى قبل المباراة بيوم واحد، والخطاب المشترك مع نادى المقاصة.. ورغم أن الحكم محمد فاروق أعلن انسحاب فريق الزمالك فى ملعب بتروسبورت فى حضور لاعبى المقاصة وجهازهم الفنى فإن هناك بوادر لتلطيف الأجواء ومحاولة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه،

وهو ما أعلنه بكرى سليم المدير التنفيذى لنادى المقاصة حين قال.. إن نادى المقاصة لا يمانع من إعادة هذه المباراة ويرحب باللعب مع نادى الزمالك فى أى وقت يتم الاتفاق عليه بصرف النظر عن اللوائح وتطبيقها، وأضاف بكرى سليم أن نادى المقاصة موافق من الآن على تحديد موعد آخر لهذه المباراة وإنهاء هذه المشكلة، ولا أنكر أن النادى تضامن مع الزمالك واتفق معه على تأجيل المباراة وإقامتها فى أى موعد يتم الاتفاق عليه..

لكن الأحداث تطورت سريعًا وبشكل متلاحق. وبعد الاجتماع الطارئ الذى عقده مجلس إدارة نادى الزمالك يوم الأحد الماضى واتّخذ فيه قرار عدم الذهاب إلى ملعب بتروسبورت قرر المستشار مرتضى منصور منع الجميع فى النادى الجهاز الفنى واللاعبين من الكلام مع الصحافة والصحفيين.. والتزام الصمت تمامًا على أن يواصل الفريق تدريبات وتنفيذ برامجه التى وضعها المدير الفنى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق