خالد بيبو.. هاتريك لا ينسي
12
125
خالد بيبو.. هاتريك لا ينسي
14 سنة كانت الفاصل بين اللقبين الثاني والثالث للأهلي في دوري الأبطال.. وكأن الفريق الأحمر كان يبحث عن نجم من طراز فريد يمهد له طريق الفوز بالبطولة وظهر هذا النجم عام 2001 بظهور وتوهج خالد بيبو الذي قدم موسما ولا أروع مع الأهلي. طموحات كثيرة كانت تراود خالد بيبو عند قدومه من الإسماعيلي إلي القلعة الحمراء ولا شك أن المناخ الذي وجده في الأهلي ساعده علي أن يحول طموحه إلي واقع خاصة في ظل توافر الموهبة.

بدا خالد بيبو شديد التوهج عام 2001 وكأنه كان يريد توجيه رسالة للجماهير مضمونها أنه صفقة رابحة ومكسب كبير للقافلة الحمراء.. وظهر التوهج منذ بداية المشوار الأفريقي للأهلي في ذلك الموسم..

فأحرز هدفا في مرمي رد سي بطل إريتريا في المباراة التي فاز فيها الأهلي بثلاثية وحسمت التأهل لدور الـ16.. ثم سجل بيبو هدفين في مرمي سان ميشيل بطل سيشل خلال دور الـ16 وفاز الأهلي بخماسية نظيفة.. ووصل خالد بيبو إلي قمة توهجه في إياب الدور النهائي أمام صن داونز بطل جنوب أفريقيا فقد صال وجال خلال هذه المباراة التي لم ولن تسقط من ذاكرة اللاعب وأحرز ثلاثة أهداف جميلة قاد بها الأهلي للفوز باللقب للمرة الرابعة.. وهو أول لاعب يحرز هاتريك في نهائي البطولات الأفريقية.

احتفظ خالد بيبو بجزء كبير من توهجه في البطولة التالية عام 2002 وأحرز 4 أهداف منها اثنان في مرمي فاستاك الكيني في دور الـ32 لكن الأهلي لم يستطع مواصلة مشوار الانتصارات حتي النهاية وخرج من دور المجموعات. وإذا كانت جماهير الأهلي لا تنسي لخالد بيبو دوره البارز في الفوز باللقب الأفريقي عام 2001 بعد الثلاثية التي سجلها في مرمي صن داونز الجنوب أفريقي في إياب الدور النهائي من البطولة فإنها لا تنسي أيضا تألقه غير الطبيعي في المباراة التاريخية التي جمعت بين الأهلي والزمالك موسم 2001/2002 عندما قاد الأحمر لفوز تاريخي بنصف دستة أهداف سجل منها بمفرده أربعة أهداف وهو اللاعب الوحيد في تاريخ مباريات القمة الذي سجل 4 أهداف وأعتقد أنه سيمر وقت طويل جدا حتي يستطع لاعب كسر هذا الرقم القياسي في مباريات القمة التي يكون مجرد التهديف فيها تاريخا في حد ذاته.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق