إثارة قرعة دوري أبطال أوروبا
عاطف عبد الواحد
12
125
إثارة قرعة دوري أبطال أوروبا
برشلونة في مواجهة البعبع.. هكذا علقت صحيفة ماركا علي قرعة دوري أبطال أوروبا وبالتحديد أكثر علي المواجهة التي تجمع بين البارسا ومانشستر سيتي الإنجليزي في دور الستة عشر. ووصل الأمر بالصحيفة الإسبانية إلي التأكيد علي أن فرصة فريق ألمان ستي هي الأكبر في التأهل وذلك من خلال نتائج استطلاع رأي بين رواد موقعها الرسمي:

المؤكد أن النتائج الرائعة لفريق المدرب التشيلي مانويل بيليجريني في الأسابيع الأخيرة كان لها مفعول السحر في رأي الخبراء والجماهير ورجال الإعلام، ولكن ماذا سيكون الحال والوضع عندما يلتقي الفريقان في شهر فبراير المقبل وعندما يعود للفريق الكتالوني نجمه الأول الساحرالأرجنتيني ليونيل ميسي بعد الشفاء من الإصابة التي أبعدته عن الملاعب في الوقت الحالي. مانشستر ستيي يعيش حاليا أفضل مستوياته سواء في الدوري الإنجليزي أو دوري الأبطال ونتائجه خير دليل علي ذلك.

اكتسح توتنهام والأرسنال بالستة وفاز علي بايرن ميونيخ علي ملعبه ووسط جماهيره وثأر لهزيمته أمامه في ملعب الاتحاد ووصفه البعض بالبعبع. ودفع مانشستر سيتي عدم معرفة جهازه الفني باللوائح غاليا وذلك بمواجهة الفريق الأفضل في العالم خلال السنوات الخمس الماضية حيث كان مانويل بيليجريني المدير الفني للفريق الإنجليزي يعتقد أن الفوز 5 ــ 2 هو الذي يمنح فريقه صدارة المجموعة، لذلك فإنه لم يندفع في الأداء الهجومي بعد نجاح الفريق في تحويل تأخره أمام الفريق البافاري بهدفين وتسجيل ثلاثة أهداف. ولكن في الواقع، فإن الفوز 4 ــ 2 علي بايرن كان كافيا لصعود سيتي إلي صدارة المجموعة وبالتالي الابتعاد عن الفرق أصحاب المراكز الأولي في المجموعات الأخري والفرق الإنجليزية. وجاء احتلال الفريق الإنجليزي المركز الثاني في المجموعة لتضعه القرعة في مواجهة نارية مع برشلونة الفائز بلقب البطولة أربع مرات.

مواجهة من العيار الثقيل بكل ما تحمله الكلمة من معني فهي تجمع بين فريقين يلعبان أسلوبا هجوميا بحتا ويضمان في صفوفهما أبرز نجوم الكرة العالمية أمثال البرازيلي نيمار والأرجنتيني ليونيل ميسي وتشافي هرنانديز وأندريس إنييستا في الفريق الكتالوني، والأرجنتيني الآخر سيرخيو أجويرو والعاجي يايا توريه والفرنسي سمير نصري والبلجيكي فنسان كومباني في سيتي. ويعرف مدرب سيتي بيليجريني الكرة الإسبانية جيدا بعد أن أشرف علي تدريب أندية فياريال وريال مدريد وملقة وحقق معها نتائج لافتة. أما برشلونة، فسيستعيد علي الأرجح خدمات نجمه ميسي في الدور الثاني علما بأنه يتماثل للشفاء حاليا في الأرجنتين من تمزق عضلي حاد.. وسيضيف للفريق الكثير. المثير أن نتائج الاستطلاع الذي قامت به صحيفة ماركا الشهيرة جاءت في مصلحة الفريق الإنجليزي حيث توقع 56.1 في المائة فوز مانشستر سيتي مقابل 43.9 لبرشلونة. القرعة جاءت أيضا بمواجهة أخري من العيار الثقيل وهي تلك التي تجمع بين بايرن ميونيخ حامل اللقب مع أرسنال والتقي الفريقان في نفس الدور من المسابقة بالموسم الماضي وعبر بايرن هذه المواجهة الصعبة بقاعدة احتساب الهدف خارج ملعبه بهدفين بعدما تعادلا 3 ــ 3 في مجموع المباراتين حيث فاز أرسنال 2 ــ صفر علي بايرن في عقر داره ذهابا ولكنه خسر 1 ــ 3 علي ملعبه في لندن إيابا. وتغيرت أمور كثيرة في صفوف الفريقين هذا الموسم، إذ تسلم الإشراف علي تدريب بايرن المدرب الإسباني الناجح بيب جوارديولا الذي يواجه تحديا كبيرا يتمثل في قيادة فريقه لكي يصبح أول ناد يحتفظ باللقب القاري منذ أن نجح في ذلك للمرة الأخيرة ميلان عام 1990. وتصدر بايرن مجموعته بفارق المواجهات المباشرة عن مانشستر سيتي لكن سجله تلطخ بعض الشيء بسقوطه أمام الأخير 2 ــ 3 في الجولة الأخيرة بعد أن حقق 10 انتصارات متتالية. في المقابل، تحسنت عروض أرسنال في هذا الموسم حيث يتصدر ترتيب الدوري الإنجليزي وقدم عروضا ملفتة باستثناء الأسبوع الماضي حيث خسر أمام نابولي الإيطالي صفر ــ 2 في الجولة الأخيرة من الأبطال وخصوصا أمام مانشستر سيتي 3 ــ 6 في الدوري. ومن جانبه أكد فيليب لام قائد نادي بايرن ميونيخ أن فريقه كان يأمل في تجنب نادي أرسنال في دور الستة عشر لدوري الأبطال ولكنه مازال واثقا من قدرة النادي البافاري علي الصعود لدور الثمانية. وقال لام "إنهم أقوي فريق كان يمكن أن توقعنا معه القرعة ومن المؤكد أننا لسنا سعداء بذلك". وأضاف "أرسنال قام ببعض الانتدابات الجيدة وسوف يثبت أنه تحد صعب لنا ولكن هدفنا الواضح هو الصعود للدور التالي".

القرعة أقيمت بمقر الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) في مدينة نيون وأسفرت عن مواجهة ليست صعبة لفريق ريال مدريد الساعي إلي لقبه العاشر في المسابقة القاري المرموقة مع شالكه الألماني الذي يشهد مستواه هبوطا وصعودا كبيرين. ويعتبر الفريق الملكي مرشحا بقوة لتخطي منافسه وبلوغ أدوار متقدمة في البطولة. وحذر إيميليو بوتراجينيو مدير العلاقات المؤسسية في النادي الملكي ونجم الفريق السابق من صعوبة المواجهة المقبلة التي تجمع بين العملاق الإسباني ونادي شالكه الألماني.

وقال بوتراجينيو الذي مثل النادي الإسباني في مراسم إجراء القرعة إنه علي الرغم من أن الريال تجنب مواجهة منافسين أكثر صعوبة في أوروبا فإن الحقيقة تؤكد أن الفريق الإسباني دائما ما يعاني أمام الأندية الألمانية حيث لم يحقق إلا فوزا واحدا في23 زيارة للأراضي الألمانية وذلك بالفوز علي باير ليفركوزن في 27 سبتمبر عام 2000. وأضاف "يجب أن نكون علي أقصي درجات الحرص والاستعداد لهذه المواجهة.

فأي أداء سيئ سيعني أن تجد نفسك خارج بطولة دوري الأبطال. ومباراة العودة علي استاد البرنابيو تعطينا ميزة إضافية إلي حد ما. وعموما لم تكن القرعة سيئة للغاية ولكن لا يمكن أن تحدد أي شيء مسبقا في كرة القدم".

وكما تمني مدرب تشلسي جوزيه مورينيو، فإن فريقه سيقابل جلطة سراي التركي الذي تأهل للدور الثاني في اللحظات الأخيرة علي حساب يوفنتوس الإيطالي. ويقود الفريق التركي نجم الفريق اللندني السابق العاجي ديدييه دروجبا، وترك الفيل الإيفواري فريق تشلسي في يونيو 2012 بعد ثمانية أعوام كما أن صانع ألعاب الفريق التركي الدولي الهولندي ويسلي شنايدر لعب أيضا بإشراف مورينيو في صفوف إنتر ميلان الإيطالي وأحرز معه لقب المسابقة عام 2010. وكان مورينيو واجه الثنائي الموسم الماضي عندما كان مدربا لريال مدريد.. ورشح المدرب البرتغالي برشلونة وريال مدريد وبايرن ميونيخ للفوز باللقب القاري واستبعد فريقه من قائمة المرشحين.

وابتسمت القرعة لمانشستر يونايتد حيث أوقعته في مواجهة أوليمبياكوس اليوناني. وتبدو المواجهة متكافئة بين ميلان الإيطالي حامل اللقب سبع مرات وأتلتيكو مدريد الإسباني القوي مع أفضلية نسبية للأخير نظرا للقوة الهجومية الضاربة بقيادة دييجو كوستا الذي رصد نادي تشلسي الكثير من الأموال من أجل الحصول علي خدماته. وستكون مهمة باريس سان جرمان الفرنسي سهلة نسبيا ضد باير لفركوزن الألماني قياسا بالعروض الرائعة التي قدمها فريق العاصمة الفرنسية بقيادة الثنائي السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والأوروجوياني أدينسون كافاني، في حين لم يصمد ليفركوزن أمام مانشستر يونايتد في دور المجموعات وتلقت شباكه تسعة أهداف من الشياطين الحمر ذهابا وإيابا.

وأعرب لوران بلان المدير الفني لنادي باريس سان جيرمان عن سعادته بعدم مواجهة نادي أرسنال ونادي ميلان في دور الستة عشر ومع ذلك أكد بلان أن المواجهة مع باير ليفركوزن ستكون خطيرة ولكنه اعترف بأن القرعة كان يمكن أن تكون أسوأ من ذلك. وأصر بلان علي أن أداء ليفركوزن حتي الآن يستحق كل الاحترام مؤكدا علي ضرورة التعامل بأقصي قدر من الجدية مع هذه المواجهة.

وأضاف "سوف يتعين علينا أن نتابع وندرس هذا الفريق لكي نتعرف عليه بشكل أفضل".

وأوضح "لقد شاهده وهو يخسر صفر ــ 5 أمام مانشستر يونايتد ولكن هذا لا يعكس حقيقة مستواه. هذا فريق يتمتع بإمكانات ممتازة". وتبدو الطريق معبدة أمام دورتموند الألماني وصيف البطولة الموسم الماضي لتخطي زينيت سان بطرسبرج الروسي الذي خسر مباراته الأخيرة في دور المجموعة أمام أوستريا فيينا النمساوي 1 ــ 4. وجنبت القرعة الفرق التي تنتمي لاتحاد أهلي واحد من الوقوع معا كما أبعدت القرعة بين الفرق التي التقت معا في دور المجموعات. وتقام مباريات الذهاب علي ملاعب الفرق التي احتلت المركز الثاني في مجموعاتها بالدور الأول للبطولة وذلك علي أن تقام مباريات الإياب علي ملاعب الفرق المنافسة وهي الفرق التي تصدرت مجموعاتها في الدور الأول.

وتقام مباريات الذهاب في أيام 18 و19 و25 و26 فبراير المقبل ومباريات الإياب في 11 و12 و18 و19 مارس المقبل. وتستضيف العاصمة البرتغالية لشبونة نهائي البطولة في 24 مايو 2014. وأوقعت قرعة دور الـ32 لمسابقة الدوري الأوروبي فريق يوفنتوس الإيطالي في اختبار تركي جديد بعد أيام من خروج الفريق من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا علي يد جلطة سراي التركي. وسكبت القرعة اليوم مزيدا من الملح علي جراح السيدة العجوز التي لم تندمل بعد حيث أوقعته في مواجهة طرابزون سبور التركي وظهر ذلك من خلال الابتسامة التي ارتسمت علي وجوه مسئولي النادي الإيطالي لدي وقوع الفريق في مواجهة منافس تركي آخر والتي كانت معبرة عن مدي حسرتهم لخروج الفريق المبكر من دوري الأبطال. وإذا نجح يوفنتوس هذه المرة في عبور العقبة التركية، فإنه قد يصطدم بفريق فيورنتينا الإيطالي إذا تغلب الأخير علي إيسبرج الدنماركي في دور الـ32 ليصبح صراعا إيطاليا خالصا علي أحد المقاعد في دور الثمانية للبطولة.

ويأمل كل من ممثلي إيطاليا الأربعة يوفنتوس وفيورنتينا ونابولي ولاتسيو في بلوغ المباراة النهائية للبطولة علي استاد يوفنتوس الجديد في 14 مايو المقبل. كما أسفرت القرعة عن مأزق حقيقي للاعب محمد صلاح مهاجم بازل السويسري والمنتخب المصري حيث أوقعته القرعة في مواجهة جديدة مع مكابي تل أبيب الإسرائيلي لتجدد الجدل حول ما سيفعله اللاعب في مواجهة الفريق الإسرائيلي هذه المرة.

والتقي الفريقان في وقت سابق من الموسم الحالي بالدور التأهيلي الثالث لمسابقة دوري الأبطال وكانت الغلبة لبازل بقيادة المتألق صلاح حيث فاز بازل علي ملعبه 1 ــ صفر ذهابا وتعادل 3 ــ 3 في تل أبيب إيابا. ولجأ صلاح في مباراة الذهاب لربط الحذاء هربا من مصافحة لاعبي الفريق الإسرائيلي مما أثار الجدل الشديد حول تصرف اللاعب ومدي دلالته علي إقحام السياسة في مجال الرياضة. كما أثيرت شكوك عدة حول سفر اللاعب مع بازل إلي تل أبيب ولكن صلاح سلك منهجا عمليا ورافق الفريق إلي إسرائيل وجاءت تحيته للاعبي مكابي بقبضة يده ثم هز شباك مكابي تل أبيب وسجد في أرضية الملعب بعدما أسهم بشكل رائع في الإطاحة به من منافسات دوري الأبطال إلي منافسات الدوري الأوروبي. ولكن القرعة التي أجريت اليوم دفعت باللاعب إلي مواجهة جديدة مع نفس الفريق في دور فاصل آخر شعاره "البقاء للأفضل" علما بأن الفائز من هذه المواجهة سيلتقي في دور الستة عشر مع الفائز من المواجهة بين أياكس الهولندي وسالزبورج النمساوي.

وقد يبتعد صلاح عن هذه المواجهة تماما إذا رحل في فترة الانتقالات الشتوية في يناير المقبل لأحد الأندية التي تسعي للتعاقد معه بعد تألقه الواضح في صفوف بازل هذا الموسم. وأوقعت القرعة فريق نابولي الإيطالي بقيادة مديره الفني الإسباني رافاييل بينيتيز في مواجهة سوانسي سيتي الإنجليزي مما يعني رحلة جديدة لبينيتيز إلي بريطانيا حيث سبق له تدريب فريقي ليفربول وتشلسي الإنجليزيين علما بأنه قاد نابولي في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا إلي الفوز علي أرسنال الإنجليزي كما خسر أمام نفس الفريق.

رابط دائم: 
كلمات البحث:
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق