طارق يحيى : طلبوني للزمالك.. ووافقوا لطولان
محمد السقا
12
125
يعد طارق يحيي المدير الفني للمقاصة واحدا من المدربين المتميزين وتردد اسمه بقوة لتدريب الزمالك قبل أن يتم التعاقد مع حلمي طولان المدير الفني الحالي ومن قبلها اختاره اتحاد الكرة لتدريب منتخب الشباب لكنه رفض لضعف الراتب الشهري والآن أصبح اسمه مطروحا بقوة لتولي تدريب المنتخب الأوليمبي الذي يستعد لتصفيات أوليمبياد ريو دي جانيرو 2016. وفي هذا الحوار يوضح طارق أسباب عودته للمقاصة وحقيقة مفاوضات الزمالك معه ورحلته مع فريق هجر السعودي وترشيحه لتدريب المنتخب الأوليمبي وأمور أخري:

< كيف جاءت عودتك لتدريب المقاصة؟

ـ قبل انتهاء الموسم الماضي والذي تم إلغاؤه تحدث معي اللواء محمد عبدالسلام رئيس النادي بشأن عودتي مرة أخري لقيادة الفريق خاصة بعدما كان موقفه متأزما للغاية في جدول ترتيب الدوري وكان مهددا بالهبوط، لذا فعندما أراد مجلس إدارة النادي الاستعانة بي كان الهدف إنقاذ الفريق وبقاءه بالدوري قبل أن يتم إلغاؤه نهائيا نتيجة للظروف الصعبة التي تشهدها البلاد في الوقت الراهن.

< لماذا وافقت علي العودة؟

ـ كان من الصعب رفض عرض المقاصة لأنني عندما رحلت عن النادي قبل بداية الموسم الماضي لتدريب فريق هجر السعودي وجدت استجابة شديدة من جانب رئيس النادي الذي وافق علي الفور بالرغم من أن عقدي كان به شرط جزائي وكان لابد من دفع مبلغ مالي كبير عند رحيلي عن الفريق ولكن مجلس الإدارة لم يمانع وتغاضي عن الشرط الجزائي وبالتالي عندما حدثت المفاوضات من أجل عودتي للمقاصة وافقت علي الفور دون تردد.

< هل كنت تخشي من تعرض الفريق للهبوط خاصة أن موقفه كان متأزما وقتها؟

ـ مما لا شك فيه أن موقف الفريق كان صعبا للغاية نظرا لاحتلاله مركزا متأخرا في مجموعته لكن مهنة التدريب قائمة علي المخاطرة والمدرب الذي لم يكن لديه جانب من المخاطرة سيصبح مدربا غير ناجح وبالتالي تحملت المسئولية بهدف إنقاذ الفريق من محنته التي كان يتعرض لها ولكن إلغاء الدوري جاء في مصلحة الفريق.

< هل حددت طلبات من أجل البقاء مع الفريق في الموسم الجديد؟

ـ اتفقت مع مجلس إدارة النادي علي الاستمرار مع الفريق وبدأت التجهيز للموسم الجديد بعدما أبلغت مسئولي النادي بضرورة الحرص علي الالتزام بإعطاء نسبة العقود للاعبين في أوقاتها المحددة حتي يتسني لهم التركيز الشديد وبدء الموسم دون معاناة حقيقية مثلما حدث في الموسم الماضي مما أثر بالسلب علي مسيرة الفريق.

< هل ستقوم بتدعيم صفوف الفريق بلاعبين جدد؟

ـ أحتاج إلي أربعة أو خمسة لاعبين علي الأكثر لتدعيم الفريق ويجري الآن التفاوض مع أكثر من لاعب لسد المراكز الشاغرة وخاصة في الدفاع وخط الوسط والهجوم بالإضافة إلي ضرورة التعاقد مع حارس مرمي آخر ليكون بجوار زملائه الحراس القدامي.

< من وجهة نظرك هل عودة اللاعبين القدامي ستكون في مصلحة الفريق؟

ـ بالتأكيد لأن الفريق في الموسم الماضي رحل عنه العديد من اللاعبين مما أثر بالسلب علي أدائه ولكن عودة هؤلاء اللاعبين من جديد ستعود بالنفع علي الفريق لأنهم من العناصر الأساسية مثل هاني سعيد وأحمد عبدالرءوف وأحمد بكري وأيمن عبدالعزيز وغيرهم.

< هل ستقوم بالاعتماد علي الناشئين أبناء النادي؟

ـ بالفعل يوجد أكثر من لاعب ناشئ استطاع أن يلفت إليه الأنظار مثل أحمد فريد المدافع وقمحة لاعب الوسط المهاجم وعمرو بركات لاعب الوسط وهؤلاء اللاعبون يتمتعون بمستوي فني مرتفع وسيتم الاعتماد عليهم في الفترة المقبلة لأنهم من العناصر الجيدة وينتظرهم مستقبل كبير مع الفريق.

< هل ستوافق علي رحيل اللاعبين الذين انتهت عقودهم؟

ـ يوجد ثلاثة لاعبين انتهت عقودهم بالفعل مع الفريق وهم أسامة حسني وأحمد حسام ومحمد إبراهيم ويجري الآن التفاوض معهم من أجل بقائهم مع الفريق وذلك وفقا للعقود المخفضة الجديدة وإن كنت أتمني عدم رحيلهم لأنهم من العناصر الأساسية ووجودهم ضروري مع الفريق.

< في رأيك هل دوري المجموعتين حقق النجاح المطلوب؟

ـ أعتقد أن الدوري الموسم الماضي بنظام دوري المجموعتين كان قويا من الناحية الفنية والدليل علي ذلك ظهور أكثر من فريق نجح في تقديم عروض قوية مثل سموحة واتحاد الشرطة ووادي دجلة مع هاني رمزي وكذلك المقاولون في الأسابيع الأخيرة ولكن الظروف الصعبة وعدم انتظام المسابقة لدواع أمنية حال دون استكمالها.

< هل تؤيد تطبيق دوري المجموعتين للموسم الثاني علي التوالي؟

ـ في ظل هذه الأحداث الراهنة التي تشهدها البلاد في الفترة الحالية لابد من الحرص علي خوض المسابقة بأي شكل المهم أن يتم تنظيمها ولا يتم إلغاؤها مثلما حدث في الموسمين الماضيين.

< كنت واحدا من المرشحين لتدريب الزمالك فلماذا لم تكتمل المفاوضات؟

ـ بالفعل تلقيت اتصالا من أحد أعضاء مجلس إدارة النادي الذي استطلع رأيي بشأن موافقتي علي تولي المهمة وما هو الجهاز المعاون الذي أريد العمل معه وكذلك معرفة وجهة نظر مجلس إدارة المقاصة بشأن مدي إمكانية موافقتهم علي ترك الفريق أم لا.

< ماذا كان ردك؟

ـ أبلغته بموافقتي علي قبول المهمة وحددت اسم طارق مصطفي فقط ليعمل ضمن الجهاز المعاون وتركت لمجلس الإدارة حرية اختيار باقي الأفراد وكذلك أوضحت عدم ممانعة مجلس إدارة نادي المقاصة علي رحيلي عن الفريق وبالتالي لا توجد أزمة في ذلك.

< هل فوجئت باختيار حلمي طولان بتوليه المهمة؟

ـ إطلاقا لأن حلمي يعد واحدا من المدربين المتميزين وكان مرشحا بقوة لتدريب الفريق بجانب محمد حلمي وكلنا من أبناء النادي ولن نتردد أبدا في قبول المهمة لقيادة الفريق لتحقيق الانتصارات وإحراز البطولات التي غابت لفترات طويلة عن دولاب النادي.

< في اعتقادك ماذا ينقص الزمالك حتي يعود لحصد البطولات؟

ـ أعتقد أن الفريق الآن لديه مجموعة كبيرة من اللاعبين الجيدين الذين يتمتعون بمستوي فني جيد وهؤلاء مؤهلون لتحقيق نتائج إيجابية تجعل الفريق ينافس علي البطولات ولكن الشيء الوحيد الذي ينقص النادي حاليا هو توفير النواحي المالية حتي يتمكن مجلس إدارة النادي من إعطاء اللاعبين حقوقهم المادية ليتسني لهم المنافسة علي البطولات بقوة.

< لماذا تجربتك مع هجر السعودي لم يحالفها النجاح؟

ـ تجربتي مع فريق هجر السعودي كانت قصيرة للغاية لأنني تسلمت المهمة في منتصف الموسم ولم يسعفني الوقت لتحقيق طموحاتي مع الفريق بعدما لاحظت أن معظم اللاعبين ليس لديهم انتماء حقيقي للنادي لأن عقودهم مع النادي لمدة موسم واحد بالإضافة إلي أن إمكاناتهم الفنية ضعيفة للغاية مما أثر علي نتائج الفريق بالسلب وكانت النتيجة هبوطه في نهاية الدوري.

< هل أخطأت بتوليك المسئولية في منتصف الموسم؟

ـ بالفعل كان خطأ كبيرا أن أقوم بتدريب فريق لا أعرف عنه أي شيء في منتصف الموسم بعكس لو كنت توليت المهمة في بدايته لأنه كانت ستتوافر لدي الكثير من المعلومات عن ظروف الفريق وإمكانات اللاعبين الفنية بالإضافة إلي أن الفرصة كانت ستكون مواتية الآن لإقامة معسكر الإعداد مبكرا وبالتالي ستكون الفرصة كبيرة لتحقيق نتائج إيجابية منذ البداية.

< هل كانت توجد خلافات بينك وبين مجلس إدارة النادي أدت إلي هبوط الفريق؟

ـ إطلاقا لم تكن توجد خلافات بيني وبين أحد سواء مع مجلس إدارة النادي أو اللاعبين والدليل علي ذلك أنه عندما ساءت النتائج وأصبح الفريق مهددا بقوة للهبوط تقدمت باستقالتي ولكن مجلس الإدارة رفضها لأنه كان يعلم أنني أبذل مجهودا كبيرا مع الفريق لكن النتائج جاءت عكس ذلك.

< لماذا رفضت تدريب منتخب الشباب؟

ـ عندما أبلغني دكتور عمرو أبوالمجد رئيس اللجنة الفنية باتحاد الكرة أنه تم اختياري لأكون مديرا فنيا لمنتخب الشباب بناء علي الاختبارات التي تمت من جانب اللجنة وافقت علي قبول المهمة ولكن عندما علمت أنه سيتم تخفيض الراتب الشهري بالإضافة إلي منعي عن العمل بالفضائيات اعتذرت عن عدم قبول المنصب لأنه يوجد شرط جزائي كبير في عقدي مع القناة الفضائية التي أعمل بها وبالتالي ستكون هناك صعوبة في قبول المهمة.

< هل ستوافق علي تدريب المنتخب الأوليمبي في حالة إسناد المهمة لك؟ ـ شرف كبير بالنسبة لي أن أقوم بتدريب المنتخب الأوليمبي وفي حالة إسناد المهمة لي سأوافق علي الفور لأنني لدي طموحات عديدة بتحقيق إنجازات كبيرة للمنتخب.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق