يوميات الخالة نوسة فى الزمالك!
محمد البنهاوي
12
125
الحديث عن السحر والجن والشعوذة لم يعد قاصرًا على رئيس الزمالك وحده، فالأمر تطور بشكل خطير، ودخل فيه عدد من لاعبى الفريق الذين أصبح السحر والشعوذة والأعمال هو محور حديثهم داخل غرف الملابس، خاصة بعد الخسائر الأربع التى تعرضوا لها فى بطولة الدورى، وصيامهم عن التهديف خلالها.

حديث رئيس النادى عن السحر فى بداية الأمر كان مثار سخرية اللاعبين، لكن مع تكرار الأمر وتطبيقًا لمقولة "الزن على الودان أمر من السحر" أصبح عدد كبير من نجوم الفريق مقتنعين به ويتحدثون فى غرف الملابس عنه، وأنه السبب فى غياب الانتصارات وخسارة البطولات، بل وتكرار الإصابات أيضًا،

وأصبح بعضهم يؤكد أن ما يحدث للنادى غير طبيعى، فالإصابات أبعدت لاعبين لما يقرب من عام كامل مثل على فتحى ومحمد مسعد، وتكرارها للاعبين يلعبون فى نفس المركز أمر غير مفهوم، وهو ما أقنعهم به رئيس النادى فى جلساته المتكررة معهم، وأصبح بعضهم يتحدث عنه وكأنه أمر واقع لا يقبل الشك، بل تطرق البعض الآخر فى أن زملاءهم يقومون باللجوء للدجالين من أجل العودة للتشكيل الأساسى أو إبعاد الإصابات عنهم.

الأمر كان نكتة أو هزارًا بين اللاعبين فى البداية وكانوا يتذكرون فيلم "يا أنا يا خالتي" وحكايات الخالة نوسة للفنان محمد هنيدى، إلا أنه دخل مرحلة الجد، فأصبح مأساة يعيشها نادى الزمالك حاليًا، مأساة تسببت فى زيادة الفجوة والخلافات بين اللاعبين ووصلت إلى اتهام بعضهم لبعض بعمل أعمال سفلية لإبعاد زملائهم عن التشكيله الأساسية ومنح الفرصة للبعض الآخر.

الأزمة بدأت تطفو على السطح داخل غرف خلع الملابس بنادى الزمالك بعد تكرار إصابات عدد من لاعبى الفريق، حيث تم توجيه الاتهام إلى لاعب من ضمن الصفقات الجديدة ويلعب فى خط الدفاع بأنه يقوم بالحصول على بعض من ملابس زملائه ويذهب بها إلى أحد الدجالين، أنه السبب فى إصابة زميل له وانخفاض مستوى الآخر، ويقوم بذلك حتى يحصل على فرصة اللعب رغم مشاركته فى مباريات قليلة منذ انضمامه للزمالك.

الأمر تطور وانتشر وأصبح لاعبو الفريق لا يتركون بعض ملابسهم مثل الشرابات والملابس الداخلية داخل غرفة الملابس خوفًا من أن يحصل عليه زميلهم ويقوم بإعطائها للدجال الذى يتعامل معه، لدرجة أن لاعبًا قام بالعودة إلى النادى بعد مغادرته لأنه نسى شرابًا داخل الغرف وأخذه وغادر به خوفًا من أن يقع فى يد أحد ويقوم باستغلاله فى عمل سحر له.

لاعب آخر تكررت إصاباته مع الفريق منذ قدومه ولم يشارك فى أى مباراة حتى الآن، أقنعه رئيس النادى فى جلسة بينهما، أنه "معمول له عمل" ويجب أن يستعين بشيخ لفك هذا العمل وإنقاذ مستقبله، وأمر رئيس النادى أحد أفراد الجهاز السابق بالذهاب معه إلى أحد الشيوخ لفك العمل، كما أمره بذبح شىء وتوزيعه للفقراء فى بلده، وهو ما قام به اللاعب، الذى أعطاه الشيخ بعض التعاويذ وحجابًا للاستعانة بها لإنهاء هذا الأمر وإبعاد الإصابات عنه، إلا أنه وبعد تنفيذ تعليمات هذا الشيخ،

ومع أول تدريب تعرض لإصابة جديدة أبعدته عن الملاعب، مما جعله محل سخرية زملائه الذين قالوا له إن "شيخك فشنك". لاعب آخر استعاد جزءا كبيرا من مستواه فى الفترة الحالية، أكد لزملائه أنه ذهب للشيخ الذى ظهر مع ريهام سعيد فى أكثر من حلقة، وأنه السبب فى فك السحر والأعمال التى كانت السبب فى ابتعاده عن مستواه،

وأصبح هذا اللاعب أكبر مورد لزبائن هذا الشيخ ، حيث ينصح زملاءه دائمًا بالذهاب له وأنه "متجرب" كما يقال، وبالتالى الاعتماد عليه مضمون، وهو ما جعل عددا من اللاعبين يذهبون إليه فى الفترة الأخيرة. لاعب آخر من الصفقات الجديدة والذى بدأ بشكل قوى مع النادى ثم تراجع مستواه، أكد أنه يذهب للشيخ الذى يظهر فى قناة القاهرة والناس،

وأنه سيساعده كثيرًا على العودة للتشكيل الأساسى للفريق، مؤكدًا لزملائه أنه ليس دجالا لكنه يزيل السحر بالقرآن الكريم وتلاوة بعض الأدعية وأنه يشعر براحة بعد الاستماع له. الأمر بدأ يأخذ منحى جديدًا ويصبح محور حديث اللاعبين داخل غرف الملابس، فأصبح بعضهم يعاير بعضًا بالذهاب للسحرة والمشعوذين، والبعض الآخر فشلوا فى إقناعه بكل الطرق بالذهاب إلى هذا الطريق مثل أيمن حفنى الذى فشلت جميع محاولات زملائه لإقناعه بالذهاب معهم لمشعوذين، لفك الأعمال وأكد أن ما يقولونه ما هو إلا خرافات لا يجب السير وراءها.

مرتضى منصور رئيس الزمالك اتهم مؤخرًا الثلاثى عبدالله جورج وأحمد سليمان وممدوح عباس بعمل سحر أسود للاعبى الفريق يمنعهم من تحقيق الانتصارات وتسبب فى ابتعادهم عن الفوز، وهو ما تسبب فى إعادة الجدل القديم حول علاقة الزمالك بالمشعوذين، لكن مصدرًا بالفريق أكد أن رئيس النادى يرسل مدير الكرة السابق لبعض المشايخ، لفك العمل والسحر الذى يعتقد بأنه السبب فى تراجع نتائج الفريق.

الطريف أن الأمر وصل لإيناسيو المدرب البرتغالى الجديد للزمالك، حينما توجه له رئيس النادى عقب مباراة طلائع الجيش، وأكد له أن الفوز تحقق بسبب إزالة السحر الأسود الذى صنعه بعض الكارهين للزمالك وهو ما قابله الرجل بابتسامة وفضل عدم التعليق على حديث رئيس النادى، خاصة أنه كانت لديه معلومات قبل قدومه باعتقاد مرتضى منصور فى هذه الأمور،

وبأنها السبب فى الفوز أو الخسارة، لكن المدرب البرتغالى، أكد بعد رحيل رئيس النادى أن الفوز أو الهزيمة يأتى بالعمل فقط، ولا شىء غيره، وعلى اللاعبين عدم تعليق فشلهم على هذه الخرافات. إيناسيو استفسر من علاء عبدالغنى على حديث رئيس النادى، وهل يعتقد بالفعل أن السبب الرئيسى فى أى مكسب أو خسارة هو وجود بعض الكارهين للنادى الذين يقومون بمحاولة إيذاء لاعبى الفريق، فأكد له المدرب المساعد أن رئيس النادى ليس وحده الذى يعتقد فى هذه الأمور لكن الأمر انتقل إلى بعض اللاعبين وهو ما جعل الرجل يتعجب من حال الفريق، فمهمته لن تكون محاربة الأوزان الزائدة للاعبين وتراجع مستواهم فحسب،

لكنه سيبذل جهدًا أكبر فى إقناعهم بأن الانتصارات السبب فيها هو التدريب الجيد والالتزام الخططى وليس الجرى وراء الشيوخ والدجالين.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق