السوبر الإسباني رد اعتبار وهدف سوبر بالرأس
12
125
السوبر الإسباني رد اعتبار وهدف سوبر بالرأس
قبل ذهاب السوبر الإسباني.. تساءلت جماهير البارسا.. كم هدف سيسجل ميسي.. اللاعب الأفضل في العالم في السنوات الأربع الأخيرة لا يترك مباراة ـ تقربيا ـ دون أن يسجل وبدأ مشوار الدوري بهدفين في شباك ليفانتي.. بجانب الأهم وهو أن أتلتيكو مدريد هو ناديه المفضل الذي يعرف جيدا الطريق إلي شباكه وبالتحديد أحرز 20 هدفا في مرماه خلال 18 مباراة وهو أكبر عدد من الأهداف يحرزه الساحر الأرجنتيني في أي فريق. ولكن ميسي لم يفعل أي شيء وخرج مع نهاية الشوط الأول متأثرا بالإصابة وشارك الساحر البرازيلي نيمار دا سيلفا في الشوط الثاني وتألق وسجل أول أهدافه الرسمية مع فريقه الجديد وأنقذه من فخ الخسارة أمام أتلتيكو مدريد الذي تقدم بهدف حمل توقيع ديفيد فيا رد به بعض اعتباره أمام فريقه السابق برشلونة.

وبهذا التعادل قطع برشلونة شوطا نحو الفوز بلقب السوبر الإسباني للموسم الرابع علي التوالي وللمرة الحادية عشرة حيث يكفيه التعادل السلبي أو الفوز بأي نتيجة في مباراة الإياب التي تقام علي ملعبه باستاد "كامب نو" اليوم الأربعاء المقبل ليتوج بلقب البطولة. وفي المقابل، لم يحرز أتلتيكو لقب كأس السوبر الإسباني سوي مرة واحدة سابقة في عام 1985.

وكانت المباراة فرصة جيدة ليرد المهاجم الإسباني الدولي ليثبت جدارته أمام فريقه السابق برشلونة الذي تركه يرحل إلي أتلتيكو هذا الصيف.

بينما نجح نيمار بهدف التعادل في خطف الأضواء من زميله ليونيل ميسي وأثبت أنه يستحق أن يكون في التشكيلة الأساسية للفريق الأفضل في العالم حيث إن خيراردو مارتينو أو تاتا المدير الفني للفريق الكتالوني مازال يضعه بجانبه علي دكة الاحتياطي. ونجح نيمار بهذا في تعويض برشلونة عن خروج ميسي بسبب الإصابة بشد عضلي في الفخذ الأيسر ووصفت الصحف الإسبانية هدف الساحر البرازيلي بأنه هدف سوبر بالرأس وتغنت باللاعب وقالت إنه سيكون له دور كبير مع الفريق خلال الفترة المقبلة.

وأثبتت تغييرات الشوط الثاني صحة وجهة نظر مارتينو حيث سيطر برشلونة علي مجريات اللعب في هذا الشوط ونجح في تحقيق التعادل وكان علي وشك تحقيق الفوز في أكثر من فرصة أخري ولكن البلجيكي تيباوت كورتوا حارس أتلتيكو أنقذ الفريق من الهزيمة.

وطالب مارتينو لاعبيه باللعب بشكل أكثر عمقا وديناميكية في خط الدفاع لإغلاق المساحات أمام أتليتكو مدريد في مباراة الإياب لكأس السوبر الإسباني. وقال مارتينو "كان من الصعب إيجاد مساحات لتمرير الكرة في مواجهة الذهاب لقد أغلق أتليتكو مدريد خطوطه بشكل محكم".

وأوضح "علينا أن نكثر من تحركاتنا، وأن نلعب بشكل أكثر عمقا، هذا ليس سهلا ولكن برشلونة ليس أمامه بديل آخر".

وأكد دييجو سيميوني المدير الفني لنادي أتليتكو مدريد أن التعادل مع برشلونة يبقي علي حظوظ الفريقين متساوية في نيل اللقب. وقال "أشعر بأن النتيجة مازالت مفتوحة، قد تحدث أي نتيجة في مباراة الإياب".

وأشار سيميوني إلي أن البرازيلي نيمار صانع الفارق في صفوف برشلونة وأشاد بأداء لاعبي فريقه، مؤكدا "أنا فخور بهم، إنها واحدة من أفضل المباريات التي قدمناها".

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق