فضيحة في اتحاد السرعة
يحيى فوى
12
125
فضيحة في اتحاد السرعة
هل يعلم مارادونا النيل طاهر أبوزيد بتفاصيل فضيحة اتحاد السرعة وحكاية الدعوة التركية أم نجحت بطانة السوء في إخفاء الحقائق وطمس المعالم قبل أن تصل للوزير المسئول عن الرياضة وعن كل الاتحادات الرياضية؟

الحكاية ببساطة أن اتحاد السرعة تلقي دعوة من الاتحاد التركي للبولينج ورمي النبال لعمل استعراض لرياضة كرة السرعة علي هامش بطولة للبولينج.

ووافق الاتحاد علي قبول الدعوة ولكنه قام بمحاولة تضليل وزارة الدولة للرياضة للحصول علي الموافقة وقرار السفر وبدلا من أن يقول الحقيقة كما جاء في الدعوة التركية بعمل استعراض علي هامش بطولة ادعي زورا أنه سيشارك في بطولة كأس البحر الأبيض المتوسط لكرة السرعة في تركيا!

وكما يقول وائل عيسي رئيس اللجنة الأفريقية لكرة السرعة إن المذكرة التي قدمها الاتحاد إلي الوزارة كانت مضللة وملتوية وغير مطابقة للحقيقة، وأشار إلي أن وزارة الرياضة أخطأت هي الأخري حيث لم تتحر الأمر ولم تتأكد من نص الدعوة المرسلة من الجانب التركي.. بل قررت علي الفور تلبية المذكرة وتم استخراج قرار وزاري بسفر بعثة المنتخب والتي تضم أربعة إداريين وأربعة لاعبين بالإضافة إلي سفر رئيس الاتحاد علي نفقته الشخصية ولاعبين علي نفقة الاتحاد العربي.

وبعد فضح أمر هذه البطولة قامت وزارة الخارجية بإخطار وزارة الرياضة بأنه ليس هناك بطولة ونصحت بإلغاء سفر البعثة، وقامت وزارة الرياضة بالفعل بإلغاء السفر، وأدلي الاتحاد المصري بتصريح علي لسان نائب رئيس الاتحاد أعلن فيه أن الاتحاد كان مسافرا إلي تركيا لتقديم عرض للعبة.

ويناشد وائل عيسي وزير الرياضة الكابتن طاهر أبوزيد بتوضيح هذه الواقعة حيث إن المستندات التي خرجت من اتحاد كرة السرعة تؤكد أنها بطولة كأس البحر الأبيض المتوسط والقرار الوزاري يحمل نفس المضمون الأمر الذي كان سيكلف خزانة الدولة 80 ألف جنيه لتقدم مصر عرضا لفنون اللعبة علي الأراضي التركية في الوقت الذي تكافح فيه الأندية من أجل استمرار اللعبة بها.. ويتساءل وائل عيسي أين نشر اللعبة في أفريقيا فنحن نسعي لمد العلاقات بين دول الجوار وخاصة دول حوض النيل. الطريف في الأمر أن بعض المسئولين بوزارة الرياضة بدأوا في فتح تحقيق لمعرفة من الذي سرب أوراق السفر لمحاسبته "وقرص أذنه" وربما قطعها حتي يكون عبرة لمن يعتبر.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق