"ورقة" تمنع إيسيان من اللعب في إندونيسيا
12
125
لم يجد مايكل إيسيان نجم الوسط السابق لمنتخب غانا أفضل من إندونيسيا لينهي بها حياته الكروية في عالم الاحتراف، خاض خلالها العديد من المباريات ولعب مع أكبر أندية القارة البيضاء أبرزها تشيلسي الإنجليزي.

إيسيان الذي انتقل في مارس الماضي إلى الدوري الإندونيسي ليلعب لمدة موسم واحد مع فريق برسيب باندونج، أحد أفضل أندية الأرخبيل الإندونيسي، أراد أن يترك بصمة في ملاعب تلك الدولة رغم أنه يتجاوز الـ34 من العمر، وهي المرة الأولى منذ نحو عقدين التي ينضم فيها لاعب شهير من خامة إيسيان إلى الدوري الإندونيسي،

الذي جذب في نهاية القرن الماضي الكاميروني روجيه ميلا والأرجنتيني ماريو كمبيس.. ولكن لن يتمكن إيسيان من اللعب بسبب "ورقة" أو بمعني أكثر دقة بسبب عدم حصوله علي تصريح عمل يسمح له باللعب مع هذا النادي الشهير في بلاده، ووفقًا للجهة المختصة باللاعبين المحترفين فإن اللاعب الغاني لا يمتلك الوثائق الضرورية للمشاركة في الدوري.. وهو الأمر نفسه الذي يتعلق بزميله الإنجليزي كارلتون كول لاعب وستهام السابق..

وأقر النادي أنه لم ينهِ الإجراءات الإدارية لكنه أكد أن الاتحاد والرابطة منحا اللاعب الضوء الأخضر للعب. وبعد الاستماع إلى المسئولين، أعلنت السلطات أنه ليس بمقدور إيسيان وكول اللعب حتى حصولهما على تصريح للعمل.

وقالت موليا بورناماواتي مديرة خدمات الهجرة في باندونج: حذرنا اليوم برسالة نادي برسيب أن إيسيان وكول سيمنعان من اللعب حتى حصولهما على تصريح عمل. وفي المقابل اتهم مدرب النادي أوموه مختار السلطات بالذهاب بعيدًا في هذه القضية: (الجميع يدرك أن إيسيان لاعب من الطراز العالمي، وليس مهاجرًا غير شرعي).

وكان إيسيان انتقل في مارس الماضي إلى الدوري الإندونيسي، في سابقة للاعب من هذه الخامة منذ تسعينات القرن الماضي. وتعاقد إيسيان (34 عامًا)، نجم تشيلسي الإنجليزي السابق، لعام واحد مع برسيب باندونج أحد أفضل أندية الأرخبيل الإندونيسي. وكان من دون نادٍ بعد تركه باناثاينايكوس اليوناني الصيف الماضي. وهي المرة الأولى منذ نحو عقدين ينضم لاعب شهير من خامة إيسيان إلى الدوري الإندونيسي.

وأحرز إيسيان لقب دوري أبطال أوروبا، والدوري الإنجليزي مرتين مع تشيلسي، ولقب الدوري الفرنسي مرتين مع ليون، كما دافع لفترة وجيزة عن ألوان ريال مدريد الإسباني وميلان الإيطالي. وتتعافى الكرة الإندونيسية بعد إيقافها دوليًا عام 2015 بسبب نزاع بين الاتحاد المحلي والحكومة.

وعانى اللاعبون الأجانب في إندونيسيا من قبل أنديتهم، وتوفي اثنان منهم على الأقل في الأعوام الماضية بعدما لم يتمكنوا من التكفل بعلاجهما الطبي بسبب عدم دفع رواتبهما.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق