دراما رمضان عنف ومخدرات وتعدد زوجات
سارة رمضان
12
125
دراما رمضان عنف ومخدرات وتعدد زوجات
لأول مرة في تاريخ الدراما الرمضانية تتحول المسلسلات إلي ساحة لترديد الألفاظ البذيئة والعنف، وتعدد زوجات، ومخدرات وزواج قاصرات، هذا ما أبرزته الحلقات الأولي من هذه الأعمال التي تتناول العديد من القضايا المهمة والمسكوت عنها رغم جرأتها.

مخدرات وعلاقات نسائية وأمراض نفسية وبعد أن روّج صناع مسلسل "آسيا" أنهم سيقدمون تحديًا كبيرًا لنظام الإخوان المسلمين بحثًا عن التسويق، فوجئ الجمهور بأن المسلسل تدور أحداثه حول فتاة تعمل في الرسم والفنون التشكيلية لكنها تعاني في حياتها من زوجها الطبيب قبل أن تتعرض لحادثة تفقد علي إثرها الذاكرة فتتغير حياتها تمامًا لتعمل راقصة بأحد الملاهي الليلية، وتظهر خلال الأحداث بملابس الرقص وتقدم وصلات رقص وسط مخمورين وهو ما يعتبره البعض غير متناسب مع شهر رمضان، المسلسل كتبه عباس أبو الحسن ويخرجه محمد بكير، ويشارك في بطولته مني زكي وباسم سمرة وهاني عادل ومحمود قابيل.

وأيضًا مسلسل "مزاج الخير" الذي يقوم ببطولة مصطفي شعبان وعلا غانم ودرة تعرض لدعوي قضائية لوقف عرضه في رمضان بسبب ما احتواه المسلسل من مواضيع تتناول العلاقات النسائية والمخدرات والتدخين والخمور بشكل يستفز المشاهد، كما يتناول مسلسل "فض اشتباك" ذات القضية،

وهو المسلسل الذي يجسد بطولته كل من أحمد صفوت، وسناء يوسف. كما تلمح دراما رمضان هذا العام إلي قضايا "الأمراض النفسية" التي باتت موجودة وحاضرة في المجتمع المصري، وخاصة مرض "الاكتئاب" في ظل الظروف السياسية والأحداث المتصاعدة، ومن أبرز المسلسلات التي تناقش تلك القضية، مسلسل "نظرية الجوافة" من بطولة الممثلة إلهام شاهين، ورجاء الجداوي. مشاهد العنف ظاهرة أخري تشهدها الدراما الرمضانية وهو العنف المستخدم طوال الوقت ومظهر الدماء المسالة علي الأرض وكأن هذه الأشياء اعتداد المواطن المصري مشاهدتها فمثلاً مسلسل "موجة حارة" يدور حول حالة من التربص في عائلة مصرية يعمل أحد أبنائها كضابط شرطة ويستخدم العنف وسيلة للتحقيق مع المتهمين ويلجأ أحيانًا إلي تلفيق الجرائم لهم بينما شقيقه يعتنق الفكر اليساري ويشارك في التظاهرات المطالبة بوقف قمع الشرطة وتحقيق العدالة الاجتماعية،

المسلسل بطولة إياد نصار وخالد سليم ورانيا يوسف ومعالي زايد وجيهان فاضل وهو من سيناريو وحوار مريم نعوم عن قصة الراحل أسامة أنور عكاشة وإخراج محمد ياسين. وعلي نفس المنوال، فإن مسلسل "مشوار فرعون" يرصد الواقع السياسي في مصر بعد الثورة من خلال قصة صعود مواطن فقير إلي مصاف رجال الأعمال الكبار

وكيف تتصاعد مشاهد العنف والدماء في الشارع المصري في تصدير لممارسة العنف واستخدام السلاح خاصة السلاح الأبيض لأقصي درجة، المسلسل بطولة خالد صالح والسورية جومانا مراد وأحمد صفوت ومن تأليف عمرو الشامي وياسر عبدالمجيد وإخراج محمد علي. خيانة وزنا محارم وزواج بالقاصرات أما حفلة الخيانات التي حملها مسلسل "حكاية حياة" لغادة عبدالرازق فلم يخل أيضًا من مشاهد خارجة في اللقطة التي تقوم فيها روجينا شقيقة غادة عبدالرازق بالمسلسل بتدليك ظهر زوج غادة والذي يقوم بتجسيده الفنان خالد سليم علي سرير الزوجية،

في إشارة لخيانة شقيقتها لها مع زوجها، وبالنسبة للخيانات المتعددة فكانت والدة عبدالرازق تخون والدها مع السائق، وأخوها يخون زوجته التي هي الأخري تقوم بخيانته، ولم يخل المسلسل من الألفاظ والمشاهد الدموية والذي حدثت عن سقوط والدة غادة من نافذة الفيلا. أما مسلسل "القاصرات" فقد قدم وجبة من المشاهد غير المستحسنة عند المشاهد بين القاصرتين الطفلة منة عرفة والطفلة ليلي ابنة الفنان أحمد زاهر، وخاصة مشهد نزول الحيض علي إحدي الفتيات،

والأبشع كان "الدخلة البلدي" التي قام بها شقيق أحد القاصرات البالغة من العمر 9 سنوات في ليلة دخلتها علي صلاح السعدني، وجاء المشهد بتفاصيله أمام والدتها للتأكد من عذريتها مما أدي إلي وفاتها إثر نزيف حاد. هذا ما حمله مسلسل "ذات" من مشهد ختانها بعد بلوغها السن في مشهد يحمل محتوي عنيفًا ومقززًا في طريقة استخدام ماكينة الحلاقة لختان "ذات" مما كان له كبير الأثر عليها في أن تتمني أن تكون ذكرًا وليس أنثي. رمضان بلا مسلسلات دينية مصرية وعلي غير المعتاد تخلو الدراما الرمضانية من المسلسلات الدينية المصرية، مما قاد الشاشات المصرية بعرض مسلسل "خيبر" الذي أنتجته شركة قطرية ويقوم ببطولته عدد من النجوم العرب وتدور أحداث المسلسل في إطار تاريخي حول غزوة "خيبر"، التي قادها الرسول محمد خاتم الأنبياء ضد اليهود، في العام السابع من الهجرة النبوية،

ويتناول المسلسل حياة اليهود الاجتماعية والاقتصادية والدينية وجلاءهم عن الجزيرة العربية وقصة تحالفهم مع من حولهم من القبائل والصراعات القائمة بينهم، ويلقي المسلسل الضوء علي سمات اليهود.

رمضان بدون مسلسلات سيرة ذاتية لأول مرة منذ أعوام يخلو شهر رمضان من مسلسلات السيرة الذاتية، إما لضيق الوقت أو للتكلفة أو تجنبًا للمشاكل مع الورثة فقد كان مقررًا عرض مسلسل "أهل الهوي" وهو عبارة عن سيرة ذاتية عن مشاهير الفن والسياسة والدين أيضًا لكنها جميعها اختفت، لكن بسبب ضيق الوقت تم تأجيله لأن مثل هذه الأعمال تتطلب تحضيرًا وتجهيزات كبيرة،

أما مسلسل سيرة حياة رياض القصبجي الشهير بدور الشاويش عطية مع الراحل إسماعيل ياسين والذي كان من المقرر أن يقوم ببطولة الفنان طلعت زكريا فبعد ترحب من ورثة الراحل بتقديم أي أعمال فنية عن حياته لأنه ظلم إعلاميًا برغم أنه كان من كبار الكوميديانات في عصره،

ولكن يبدو أن انشغال طلعت زكريا بأكثر من عمل، وبحثه عن شركة إنتاج تشارك في إنتاج المسلسل أجل العمل للعام المقبل، أما مسلسل "كشكش بيه" أو "الضاحك الباكي" الذي يتناول حياة الفنان الكوميدي الراحل نجيب الريحاني، فتم تأجيله للعام الثاني علي التوالي أيضًا بسبب انسحاب المرشح الأول لتجسيد دوره، وذلك بسبب عدم وجود جهة إنتاج متحمسة لإنتاجه وتخوف المنتجين من المغامرة بتقديمه، وهو ما ينطبق علي ما يخص مسلسلات السادات وطلعت حرب وفريد الأطرش وسامية جمال مازال صناعها يبحثون عن جهات إنتاجية تتحمس لها. ومسلسل "الشيخ كشك" مازال مجمدًا بسبب صراع مؤلفين يدعي كل منهما أحقيته بكتابة العمل، وبعدما كان مرشحًا لتجسيد شخصيته الفنان خالد صالح انسحب عندما علم أن الشركة التي ترغب في إنتاج المسلسل شركة إخوانية ومازال البحث جاريًا عن ممثل يقوم بتجسيد شخصية الشيخ كشك لرمضان المقبل.

وأيضًا تم تأجيل مسلسل يتناول سيرة العالم المصري والمفكر الدكتور مصطفي محمود، وكان مرشحًا لتجسيد شخصيته الفنان خالد النبوي عن سيناريو كتبه وليد يوسف، لكن أيضًا لضيق الوقت وعدم انتهاء مؤلفه من كتابته بشكل كامل تم تأجيله.

عودة نجوم وغياب نجوم

سباق كبيرة ينتظره عدد كبير من النجوم ليعودوا للشاشة مرة أخري كما تعودوا، وآخرون لم يحالفهم الحظ للانضمام لهذا السباق الرمضاني، وآخرون عادوا مرة أخري لرمضان بعد غياب، خاصة بعد الإقبال الجماهيري الضعيف علي السينما نتيجة الأحداث السياسية المتواترة، فيعود عادل إمام وحسين فهمي من جديد معًا من خلال مسلسل "العراف"، وتستمر ليلي علوي وجبة جديدة في رمضان من خلال "فرح ليلي"،

ويستكمل كعادته الرمضانية جمال سليمان من خلال مسلسل "نقطة ضعف"، ويتألق عدد من النجوم الشباب في ظهور جديد لبعضهم برمضان في مسلسل "نيران صديقة" وهم منة شلبي، ورانيا يوسف وعمرو يوسف، وكنده علوش، ومحمد شاهين.. أما النجم هاني سلامة فقد استطاع في مشاركته الرمضانية الأولي أن يحقق نسبة مشاهدة عالية من خلال مسلسل "الداعية" رغم أن البعض وجهه انتقاضًا له باعتباره مسيئًا للتيار الإسلامي، وأيضًا يشهد رمضان هذا العام عودة المطرب خالد سليم للتمثيل بعد تجربته في السينما في أول مرة في رمضان من خلال مسلسلين "حكاية حياة"، ومسلسل "موجة حارة".

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق