براعم التنس.. تتفتح في نادي النصر
امل رشوان
12
125
براعم التنس.. تتفتح في نادي النصر
رائحة الزهور تملأ ملاعب التنس بنادي النصر الرياضي إنهم أجمل وأحلي براعم للتنس تتراوح أعمارهم بين 6 و11 عاما هم أبطال ونجوم لامعة في سماء التنس المصري أحلامهم كبيرة وطموحهم يعانق السماء استطاعوا رفع علم مصر في إنجلترا وأمريكا لهذا كان علينا أن نتوقف أمام هذه الزهور لكي يشاهدها الجميع.

شكل نادي النصر الرياضي قاعدة كبيرة من ناشئي اللعبة من خلال الاهتمام بميني تنس وبعد ثلاث سنوات من الاهتمام والرعاية أصبحت القاعدة تتكون من حوالي 150 لاعبا تتراوح أعمارهم بين 6 و11عاما حقق هؤلاء الناشئون بطولات دولية وإحراز ترتيب علي مستوي الجمهورية وقد ذهبنا لهم وتحدثنا معهم من داخل ملاعب نادي النصر ويقول محمد وليد 10 سنوات بالصف الخامس الابتدائي أنا ترتيبي الثاني علي مستوي الجمهورية وبدأت قبل 4 سنوات وشاركت في عدد من البطولات منها بطولة الزهور وحصلت علي المركز الثاني تحت 9 سنوات في بطولة لندن الدولية للناشئين عام 2011 حصلت فيها علي المركز الأول وشاركت في بطولة أمريكا وهي أول بطولة عالم مصغرة للناشئين تحت 8 و9 و10 سنوات وحصلت فيها علي المركز الثاني ونافست علي المركز الأول اللاعب المصري كريم إبراهيم وبالنسبة لعدد أيام الأسبوع في التدريب 4 أيام.. وعن أحلامه يقول محمد وليد أتمني أن أصبح الأول علي العالم وأصبح مثل "فيدرر".

ورغم ملامحه البسيطة وصغر سنه فإنه يجعلنا نتوقف لحظات كيف يستطيع حمل مضرب التنس إنه عبدالله حسين عمره ثماني سنوات وبصوته الطفولي قال أنا في سنة رابعة ابتدائي ألعب تحت 8 سنوات وترتيبي علي مصر رقم اثنين بدأت ألعب وعمري 6 سنوات حققت أول بطولة وعمري 7 سنوات في بطولة "أكاديمية كولوني" وبعدها بطولة الجزيرة حصلت علي المركز الثالث وفي بطولة نادي وادي دجلة حصلت علي المركز الأول ورصيدي الآن 15 بطولة بين المركز الأول والثالث ومثلي الأعلي "نادال" وأحلم أن أكون رقم واحد علي مصر.

أما رضا زكي المدير الفني لمدارس التنس بنادي النصر الرياضي فيقول إن البطل في التنس يظهر عليه مؤشرات الاستجابة من أربع سنوات ويستطيع المدرب خلال أول 10 مرات في التمرين أن يحدد أنه أمام طفل موهوب أم لا وأهم المؤشرات أن يكون لدي الطفل توافق عضلي عصبي وقد استطعنا عمل قاعدة من الناشئين بنادي النصر مكونة من حوالي 150 لاعبا هم أبطال المستقبل لأننا اكتشفنا أن الميني تنس هو أمل مصر في الوصول للعالمية.

أما أشهر اللاعبين في نادي النصر فهو اللاعب محمد رضا أو "اللول" 11عاما في الصف الخامس الابتدائي وهو الأول علي مصر تحت عشر سنوات يقول: أحب التنس والمضرب والملعب وبدأت ألعب وعمري أربع سنوات وعمري خمس سنوات حصلت علي المركز الثاني في بطولة الزهور تحت 8 سنوات ثم بطولة أكاديمية "سماش" وشاركت في بطولة أمريكا المفتوحة الأولي للناشئين عام 2012 بترشيح من الاتحاد وحصلت هناك علي مركز أول في الزوجي والزوجي المختلط والمركز الثاني في الفردي تحت عشر سنوات أيضا قبلها شاركت في بطولة لندن الدولية للناشئين عام 2011 وحصلت فيها علي المركز الثالث وأهم لاعب أحب أن أشاهد مبارياته هو نادال وقد وضعت صورا كثيرة له في غرفتي لأنني أحلم بأن أصبح مثله وعن عاداتي التي أحب أن أفعلها قبل المباريات هي أن أصلي وأهم شيء أن يكون والدي حاضرا للمباريات "وشه حلو علي" وبهذه الكلمات البسيطة ينهي "اللول" حديثه وسط ابتسامة طفولية منه.

ونادي النصر لديه العديد من الأبطال الناشئين في التنس مثل فاطمة عبدالسلام 8 سنوات ترتيبها علي مصر رقم ثمانية وتلعب تحت تسع سنوات. أما جني أمجد حسن عشر سنوات فتقول أنا ترتيبي 18 علي الجمهورية بدأت ألعب تنس وعمري 6سنوات وحصلت علي عدد من البطولات منها المركز الثاني في بطولة نادي مدينة نصر والمركز الثالث في بطولة نادي الزهور ورغم أنني أحب اللاعبين الأجانب ولكن أعرف الأبطال المصريين مثل كريم مأمون الصغير وكريم مأمون الكبير .

وقبل نهاية اللقاء بهذه الزهور الرائعة بنادي النصر الرياضي وجدت أمامي بطلة صغيرة عمرها يتجاوز الستة أعوام بقليل إنها مريم فاروق ترتيبها الرابع علي مستوي الجمهورية ناشئين وحصلت علي المركز الأول في بطولة الجمهورية للناشئين والتي أقيمت في الإسكندرية وحصلت علي المراكز الأولي في بطولة الزهور وبطولة سبورتنج.

وتقول الدكتورة سحر عبدالحق رئيسة نادي النصر بدأت فكرة الميني تنس في النادي منذ ثلاث سنوات وعندما وجدنا خامات جيدة من اللاعبين وتتراوح أعمارهم بين 6 و9 سنوات ولهذا نحاول ندعمهم بكل الطرق وعندما وقع اختيار الاتحاد المصري للتنس علي ثلاثة لاعبين من النادي للمشاركة في بطولة أمريكا المفتوحة للناشئين العام الماضي تكفل النادي بسفرهم وسعداء بدعم مجموعة براعم التنس لأنهم أمل مصر وهم أبطال المستقبل وقد أقام الاتحاد مؤخرا بطولة جمهورية بنادي النصر لمدة 14 يوما وقد أرسل لنا الاتحاد المصري مندوبا منه لتسليم الدروع للاعبين.

وأخيرا أتمني أن يدعمنا وزير الرياضة طاهر أبوزيد في الحصول علي أرض لكي يتسع النادي من خلال فرع آخر مثل باقي الأندية الأخري حتي يصبح لدينا ملاعب أكبر تستوعب الجيل الجديد من اللاعبين.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق