متعة وإثارة وجدل في كلاسيكو البارسا والريال
عاطف عبد الواحد
12
125
متعة وإثارة وجدل في كلاسيكو البارسا والريال
لم يخل الكلاسيكو 167بين برشلونة وريال مدريد من المتعة والإثارة. شهد أهدافا جميلة وعرف أحداثا مثيرة للجدل. وانتهي بتتويج أمير جديد لقلعة "كامب نو".. تألق النجم البرازيلي نيمار في ظهوره الأول ورقص السامبا وفرض نفسه نجما للمباراة.. سجل هدفا وصنع الثاني وقاد الفريق الكتالوني إلي الفوز والابتعاد بقمة الليجا:

كان الوفاء عنوانا لقمة الجولة العاشرة من الدوري الإسباني.. جمهور البارسا والذي وصل إلي 99 ألف متفرج استغل إقامة المواجهة في ملعب "كامب نو" ووجه التحية قبل بداية المباراة لمدرب برشلونة السابق تيتو فيلانوفا الذي ترك الفريق في نهاية الموسم الماضي لمعاناته مع السرطان.

نظم مشجعو برشلونة "دخلة" لتكريم فيلانوفا قبيل انطلاق الكلاسيكو حيث حضّر أنصار البارسا 99 ألف قطعة كارتونية ملونة بألوان الفريق وإقليم كتالونيا المتنوعة بين الأحمر والأزرق والأصفر، مع كتابة عبارة "Forca Tito" باللغة الكتالونية والتي تعني "تشجع يا تيتو".. وكشفت تقارير صحفية أن تيتو فيلانوفا كان موجودا داخل الملعب وتابع المباراة من مقعد خاص. وشهدت تشكيلة المدرب الأرجنتيني مارتينو الشهير بـ"تاتا" المدير الفني للبارسا وجود فابريجاس أساسيا من البداية وجلوس الثنائي بيدرو وأليكسس شانشيز علي مقاعد الاحتياطي وحرص تاتا علي الحفاظ علي تشيكله وذلك علي عكس نظيره الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني للريال والذي أجري أكثر من تغيير علي تشيكله أبرزها الدفع بالويلزي جاريث بيل الأغلي في العالم وترك المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة علي مقاعد البدلاء وكانت المفاجأة الأكبر اللعب بالمدافع والقائد سيرخيو راموس في الوسط وليس في أي من مراكز الدفاع التي يجيد فيها وجعل رونالدو يلعب كمهاجم وهي استراتيجية كانت مفاجأة حتي لجماهير النادي الملكي وأطلق عليها ثورة أنشليوتي ولكن البارسا هو من استفاد منها حيث استغل غياب الانسجام والتفاهم والترابط بين الخطوط الثلاثة للريال في فرض كلمته علي المواحهة وأظهرت لغة الأرقام ذلك.

تفوق برشلونة أداء وهجوما خاصة في الشوط الأول الذي بلغت نسبة استحواذه علي الكرة خلاله 60% مقابل 40% لريال مدريد الذي رفع نسبة استحواذه في الشوط الثاني لكن برشلونة ظل الأكثر تفوقا وسجل نسبة استحواذ لإجمالي المباراة بلغت 55%. وفي الشوط الثاني، كثف لاعبو الريال تسديداتهم علي المرمي ليسدد الملكي 6 تسديدات مقابل 5 لبرشلونة لكن لاعبي الفريق الكتالوني كانوا الأكثر دقة في التصويب بنسبة 71% مقابل 60% للريال علما بأن كفة البارسا كانت راجحة بشكل أكبر في الشوط الأول حيث سدد لاعبوه علي المرمي بدقة بلغت نسبتها 67% مقابل 33% بالنسبة لريال مدريد. علي الورق وفي الصحف والبرامج الرياضية والمدرجات قبل اللقاء كان الكل يتحدث عن صراع الثنائي ميسي ونيمار في مواجهة الثنائي رونالدو وبيل ولمن ستكون الكلمة والحسم.. ولكن علي أرض الملعب.. كان التالق الأكبر للبرازيلي نيمار.. لم يفعل الساحر الأرجنتيني والدون البرتغالي الكثير وعجز الأول عن الانفراد بصدارة هدافي المباريات الرسمية للكلاسيكو حيث يتعادل الآن مع أسطورة ريال الفريدو دي ستيفانو برصيد 18 هدفا مقابل 12 لرونالدو.

أما بيل فكان الخاسر الأكبر لم يشعر به أحد حتي غادر الملعب في الشوط الثاني وانتقدت أغلبية الصحف والمواقع الإنجليزية الأداء الباهت الذي قدمه مهاجم توتنهام الإنجليزي السابق. وأكدت صحيفة "ميترو" أن بيل قدم أداء كارثيا، وكان تائها في الملعب، كما انتقدت تدخله العنيف علي مدافعي برشلونة.

أما صحيفة "ديلي ميل"، فقد تعجبت من الأداء السلبي لبيل، مشيرة إلي أن الريال لم يجن منه في تلك المباراة سوي التوتر والقلق. في حين تساءلت صحيفة "ميرور": هل أحد منكم رأي لاعبا يسمي بيل؟.. في إشارة إلي الأداء الضعيف والمتواضع الذي قدمه في الكلاسيكو واعترف مدربه الإيطالي بأنه لم يفعل شيئا. الصورة كانت مختلفة عند نيمار الذي أشادت به كل وسائل الإعلام وقالت إنه أضاف سحرا خاصا للكلاسيكو وكان كاتب السيناريو للمواجهة بتسجيل هدف وصناعة آخر ووصفه الظاهرة البرازيلية المعتزل رونالدو بـ"أمير كامب نو الجديد". وقال رونالدو لصحيفة "جلوبو سبورت" البرازيلية: "دائما ما يُمتع اللاعب البرازيلي الجماهير ونيمار لم يخرج عن هذه القاعدة بأسلوبه المميز حقًا إنه أمير ملعب "كامب نو" الجديد.

وأضاف رونالدو: "المباراة كانت قوية تكتيكيا ونيمار كان مصدر الخطورة دائما.. الرغبة في التألق وإحراز الأهداف كانت واضحة في عينيه منذ الدقيقة الأولي". نيمار سجل هدف علي طريقة الكبار.. اخترق أنييستا منطقة الفريق الملكي مطاردا من ثلاثة لاعبين، لكنه اختار التمرير إلي الجهة اليسري حيث نيمار فعكسها وسدد أرضية ارتدت من قدم كارباخال إلي الزاوية اليسري للوبيز مسجلا هدفه الأول في مشاركته الأولي في الكلاسيكو بعد انتقاله من سانتوس البرازيلي. وقام أنشيلوتي بتصحيح أخطائه في الشوط الثاني فاراح راموس بعد حصوله علي كارت أصفر وخوفا من تعرضه للطرد ودفع بلاعب الوسط اسيير أياراماندي القادم من ريال سوسييداد وتابع أنشيلوتي تغييراته واستبدل بايل العادي ببنزيمة رأس الحربة فعادت الخطورة للفريق الملكي وقدم شوطا ثانيا أفضل وأقوي وجن جنون رونالدو عندما أسقطه الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو داخل منطقة الجزاء وتجاهل الحكم احتسابها ضربة جزاء واعترض بعدها وتحديدا بعد هدف البارسا الثاني وحصل علي كارت أصفر.

وقال أنشيلوتي: إن العالم بأكمله شاهد استحقاق لاعبه البرتغالي كريستيانو رونالدو لركلة جزاء. وأضاف "لعبنا الشوط الثاني بصورة جيدة، قمنا بزيادة الضغط وسيطرنا علي المباراة ولاحت لنا فرص للتسجيل، أعتقد أن لكريستيانو ركلة جزاء مستحقة شاهدها كل العالم ما عدا الحكم".

وأكد كريم بنزيمة خطا مدربه الإيطالي وأنه كان يستحق اللعب كاساسي حيث أضاف الكثير من الحيوية والقوة لفريقه وحرمته العارضة من هدف مؤكد وتعاطفت مع المتألق فالديز وتصدت لتسديدته الصاروخية ومرر كرة لسامي خضيرة انفرد علي إثرها بحارس البارسا لكنه سددها ضعيفة في يده.

ورد مارتينو بالدفع بالكاميروني ألكسندر سونج بدلا من أنييستا وسانشيز علي حساب فابريجاس لإعادة السيطرة علي الوسط.

تبديل مارتينو كان الأنجح، لأن نيمار وجد سانشير بتمريرة من منتصف الملعب فأسهمت سرعته بترويضها ولعبها ساقطة جميلة من فوق لوبيز المتقدم عن مرماه وهو هدف علي طريقة الموهوبين وذكر الكثيرين بأهداف النجم البرازيلي روماريو ليتابع التشيلي الدولي تألقه في الفترة الأخيرة ويريح جمهور برشلونة الذي بدأ باحتفالاته ويوجه ضربة نفسية للاعبي ريال الذين سجلوا في الوقت الضائع هدف حفظ ماء الوجة من صناعة رونالدو. وعزز برشلونة صدارته للدوري برصيد 28 نقطة وبقي الوحيد من دون خسارة، فيما سقط ريال للمرة الثانية بعد الأولي علي أرضه أمام جاره أتلتيكو مدريد وبالنتيجة عينها. والتقي الفريقان 258 مرة في جميع المسابقات والمباريات الودية، ففاز ريال مدريد 94 مرة وبرشلونة 106 وتعادلا 58 مرة.

وفي الدوري تواجها 167 مرة فاز ريال 70 مرة وبرشلونة 65 مرة وتعادلا 32 مرة. وحقق الكلاسيكو مكاسب عديدة من النواحي المالية.. شركة Deloitte التي تعد ضمن الشركات الأربع الأكبر في العالم في مجال الخدمات الاحترافية، أصدرت تقريرًا قبل عام ونصف العام، قالت فيه إن دخل مباراة الكلاسيكو حول العالم من حقوق البث التليفزيوني يصل إلي مليار دولار، وأن هذا الرقم ارتفع بنسبة 30% في المواجهة الأخيرة اليوم إلي 1.3 مليار دولار.

الكلاسيكو لا يتوقف دخله عند حقوق البث التليفزيوني فقط، وإنما يرتبط أيضًا بأمور أخري في مقدمتها حركة الطيران والفنادق والحملات الإعلانية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق