رونالدينيو: المونديال بوابة العودة للسيليساو
12
125
رونالدينيو: المونديال بوابة العودة للسيليساو
يعد اللاعب رونالدينيو البرازيلي أحد فرسان البطولة، وأحد نجوم فريق أتليتيكو مينيرو لما يحظي به من موهبة وسمعة وصيت سبقته إلي بلاد الأطلسي قبل أن تطأ قدماه أرضية الملعب.

رونالدينيو كان مهددًا بعدم السفر إلي المغرب والاعتذار عن عدم المشاركة في تلك البطولة المهمة التي يحلم بلقبها مثلما كان يحلم بأن يحقق لفريقه كأس ليبرتادوريس التي فاز بلقبها..

ويرجع السبب إلي إصابته بتمزق عضلي في الفخذ الأيسر أثناء مداعبته الكرة ابتعد بسببها عن الملاعب لنحو ثلاثة أشهر.. ولكن لم يستسلم رونالدينيو لليأس وبدأ رحلة العلاج ليعود اللاعب المخضرم إلي التدريبات بعد تماثله للشفاء ويشارك فريقه في مونديال الأندية.

رونالدينيو عاد من حيث بدأ اللعب إذ بات صانع ألعاب أتليتيكو مينيرو الذي يميل إلي الجانب الأيسر الذي يجيده منذ أن عرف طريقه إلي الاحتراف سواء في باريس سان جيرمان الفرنسي أو عندما لعب بفانلة برشلونة الإسباني.. ويرجع استمراره في اللعب بهذا المركز المهم إلي كوكا المدير الفني الذي نجح في استغلال مهاراته وإمكاناته.. وبحكم احترافه في الدوري الإسباني ومعرفته الجيدة بالمدرب الشهير بيب جوارديولا الذي يقود بايرن ميونيخ الألماني يري النجم البرازيلي أن الفريق البافاري بدأ يستوعب قليلاً الأسلوب الذي يتعامل به جوارديولا داخل الملعب من حيث التمريرات القصيرة والسريعة وامتلاك الكرة.. وبدت لمسته تظهر علي الفريق حسب قوله.

وردًا علي سؤال حول الطريقة التي يلعب بها المنتخب حاليًا وإلي الدور الذي يقوم به في أتليتيكو، وما إذا كان يري نفسه في الفريق الحالي.. قال رونالدينيو: من الناحية التكتيكية، لا أري أي مشكلة إذ يمكنني أن أقوم بأي دور هناك، من مركز وسط الملعب إلي مركز الهجوم، وهي أدوار قمت بها سابقًا.. ولهذا أتكلم بكل هدوء ورد النجم البرازيلي عما تمثله إذا كانت المشاركة في كأس العالم تمثل حافزًا بالنسبة له اليوم،

وقال: نعم.. أعمل دائمًا لأكون في أفضل حال.. وإذا سنحت لي الفرصة للمشاركة في كأس العالم، أريد أن أكون مستعدًا، وهدفي أن أكون دائماً في أفضل حال. وتمني رونالدينيو أن تكون كأس العالم للأندية فرصة للعودة إلي السيليساو، وقال: كل شيء ممكن.. يجب عليَّ أن أحافظ علي المستوي الذي أظهرته قبل الإصابة، حيث هدفي الآن هو التعافي كليًا لأتمكن من المحافظة علي المستوي العالي الذي كنت أقدمه مع الفريق.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق