روما فوق الجميع
12
125
روما فوق الجميع
قبل نحو عشر دقائق من نهاية المباراة، لم يجد أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييجو مارادونا غضاضة في ترك مقصورة الاستاد الأوليمبي في العاصمة الإيطالية روما بعدما تأكد من صعوبة نجاح فريقه السابق نابولي في قلب الطاولة علي مضيفه روما.

وتغلب روما علي ضيفه نابولي 2 ــ صفر وضمه لقائمة ضحاياه وواصل انتصاراه المتتالية والتي وصلت لعشرة انتصارات دخل بهل التاريخ من الباب الواسع. حطم فريق روما الرقم القياسي لعدد الانتصارات المتتالية في بداية الدوري الإيطالي بعد الفوز علي ضيفه كييفو 1 ــ صفر.

وكان الرقم القياسي السابق مسجلا باسم يوفنتوس برصيد تسعة انتصارات متتالية قبل أن يعادل روما الرقم القياسي عبر الفوز علي ملعب أودينيزي 1 ــ صفر. ورفع روما رصيده في الصدارة إلي 30 نقطة بفارق خمس نقاط أمام أقرب ملاحقيه نابولي ويوفنتوس. وخلال المباريات العشر الأولي من الكالشيو، فاز روما علي ملعب ليفورنو 2 ــ صفر ثم تغلب علي ضيفه فيرونا 3 ــ صفر ثم علي مضيفه بارما 3 ــ 1 ثم ضيفه لاتسيو 2 ــ صفر ثم علي مضيفه سامبدوريا 2 ــ صفر ثم علي ضيفه بولونيا 5 ــ صفر، ثم علي مضيفه إنتر ميلان 3 ــ صفر ثم علي ضيفه نابولي 2 ــ 1 ثم علي مضيفه أودينيزي 1 ــ صفر وأخيرا فوزه علي ضيفه كييفو 1 ــ صفر.

ولم تفلح فترات التوقف بسبب أجندة المباريات الدولية في تغيير واقع المسابقة هذا الموسم حيث واصل روما انتصاراته وأرقامه القياسية في الموسم الحالي.

ولم يعد المنافسون هم فقط من يعاني من انطلاقة روما المدوية وانتصاراته المتتالية بل تعجز وسائل الإعلام الإيطالية أيضا عن إيجاد ما تصف به الفريق. ولم تجد صحيفة "توتوسبورت" الإيطالية الرياضية ما تصف به الفريق سوي "روما الملكي".

وأعربت صحيفة "كورييري ديللو سبورت" الرياضية عن اعتقادها بأن روما أصبح مرشحا فعليا وقويا للفوز باللقب هذا الموسم رغم إصرار مديره الفني الفرنسي رودي جارسيا علي نفي هذا حتي الآن. وذكرت الصحيفة "عزيزنا السيد جارسيا، هل يمكنك أن تزيح القناع الآن وتعترف بأن فريقك مرشح للفوز باللقب".

ولكن شيئا لم يستطع زحزحة المدرب الفرنسي عن موقفه حيث أكد "الهدف؟ مثلما قلت دائما. نرغب في أن نكون في المرحلة النهائية من السباق والصراع علي اللقب مع وضع أعيننا علي المشاركة أوروبيا بالتأكيد".

وكان ميراليم بيانيتش ــ 23 عاما ــ هو النجم الأبرز في مباراة نابولي حيث سجل هدفي روما ليواصل احتفالاته بعدما تأهل مع المنتخب البوسني قبل أيام لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل لتكون المشاركة الأولي للمنتخب البوسني في البطولة العالمية. وأكدت صحيفة "لا جازيتا ديللو سبورت" الإيطالية الرياضية "بيانيتش، ملك روما" وأشادت بهذا اللاعب البوسني الذي يتحلي دائما بالتواضع حيث قال "لن أكون شيئا إذا لم يلعب الفريق جيدا".

وتبدو انتصارات روما أمرا منطقيا وعقلانيا في ظل تألق خط هجوم الفريق هذا الموسم حيث سجل 24هدفا حتي الآن ليتفوق علي الجميع كما لم تهتز شباك حارسه مورجان دي سانتيس سوي مرة واحدة في المباريات الثماني التي خاضها الفريق حتي الآن. ونجح دي سانتيس في الحفاظ علي نظافة شباكه لأكثر من 680 دقيقة متتالية حتي الآن.

وقال دانييلي دي روسي نجم روما "السر في هذه الانطلاقة الرائعة هو أننا جميعا نتكاتف من أجل الفريق.. ما زال الوقت مبكرا للحديث عن إنجازات رائعة.. ولكن الواضح بالفعل هو أن هذا الفريق يقدم عروضا رائعة".

واعتبر الكثير من الخبراء في إيطاليا أن السر في النتائج الرائعة لفريق روما يعود إلي المدرب الفرنسي فالفريق تحت قيادته أصبح أكثر قوة سواء في خط الدفاع أو الهجوم عل عكس السنوات الماضية التي كان دفاع روما مستباحا من معظم الفرق ويعاني هجومه لزيارة شباك منافسيه رغم أنه فقد أكثر من عنصر من عناصره الأساسية أبرزها أوزفالدو ولا يتأثر بغياب أي نجم كما ظهر في آخر مباراتين حيث غاب عنهما النجم الأول للفريق فرانشيسكو توتي والإيفواري جيرفينهو وحقق روما الفوز وواصل الانتصارات.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق