معاناة الأسابيع الأخيرة.. طنطا موعود بأخطاء التحكيم.. وطارق يحيي في قائمة الضحايا من جديد
عاطف عبد الواحد
12
125
ليس هناك مباريات سهلة أو مضمونة فى الدورى.. حقيقة أكدتها المباريات الأخيرة.. المقاصة سقط فى فخ الهزيمة.. والأهلى فاز بعد معاناة فى الوقت الذى واصلت فيه فرق المؤخرة صحوتها ونتائجها الجيدة.. ليصبح صراع البقاء الأكثر اشتعالاً وإثارة فى البطولة..

جاءت مباراة الأهلى أمام طلائع الجيش لتقدم دليلاً جديدًا على صعوبة مباريات الدورى فى الدور الثانى.. الفريق الأحمر عانى الأمرين من أجل الوصول إلى تحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث..

تفوق طلائع الجيش عليه من ناحية الأداء وحول خسارته إلى تعادل وحرمه القائم من هدف التقدم.. وفى الدقيقة الأخيرة من الوقت بدلا من الضائع خطف هدف الفوز.. ليقترب خطوة أخرى من الحفاظ على الدرع. الأهلى سقط فى الجولة 26 فى فخ التعادل أمام الإنتاج الحربى فى مواجهة خسر فيها حسام البدرى وسيد معوض وحسام عاشور..

والذين قامت لجنة المسابقات بإيقافهما نتيجة سوء السلوك.. واستمر فى سوء الأداء أمام الطلائع لكنه خطف هدف الفوز بفارق الخبرة وفى الوقت القاتل من المباراة التى قدم بعدها طارق يحيى استقالته من تدريب الطلائع. وفشل المقاصة فى استاد السويس وخسر من بتروجت بهدف من نيران صديقة أحرزه فى مرماه اللاعب أحمد سامى صاحب لمسة اليد الشهيرة وضربة الجزاء الفضيحة التى لم يحتسبها جهاد جريشة فى مباراة المقاصة مع الزمالك.

المباراة كانت الأولى لمحمد يوسف مع الفريق البترولى حيث تولى قيادة الفريق بعد رحيل حسن شحاتة وقدم هدية إلى الأهلى ـ الفريق الذى حصد معه درع الدورى من قبل ـ وحرم الفريق الفيومى من الاحتفال بالتأهل إلى المشاركة فى بطولة دورى أبطال أفريقيا، واعترف إيهاب جلال المدير الفنى للمقاصة بأن فريقه دفع ثمن الاستهتار وأن بتروجت استحق الفوز باللقاء.

وعانى الإسماعيلى من أجل الوصول للفوز أمام طنطا الذى أصبح فى موقف غاية فى الصعوبة بعد خسارته فى آخر مباراتين.. فقبل مواجهة الدراويش انهزم من الإنتاج الحربى بثلاثية نظيفة وضعته فى قلب دائرة الخطر بعد تجمد رصيده عند 25 نقطة وهو الرصيد الذى وصل إليه فريق أسوان بعد تفوقه على سموحة بهدفين نظيفين فى جنوب الوادى. الإسماعيلى انتظر حتى الدقيقة الأخيرة من الوقت بدلا من الضائع لإحراز هدفه من ضربة جزاء مثيرة للجدل وعلامات الاستفهام. ويبدو أن طنطا موعود بأخطاء التحكيم ففى مباراته أمام الزمالك تم حرمانه من هدف صحيح..

وبعد المباراة قدم خالد عيد المدير الفنى لأبناء السيد البدوى استقالته اعتراضًا على ضربة الجزاء التى احتسبها الحكم محمد أبوخاطر وقال إنه سيعتزل التدريب بسبب تعمد الحكام الأخطاء أمام فريقه. وعمق أسوان جراح سموحة بالفوز عليه بثنائية عرفت واحدًا من أجمل أهداف الدورى بواسطة حسام جلال..

ليواصل الفريق السكندرى نتائجه المتواضعة والتى وضعت مدربه مؤمن سليمان فى مأزق حرج رغم نفى المهندس فرج عامر رئيس النادى نيته إقالة المدير الفنى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق