عام 2013 انكسارات.. وقليل من الإنجازات
عبد المنعم فهمى
12
125
عام 2013 انكسارات.. وقليل من الإنجازات
لم يشهد الفائت عودة الأمور إلي نصابها رياضيا، فإنه جاء مليئا بالأحداث الرياضية المحلية التي تستحق الرصد لكن معظمها إخفاقات وانكسارات، وقليل الإنجازات والنجاحات. في 23 فبراير كانت البداية، حيث كانت البطولة الأولي للأهلي في الموسم، واللقب الخامس للسوبر الأفريقي، بعد الفوز علي ليوبار الكونغولي بهدفي رامي ربيعة ومحمد بركات، ليتوج الأهلي بلقب السوبر الأفريقي.

في 9 مارس، قضت محكمة جنايات بورسعيد بإعدام 21 متهماً في قضية "مذبحة بورسعيد"، وأحالت أوراقهم إلي مفتي الجمهورية لاستطلاع رأيه في شأن الحكم، وهو الحكم الذي أثار فرحة الجماهير الأهلاوية، وبخاصة جمهور الألتراس، لكنه تسبب علي النقيض في حالة من السخط والغضب والغليان داخل محافظة بورسعيد. في 9 مارس كان الحدث المهم والمؤثر علي الرياضة المصرية، وتحديدا كرة القدم، بعد أن هاجمت مجموعة مجهولة الهوية حتي الآن مقر اتحاد كرة القدم وأحرقته بالكامل، تزامنا مع أحكام القضاء بتبرئة 6 من قيادات الداخلية في مجزرة بورسعيد، ولم يكشف حتي الآن عن الجهة التي وقفت وراء العمل الإجرامي. 14 مارس أعلن عفت السادات رئيس نادي الاتحاد السكندري استقالته من منصبه، بعد اعتراض جمهور الثغر علي تردي نتائج فريق كرة القدم في الدوري.

في 30 مارس، نجح منتخب الشباب لكرة القدم في إدخال الفرحة إلي قلوب المصريين، بعد فوزه ببطولة كأس الأمم الأفريقية للشباب التي أقيمت في الجزائر، بعد الفوز علي غانا بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة بنتيجة 1/1 تقدم صالح جمعة من ركلة جزاء في الدقيقة الرابعة، وتعادلت غانا بركلة جزاء أيضاً بعدها بـ 3 دقائق. وبعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل، لجأ الفريقان إلي ركلات الترجيح ليفوز الفراعنة بنتيجة 5-4 بعد أن لعب كل فريق 6 ركلات. في 9 أبريل 2013 قررت وزارة الرياضة حرمان جماهير كرة القدم من حضور أي مباراة سواء محلية أو أفريقية أو عربية بعد شغب جماهير "ألتراس أهلاوي" في مباراة توسكر الكيني في دوري أبطال أفريقيا، والاحتكاكات التي حدثت بين الأمن وجماهير الإسماعيلي في مباراة اتحاد العاصمة في كأس الاتحاد العربي.

في 19 أبريل تعرض حسني عبد ربه لقطع في الرباط الصليبي، للمرة الثانية في تاريخه كلاعب أثناء إعارته لنادي النصر السعودي، ليقرر اللاعب العودة للقاهرة لإجراء جراحة عاجلة علي يد الطبيب أحمد عبدالعزيز. في 7 يونيو أعلن مجلس إدارة الأهلي تعيين محمد يوسف مديرا فنيا للأهلي خلفا لحسام البدري الذي وقع لأهلي طرابلس الليبي.

في 16 مايو 2013 تعرض مؤتمر صحفي كان يعقده العامري فاروق وزير الرياضة السابق للاقتحام من قبل مجموعة من الجماهير، ودارت الشكوك حول أنهم من ألتراس الوايت نايتس، وكان المؤتمر بصدد عرض خطة وزارة الرياضة للسنوات السبع المقبلة.

في 19 مايو ودع إنبي البطولة الكونفيدرالية علي يد سان جورج الإثيوبي. في 2 يونيو ودع الإسماعيلي الكونفيدرالية الأفريقية أيضا أمام البنزرتي التونسي، برغم فوزه بهدف، بعد أن خسر مباراة الذهاب بثلاثية.

في 12 يونيو أعلن محمد بركات نجم الأهلي اعتزاله رسميا عقب انتهاء عقده مع النادي الأهلي. في 29 يونيو، ودع منتخب الشباب كأس العالم التي أقيمت بتركيا، وذلك من الدور الأول إثر هزيمته أمام تشيلي والعراق بنفس النتيجة، وهي 2-1، رغم فوزه علي إنجترا بنتيجة 2- صفر.

في 2 يوليو وقع حسام غالي لاعب الأهلي السابق، علي تعاقده مع نادي ليرس البلجيكي لمدة عام واحد. في 7 يوليو قرر مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة ممدوح عباس، التعاقد مع حلمي طولان مديرا فنيا جديداً للفريق خلفا للبرازيلي جورفان فييرا الذي فسخ عقده من طرف واحد.

في 9 يوليو، فاجأ طارق العشري المدير الفني لإنبي الجميع بتقديم استقالته من تدريب الفريق البترولي دون إبداء أسباب، مكتفيا بأن هناك ظروفا أسرية تمنعه من الاستمرار.

في 11 يوليو، توفي إبراهيم يوسف نجم كرة القدم المصرية، إثر هبوط في الدورة الدموية.

في 15 يوليو، قرر اتحاد كرة القدم إلغاء مسابقة الدوري للعام الثاني علي التوالي، بتوصية من الأندية، بعد الأزمات التي مر بها خلال الأسابيع الأخيرة، خاصة بعد اندلاع الأحداث السياسية في مصر، وعدم قدرة الداخلية، علي تأمين المباريات.

في 15 يوليو أيضًا تم إسناد وزارة الرياضة لطاهر أبو زيد نجم الأهلي ومصر الأسبق. في 17 يوليو توفي أيمن رمضان، مدافع النادي الإسماعيلي السابق، إثر تعرضه لحادث سيارة علي طريق أبو صوير دخل من خلاله العناية المركزة حتي وافته المنية.

في 20 يوليو وبعد أن تسلم الأهلي خطاب إلغاء الدوري، أعلن رسميا ضم لاعبيه الجدد، أحمد خيري، وصبري رحيل ومسعد عوض لاعبي الإسماعيلي والزمالك. في 7 أغسطس أعلن نادي إنبي، عن تعاقده مع نظيره لويزيرن السويسري بإعارة محمود عبد المنعم "كهربا" مهاجم الفريق البترولي لمدة عام بنية البيع.

في 23 سبتمبر الزمالك يودع دوري الأبطال الأفريقي برباعية "شرفية" بمرمي ليوبار بطل الكونغو.

في 15 أكتوبر كانت الجماهير المصرية علي موعد مع "نكسة كروية" كبري، أطاحت علي أثرها بأحلام التأهل لبطولة كأس العالم بعد غياب استمر لأكثر من 24 عاما، إثر الهزيمة بنتيجة 6-1 أمام المنتخب الغاني في ذهاب المباراة الفاصلة المؤهلة لمونديال البرازيل، ولم يشفع الفوز بنتيجة 2-1 في مباراة الإياب في تعويض الخسارة الفادحة. وبعدها، رحل الأمريكي بوب برادلي المدير الفني للفريق، واستقر اتحاد الكرة علي استقدام المدرب الوطني شوقي غريب ليتولي المهمة الفنية للفراعنة.

في 19 أكتوبر قررت وزارة الرياضة إقالة مجلس ممدوح عباس في الزمالك وتعيين كمال درويش رئيسا مؤقتا. في 9 نوفمبر استعاد فريق الزمالك بطولة كاس مصر بعد غياب 5 مواسم وتوج بطلا لعام 2013 بفوزه علي وادي دجلة بثلاثية بملعب الجونة بالغردقة في نهائي البطولة محرزا بطولة الكأس للمرة 22، وكانت آخر بطولة حققها الفريق عام 2008 حيث سجل الثلاثية أحمد جعفر "هدفين" في الدقيقتين 15 و56 وشيكابالا من ضربة حرة في الدقيقة 65. في 10 نوفمبر حقق فريق الأهلي لقب دوري أبطال افريقيا للمرة الثامنة في تاريخه بالفوز علي فريق أورلاندو بطل جنوب أفريقيا ليحرز اللقب الأفريقي للعام الثاني علي التوالي والثامن في تاريخه، ليمثل بطل افريقيا في بطولة العالم للأندية بالمغرب للمرة الخامسة في تاريخه. في 10 نوفمبر أيضًا شهد نهائي كأس أفريقيا أبطال الدوري بين الأهلي وأورلاندو واحدة من أكثر الأحداث التي أثارت الجدل في الوسطين الرياضي والسياسي خلال الآونة الأخيرة، بعد قيام مهاجم الأهلي، أحمد عبد الظاهر، برفع إشارة "رابعة" التي يرفعها الأشخاص الموالون لجماعة الإخوان المسلمين في مصر، وهو ما تسبب وقتها في لغط كبير بالشارع الكروي بين الجماهير وفي مختلف الأوساط الإعلامية، إلي أن صدر قرار ضده من جانب ناديه بإيقافه وكذلك حرمانه من تمثيل النادي بكأس العالم للأندية وحرمانه من مكافآت الفوز بدوري أبطال أفريقيا وعرضه للبيع، كما عاقبه اتحاد الكرة بالإيقاف لمدة ثلاثة أشهر محليا وعام دوليا.

في 27 نوفمبر أصدر اتحاد كرة القدم قرارا بتعيين شوقي غريب مديرا فنيا للمنتخب الأول، وحسام البدري للمنتخب الأوليمبي. في 2 ديسمبر حصل محمد صلاح لاعب المنتخب الوطني وبازل السويسري، علي لقب أفضل لاعب في الدوري السويسري، بعدما كان قد فاز بلقب أفضل ناشئ في القارة السمراء عام 2012.

في 18 ديسمبر، خسر الأهلي أمام مونتيري المكسيكي في كأس العالم للأندية بخماسية ليحتل المركز الأخير. وفي22 ديسمبر.. أبلغ محمد أبو تريكة الأهلي رسميا بقرار اعتزاله بشكل رسمي دون رجعة. وكان أبوتريكة قد انضم للأهلي موسم 2003/2004 ونجح في التتويج بالعديد من البطولات. في 25 ديسمبر انطلقت مسابقة الدوري الممتاز لكرة القدم بعد إلغاء المسابقة لعامين متتاليين.

في 28 ديسمبر أعلن الأهلي التعاقد رسميا مع أحمد رءوف مهاجم إنبي وأهلي طرابلس السابق، مع إعارة أحمد عبدالظاهر للفريق الليبي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق