فى السباحة أزمة تهديد الأهلى بالانسحاب سحابة صيف
عبد الشافي صادق
12
125
الأزمة التى شهدتها الأيام الماضية بين المسئولين فى اتحاد السباحة والنادى الأهلى ما هى إلا سحابة صيف مرّت سريعًا رغم أنها أدّت إلى تعكير الأجواء بعض الوقت، وحملت كل معاني التهديد والوعيد من نوعية إصدار البيانات وتبادل الخطابات التى كادت تكون وقودًا إلى أزمة من النوع العنيف من الصعب السيطرة عليها لاسيما أن المسئولين فى النادى الأهلى أبلغوا المسئولين فى اتحاد السباحة بعدم خوض فريق كرة الماء مباراته مع نادى الصيد فى بطولة كأس مصر لتحديد المركزين الخامس والسادس والانسحاب من كل مسابقات الاتحاد ما لم يحصل النادى الأهلى على حقوقه فى مسابقة كأس مصر للناشئين لكرة الماء خلال 48 ساعة من تقديم الاحتجاج للاتحاد.

وقبل رصد ما حدث بعد التهديد بالانسحاب والبيانات المتبادلة بين الطرفين وما تبعها من أجواء هدوء لابد من كشف أسباب الأزمة من وجهة نظر النادى الأهلى، والتى تقول إن النادى الأهلى اعترض على وضعه فى جدول الترتيب فى مجموعته فى المركز الثالث بعد الجزيرة صاحب المركز الأول والزمالك صاحب المركز الثانى وطالب بوضعه فى المركز الثانى بدلاً من الزمالك لتساوى الفرق الثلاثة فى الرصيد وهو نقطتان لكل منها،

فى حين أن نظام المسابقة يحتكم للائحة المحلية ولائحة الاتحاد الدولى فى حال عدم وجود نص لحل المشكلة، واللائحة تنص على الاحتكام للمواجهات المباشرة ثم فارق الأهداف، وهو ما رفضه النادى الأهلى رغم أنه انهزم من نادى الزمالك بثلاثة أهداف مقابل أربعة أهداف للزمالك فى المواجهات المباشرة، وهو ما أخذ به جون واين أمين عام اللجنة الفنية لكرة الماء بالاتحاد الدولى للسباحة.

وقام المهندس ياسر إدريس رئيس اتحاد السباحة بنقل ردود الاتحاد الدولى إلى المسئولين فى النادى الأهلى الذين تفهموا الوضع تمامًا واقتنعوا بشهادة الاتحاد الدولى.. واستأنف النادى الأهلى نشاطه فى الاتحاد بالمشاركة فى دورى كرة الماء للكبار وبقية المسابقات. وسألت ياسر إدريس رئيس الاتحاد عن المسئول عن إثارة هذه الأزمة وأسرار إخمادها سريعًا،

وكانت الإجابة على لسانه قائلاً: ليس لدينا ما نخفيه ولا نجامل أحدًا على حساب الآخر، وكل الأندية سواسية أمام مجلس إدارة الاتحاد ولجانه المختلفة التى يعمل بها كل الأندية.. ولجنة المسابقات فى اتحاد السباحة برئاسة الكابتن محمد هارون عضو مجلس إدارة الاتحاد، والذى كان مسئولاً عن نشاط السباحة فى النادى الأهلى، ولو كان هناك ظلم وقع على النادى الأهلى لكان أول من يعترض عليه ويصر على تصويبه.. والأزمة سببها الجهاز الفنى لفريق الأهلى لكرة الماء الذى أراد الظهور أمام المسئولين فى النادى الأهلى أن فريقه كان مظلومًا، وهناك جور عليه من الاتحاد لتحسين صورته أمام المسئولين.

وأضاف ياسر إدريس قائلاً: كان لابد من التعامل مع هذه المشكلة بالحوار الهادئ والإقناع وتوضيح الصورة من خلال طرف ثالث، وهو الاتحاد الدولى للسباحة، وهو ما حدث بالفعل وقمنا بتسليم إدارة الأهلى وجهة نظر الاتحاد الدولى وردوده على المشكلة وتقبل المسئولون فى النادى الأهلى الأمر برحابة صدر وهدوء شديد، واقتنعوا بوجهة نظر الاتحاد الدولى، وهو ما جعل المشكلة تنتهى سريعًا، وكأنها سحابة صيف مرت سريعًا،

وليس هناك مشكلة بين اتحاد السباحة والنادى الأهلى، والاتحاد يشكر المسئولين فى النادى الأهلى، ويقدر موقفهم ويثمنه وحاليًا يشارك النادى الأهلى فى دورى كرة الماء للكبار ويشارك بقية أنشطة اتحاد السباحة.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق