قرعة المونديال لم تظلم أحدًا
سيد هنداوى
12
125
قرعة المونديال لم تظلم أحدًا
63 مباراة تحدد البطل الجديد لكأس العالم المقبلة التي تستضيفها 12 مدينة برازيلية.. وقد يكون هذا البطل لاتينيا أو أوروبيا أو أفريقيا أو حتي آسيويا، والأقرب إليه من بين ممثلي هذه القارات لا يمكن تحديده إلا مساء ليلة 13 يوليو المقبل بعد ثلاثين يوما من صراع شرس وعنيف علي المستطيل الأخضر في المباريات الـ62 التي تسبق النهائي:

ربما يشعر بعض عشاق اللعبة بالحزن العميق بسبب خروج المنتخب الوطني من التصفيات الأفريقية وبلوغ غانا تلك النهائيات علي حسابنا، ولكن قد يحيل هذا الحزن جانبا لو نظر بإمعان علي القرعة التي وزعت المنتخبات الـ32 علي المجموعات الثماني للمونديال البرازيلي لأنه سيكتشف أن القدر كان رحيما بنا بأن دفع بمنتخب غانا بدلا منا في تلك النهائيات حيث سيلعب منتخب النجوم السوداء ضمن منتخبات المجموعة الثامنة التي تضم إلي جواره كلا من ألمانيا وأمريكا والبرتغال،

وهي منتخبات صعب مواجهتها في مثل هذه البطولة.. وقد يخرج المنتخب بفضيحة جديدة مثلما حدث في كوماسي رغم أنه قدم مباراة جيدة أمام غانا في القاهرة، ولكنها لا تعتبر مقياسا حقيقيا يعكس المستوي الحقيقي لأدائه ومستواه.. فغالبا ما يظهر بمستوي جيد في مباراة وينهار في أخري، وهو ما بدا جليا في مباراتيه حين نعقد المقارنة بين أدائه بالعاصمة الغانية أكرا في مباراة الذهاب وبين لقاء العودة في القاهرة، وتحديدا في شوطها الأول..

أما غانا بكل نجومها ولاعبيها ومحترفيها فإنها لا تخشي المواجهة بل ستدخل إلي حلبة الصراع ويحدوها الأمل في تكرار ما أنجزته في النسخة السابقة للمونديال بجنوب أفريقيا حيث كانت الأقرب إلي الصعود للمربع الذهبي من بين كل مشاركات المنتخبات الأفريقية، وقد بدا النجم أسامواه جيان متفائلاً رغم صعوبة المجموعة،

وقال: تعتبر مجموعة الموت، لكننا نثق في قدراتنا ولا نخشي المنتخبين الألماني والبرتغالي ولا حتي الأمريكي. وبعيدا عن المنتخب الوطني والحزن الذي عاشه البعض بسبب الخروج والسعادة التي غمرت آخرين بعد معرفة القرعة نجد أن المنتخب الجزائري ممثل العرب الوحيد قد يكون محظوظا بأن ألقت به القرعة ضمن منتخبات المجموعة الثامنة المعتدلة مع بلجيكا وكوريا الجنوبية وروسيا وهي منتخبات متواضعة إلي حد كبير بالنظر إلي قوة المجموعات الأخري، ولذلك ينتظر "محاربو الصحراء" تحديا كبيرا هذه المرة، وربما لن تقبل منهم جماهيرهم ولا حتي الجماهير العربية مجرد التمثيل المشرف أو توديع البطولة من دور المجموعات بعدما بات الخروج من الدور الأول قاسما مشتركا في كل المشاركات الجزائرية في كأس العالم حتي الآن.. وما من شك أن عنصر الاستقرار في الجزائر لعب دورا كبيرا في أن يكون منتخبها الوحيد عربيا المتأهل للمونديال، وذلك بالنظر إلي الأوضاع السياسية في مصر وتونس التي انعكست سلبا علي المنتخبين الكبيرين صاحبي المشاركات السابقة في كأس العالم والبطولات القارية.

ورغم الاهتمام بالمنتخب الجزائري الذي فاق الحد والتركيز علي معسكراته ومبارياته والإبقاء علي جهازه الفني فإن الكرة الجزائرية وتحديدا الأندية تأثرت سلبا بتلك الاهتمامات ولم تستفد منها مطلقا حتي إنها لم تتمكن من الفوز بأي لقب قاري منذ وقت طويل.. ويعقد عشاق محاربي الصحراء الآمال للظهور بمستوي طيب يعوض الغيابات العربية ليتجاوز إنجازه عام 1982، عندما فاز علي ألمانيا وتشيلي في نهائيات كأس العالم بإسبانيا والتي تعد حتي الآن أفضل مشاركات الخضر في كأس العالم رغم أنها كانت الأولي..

وما قد يساعده علي تحقيق هذا الحلم حالة الاستقرار التي يعيشها بعدما توصل الاتحاد الجزائري للعبة إلي اتفاق مع المدير الفني البوسني، وحيد خليلوزيتش، بالبقاء إلي ما بعد كأس العالم، رغم خلافات ثارت مؤخرا بين الجانبين بعد التفكير في الاستغناء عنه بسبب الخروج المخيب للآمال للمنتخب الأخضر من الدور الأول لنهائيات كأس الأمم الأفريقية الماضية لأنه الأجدر من وجهة نظر الاتحاد علي قيادة المنتخب في كأس العالم بحكم معرفته الجيدة للاعبي المنتخب وكل مشكلاته. ومن جهته، قال رابح سعدان المدرب السابق للمنتخب الجزائري إن بوسع المنتخب اجتياز دور المجموعات والتأهل إلي الدور الثاني في نهائيات كأس العالم 2014..

أما مجيد بوقرة كابتن المنتخب فقد قال إن المنتخب وقع في مجموعة قوية غير أن فرصته تبقي "كبيرة" في بلوغ الدور الثاني..

وقال بوقرة صاحب هدف تأهل الجزائر لكأس العالم "المجموعة الثامنة التي أوقعتنا فيها القرعة قوية خاصة بوجود بلجيكا كما أن منتخبي روسيا وكوريا الجنوبية يجب توخي الحذر منهما لأنهما من المنتخبات القوية.

وإذا كان القدر لعب دورا في التخفيف علي المنتخب الأخضر من حدة الصراع علي الملاعب البرازيلية فإنه لم يكن كذلك لـ12 منتخبا قذفت بهم القرعة في مواجهات أكثر صعوبة ووزعتهم علي المجموعات الثانية والرابعة والسابعة التي أراها الأقوي بين كل مجموعات المونديال حيت شملت المجموعة الثانية كلاً من إسبانيا وهولندا وتشيلي بالإضافة إلي أستراليا، في حين ضمت الرابعة كلاً من إنجلترا وأوروجواي وإيطاليا بالإضافة إلي كوستاريكا، وحوت السابعة كلاً من ألمانيا والبرتغال وغانا وأيضاً الولايات المتحدة.. ومثلما قال بلاتر رئيس الفيفا إن وقوع إنجلترا وإيطاليا في مجموعة واحدة يفرض ضغوطا علي كلا المنتخبين، وهو ما اتفق معه روي هودسون المدير الفني للمنتخب الإنجليزي الذي اعتبر المجموعة صعبة، ولكنه أردف بالقول إنه لا يوجد من بوسعه اختيار المجموعة التي يلعب فيها بالمونديال. وعلي عكس المجموعة الرابعة، جاءت المجموعة الخامسة التي تضم منتخب فرنسا الأقل تصنيفاً بين المنتخبات الأوروبية، ومعه سويسرا والإكوادور وهندوراس المغمورة كرويا، وهي من أسهل مجموعات المونديال..

ولكن ذلك لم يدفع ديدييه ديشان المدير الفني للمنتخب الفرنسي إلي رفع طموحاته في البطولة، فقد قال إن الهدف الرئيسي للمنتخب اجتياز الدور الأول وبلوغ دور الستة عشر، وهو هدف يراه ديشان مبتغي طموحه لأنه الوحيد الذي يمكنه تحديد مصير الديوك في المونديال وما تستطيع تقديمه وفعله بحكم مسئوليته الفنية ومعرفته بكل صغيرة وكبيرة بهذا المنتخب..

أما فيسنتي ديل بوسكي مدرب منتخب إسبانيا حامل لقب البطولة السابقة فإنه يعتبر أن وقوع منتخبه في المجموعة الثانية مع هولندا وتشيلي وأستراليا يتطلب التعامل مع البطولة بجدية منذ اليوم الأول.. والرأي نفسه، عبر عنه لويس فيليبي سكولاري مدرب البرازيل البلد المضيف، الذي قال إن التركيز يتعين أن ينصب علي اجتياز الدور الأول الذي يتنافس فيه منتخب السليساو (البرازيل) مع الكاميرون وكرواتيا والمكسيك.

المجموعة الأولي: البرازيل ــ الكاميرون ــ المكسيك ــ كرواتيا ــ المجموعة الثانية: إسبانيا ــ تشيلي ــ استراليا ــ هولندا

المجموعة الثالثة: كولومبيا ــ كوت ديفوار ــ اليابان ــ اليونان ــ المجموعة الرابعة: أورجواي ــ إيطاليا ــ كوستاريكا ــ إنجلترا

المجموعة الخامسة: سويسرا ــ الإكوادور ــ هندوراس ــ فرنسا ــ المجموعة السادسة: الأرجنتين ــ نيجيريا ــ إيران ــ البوسنة

المجموعة السابعة: ألمانيا ــ غانا ــ أمريكا ــ البرتغال

المجموعة الثامنة: بلجيكا ــ الجزائر ــ كوريا ــ روسيا

مباريات دور الـ16: أول المجموعة الأولي ــ ثاني المجموعة الثانية (المباراة 49) أول المجموعة الثالثة ــ ثاني المجموعة الرابعة (المبارة 50) أول المجموعة الثانية ــ ثاني المجموعة الأولي (المباراة 51) أول المجموعة الرابعة ــ ثاني المجموعة الثالثة (المباراة 52) أول المجموعة الخامسة ــ ثاني المجموعة السادسة (المباراة 53) أول المجموعة السابعة ــ ثاني المجموعة الثامنة (المباراة 54) أول المجموعة السادسة ــ ثاني المجموعة السابعة (المباراة 55) أول المجموعة الثامنة ــ ثاني المجموعة السابعة (المباراة 56)

الدور ربع النهائي: الفائز في المباراة رقم 49 ــ الفائز في المباراة رقم 50 (المباراة 57) الفائز في المباراة 53 ــ الفائز في المباراة 54 (المباراة 58) الفائز في المباراة 51 ــ الفائز في المباراة 52 (المباراة 59) الفائز في المباراة 55 ــ الفائز في المباراة 56(المباراة 60)

الدور نصف النهائي: الفائز في المباراة 57 ــ الفائز في المباراة 58 (المباراة 61) الفائز في المباراة 59 ــ الفائز في المباراة 60 (المباراة 62) المركز الثالث الخاسر في المباراة 61 ــ الخاسر في المباراة 62

المباراة النهائية: الفائز في المباراة 61 ــ الفائز في المباراة 62

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق