احذر.. المصرى يرجع للخلف
أحمد وجيه
12
125
يبدو أن التوأمين حسام حسن وإبراهيم حسن محظوظان بوجودهما فى بورسعيد فهما الآن يمثلان حالة من العشق لجماهير النادى المصرى، التوأمين يسعيان لإيجاد حلول لحصول على بطولة حسام أبلغ إدارة المصرى برئاسة سمير حلبية بضرورة التعاقد مع خمسة لاعبين سوبر بجانب الحفاظ على القوام الأساسى للفريق وعدم التفريط فى أى لاعب حتى يعطى للجهاز الفنى فرصة الحفاظ على الكرة الجماعية والتى درستها وحفظتها مجموعة اللاعبين الموجودين حاليا.

استشعر التوأمان حسن بأن مجلس حلبية يتقاعس عن تنفيذ مطالبهما وأبرزها إعطاء الضوء الأخضر لحلبية فى ضرورة التعاقد مع ثنائى إنبى المعارين للفريق البورسعيدى لمدة ستة أشهر، ولاحظ حسام إن مجلس حلبية لم يتحرك بشأن هذا الأمر حتى الآن مما جعله يطالب إدارة المصرى بسرعة التعاقد مع بعض اللاعبين المميزين فى الدورى.

وضع حسام شرطا أساسيا لتجديد تعاقده مع الفريق الساحلى، وهو أن يتعاقد مجلس إدارة النادى مع لاعبين سوبر بداية من الموسم المقبل وذلك لرغبته فى تحقيق بطولة لأبناء بورسعيد وأبرز هذه الصفقات التى يرغب حسام فى ضمها عبدالله جمعه وأحمد الشامى ومحمد بسيونى من إنبى، ومحمود أبوالسعود حارس مرمى المقاولون، وكريم ممدوح وأحمد العش من دجلة، ورمزى خالد ومحمد حمدى زكى.. كل هذه الأسماء طرحها الجهاز الفنى على مجلس إدارته للتعاقد معهم وينتظر حسام رد مجلس حلبية.

وكان رئيس النادى قد أعلن من قبل التجديد للتوأمين حسن لموسم ثالث وهذا أمر غير حقيقى، والدليل على ذلك تهديد العميد بالرحيل بسبب الصفقات السوبر. ويرى الشارع الرياضى البورسعيدى أن النادى يعيش واحدًا من أزهى وأفضل عصوره على مر تاريخه، حيث حقق الفريق إنجازًا كبيرًا بحصوله على المركز الرابع فى دورى الموسم الماضى تحت قيادة حسام..

ويعد هذا المركز إنجازًا بكل المقاييس حيث عجز الفريق عن احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى وإنهاء الدورى وهو فى المربع الذهبى على مدار 16 عامًا وتحديدًا منذ موسم 2000 ــ 2001 عندما حقق المركز الثالث تحت قيادة مديره الفنى وقتها محمود أبورجيلة، كما نجح حسام حسن فى العودة بالفريق إلى المشاركات الأفريقية بدون إمكانات مالية إلا جمهورًا مساندًا له وللاعبى الفريق. بالتأكيد، الشارع الرياضى البورسعيدى ارتفعت آماله وطموحاته كثيرًا بعدما اختتم فريقه دورى الموسم الماضى فى المربع الذهبى بجانب وجوده داخل المربع الذهبى هذا الموسم حتى الآن..

كل هذه الإنجازات جعلت جماهير المصرى تحذر مجلس حلبية من تجاهل مطالب الجهاز الفنى ومعلنة أن بقاء هذا المجلس متوقف على بقاء حسام حسن فى المصرى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق