ملايين المصرى تبحث عن إنجاز!
أحمد وجيه
12
125
استطاع مجلس إدارة المصرى خلق حالة من الاستقرار داخل الفريق بالتجديد للتوأمين حسن موسمًا ثالثًا نظرا للحالة الفنية الجيدة التى خلقها الجهاز الفنى بقيادة العميد حسام حسن داخل الفريق الموسم الماضى، والتي أثمرت عن نتائج جيدة وعودة للمشاركة الأفريقية..

صمم مجلس إدارة القلعة الخضراء على استمرار مسيرة النجاح بنفس الجهاز الفنى الذى يعد هو الجهاز الفنى الأول منذ أكثر من 25 عامًا الذى يستمر داخل النادى المصرى لمدة 3 مواسم متتالية.. حيث اعتاد مجلس الإدارة علي الإطاحة بالأجهزة الفنية الواحد تلو الأخري وتسجيل رقم قياسي من المدربين في كل موسم وخاصة في عهد الراحل سيد متولى. والمشكلة أن الفريق الأول للنادى المصرى يواجه هذا الموسم ضغوطًا شديدة، سواء على اللاعبين أو الجهاز الفنى أو مجلس الإدارة نظرا للإنجاز الذى حققه لاعبون ثمنهم جميعا لا يتجاوز 7 ملايين جنيه،

أى بقيمة لاعب واحد من الأهلى أو الزمالك أو غيرهما من الأندية صاحبة رأس المال الكبير، أما هذا الموسم فتعاقد الفريق الساحلى مع لاعبين بمبالغ أعلى من الموسم الماضى حيث تجاوزت قيمة عقودهم 17 مليون جنيه وبالتالى مطلوب من حسام حسن وجهاز المعاون أن يحقق بفريق الملايين ما حققه فريق الموسم الماضى الذى نصفه بفريق الملاليم. يطمع حسام حسن المدير الفنى للنادى المصرى هذا الموسم فى تحقيق إنجاز آخر له بإنهاء هذا الموسم داخل المربع الذهبى مثلما فعل الموسم الماضى،

وبالتحديد أكثر المركز الرابع والذي كان بمثابة إنجاز بكل المقاييس، حيث عجز الفريق البورسعيدى عن احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى وإنهاء الدورى الممتاز وهو فى المربع الذهبى على مدار 16 عامًا تحديدا موسم 2000/2001 عندما حقق الفريق المركز الثالث تحت قيادة مديرة الفنى وقتها أبوجيلة. ولكن المشكلة أن نتائج الفريق تراجعت خلال الأسابيع الأخيرة من عمر المسابقة وبالتحديد بعد توديع بطولة الكونفيدرالية الأفريقية حيث توالت هزائم الفريق البورسعيدى..

خسر أمام طنطا 1/2 ومن الزمالك صفر/1 ومن الإسماعيلي 1/2 قبل أن يتعادل مع المقاولون العرب.. أهدر العديد من النقاط في سباق الوصول إلي المركز الثالث والذي يتنافس فيه مع الزمالك. ورغم التراجع في المستوي والنتائج إلا أن مجلس الإدارة برئاسة سمير حلبية سارع بتجديد عقد حسام حسن وجهازه المعاون وتقديم وعود للتوأم بأن يخصص له ميزانية مفتوحة من أجل التعاقدات الجديدة للموسم المقبل. وربما لا يعرف الكثيرون أن الشركة الراعية للمصري كانت وراء تجديد عقد التوأم حيث أصرت علي استمرار حسام وجهازه في المصري لزيادة قيمة الرعاية لـ30 مليون جنيه في السنة الواحدة،

وهو ما جعل الإدارة تذهب له بالعقد في الفندق.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق