بيان الوايت نايتس.. ظاهره الرحمة وباطنه العذاب!
محمد سيف الدين
12
125
بيان الوايت نايتس.. ظاهره الرحمة وباطنه العذاب!
<< كثيرا ما طالعت بيانات الألتراس بكل ألوانه الأهلاوي والزملكاوي والاتحاداوي والمصراوي والإسماعيلاوي.. معظمها كانت بيانات تتعلق بموقف هذه الروابط من أمور تتعلق بأنديتها سواء كانت حقوقا تطالب بها أو مظالم تطالب برفعها،

ومؤخرا قرأت بيانا لألتراس الزمالك "الوايت نايتس" يتعلق بضرورة عودة الجماهير للمدرجات، وهو طلب مشروع نسعي جميعا من أجله ولكن وفقا لما تسمح به ظروف البلد الأمنية، ولكن البيان يبدو في ظاهره الرحمة وفي باطنه العذاب!

.. الأساس في البيان أن الجماهير تطالب بعودة الجماهير للمدرجات التي أصبحت خاوية علي عروشها وتغطيها خيوط العنكبوت، كلام جميل وهو الظاهر من البيان.. في نفس الوقت تقرأ عبارات وجملاً بين السطور تندهش لإقحامها في البيان وتشعر بأنه مقصود به أمر ما أو توجيه رسالة لها أبعاد أخري حتي إنك قد تشعر بأنه بيان صادر عن حزب أو حركة أو جماعة أو ائتلاف وليس جماهير محبة وعاشقة لكرة القدم، جماهير قد تختلف في انتماءاتها السياسية والحزبية وقد تختلف في هوايتها وفي مطربها المفضل مثلا ولكنها تتفق جميعا في حبها وانتمائها لناديها.. مثلا جاء في البيان "اللعنة عليكم وعلي تخاذلكم ولتسقط حكومتكم ومنظومتكم"!!

.. اللعنة علي من؟.. من المخاطب بهذه العبارة؟.. اتحاد الكرة أم النادي أم وزارة الداخلية؟.. ومن هو المتخاذل؟

.. وما معني "ولتسقط حكومتكم"؟!.. حكومة من؟!.. ونقطة أخري توقفت عندها.. حيث جاء في البيان "

إما عودة الجماهير وإما نكتب النهاية لبطولتكم المزيفة والباطلة"، وأتساءل كيف تطالبون بحضور بطولة مزيفة وباطلة؟

.. ولماذا وافقت الأندية علي أن تشارك فيها وهي مزيفة وباطلة؟.. سيقولون إن القرعة كانت موجهة وأنها ظلمت بعض الفرق وعلي رأسها الزمالك، وأنا أتفق مع هذا الرأي تماما ولكن الزمالك نفسه قبل بالأمر وكانت وجهة نظر مسئوليه أنهم يريدون للمركب أن تسير وللموسم أن يبدأ ويكتمل من أجل إنعاش خزينة النادي الخاوية بأية مبالغ تسهم ولو بقدر في الوفاء بالالتزمات تجاه اللاعبين والمدربين والموظفين.. ويبقي سؤال أخير وهو لماذا هذا البيان الآن؟

.. لماذا تطالب الجماهير بحضور المباريات وقد مضي ثلاثة أسابيع من المسابقة والكل يعلم منذ البداية أن الدوري سيبدأ بدون جمهور علي أن تعود الجماهير للمدرجات تدريجيا، فلماذ لم يتم الاعتراض من البداية وقبل أن يبدأ الموسم ونقول إما حضور الجماهير إما بلاها دوري؟!

.. عموما هي مجرد تساؤلات أتمني لو أجد إجابة عنها ممن سيقرأ هذا المقال من أعضاء الألتراس وما أكثرهم تواصلا معي بشكل شخصي وذلك ليطمئن قلبي ولتزول علامات الاستفهام التي تطن وتزن.

...................................

<< تتواصل مباريات الدوري بشكل سريع يجعلنا نعجز عن ملاحقتها ومتابعتها والتعليق عليها.. وحتي الأحد الماضي كانت الجولة الثالثة قد انتهت وهناك بعض الملاحظات علي ما أقيم من مباريات: ــ بدأت الجولة الأولي ساخنة وشهدت 24 هدفا وكذلك الثانية وشهدت 23 هدفا، ولكن جاءت الثالثة ضعيفة باهتة ولم تشهد سوي 10 أهداف فقط لا غير و6 تعادلات سلبية أي أن هناك 12 فريقا لعبوا 540 دقيقة ولم يستطع لاعب واحد أن يسجل هدفا واحدا!

.. وهو أمر قد يبدو طبيعيا لأنه في الجولتين الأولي والثانية كان هناك نهم وشوق لدي اللاعبين للعب كرة القدم علي مستوي رسمي وليس وديا، أيضا فإن المدربين بدأوا في وضع حسابات النقطة وصراع المقدمة والمؤخرة والهبوط ولذلك بدأ الحرص يعرف طريقه إلي المدربين واللاعبين وبدأ الحصول علي نقطة يصب في خانة المكسب.

ــ الإسماعيلي هو الفريق الوحيد الذي فاز في مبارياته الثلاث وبالتالي تصدر مجموعته منفردا وتاركا منافسه الرئيسي وهو الزمالك في المركز الخامس بعد أن فاز عليه في القاهرة

.. وهنا يجب أن نشيد بالمدرب أحمد العجوز ابن النادي والذي جعل فريقه يقدم عروضا مميزة إلي حد كبير رغم أن الفريق يخلو من النجوم أصحاب الأسماء الرنانة فيما عدا القليل مثل حسني عبدربه وعمرو السولية ومحمد حمص والأخير لا يشارك كأساسي وهو ما يجعلنا نندهش من هذا الأمر.

ــ فوز الإسماعيلي علي الزمالك في القاهرة وبنتيجة 1 ــ صفر تحديدا أمر تكرر في السنوات الأخيرة وليس بالجديد، في 2007 ــ 2008 فاز الإسماعيلي بالقاهرة 1 ــ صفر سجله مصطفي كريم وفي الدور الثاني فاز الإسماعيلي 1 ــ صفر سجله حسني عبدربه، وفي موسم 2008 ــ 2009 فاز الإسماعيلي بالقاهرة 1 ــ صفر سجله عبدالله الشحات، وفي 2009 ــ 2010 فاز الإسماعيلي بالقاهرة 1 ــ صفر سجله عمرو السولية، وهاهو يفوز بنفس النتيجة ونفس المكان بهدف إبراهيم حسن!

.. وتلاحظون معي أن الأهداف التي يسجلها الإسماعيلي تأتي عن طريق لاعب وسط مدافع ما عدا هدف مصطفي كريم!.

ــ قرأت تصريحا للكابتن فاروق جعفر المدير الفني للمحلة بعد مباراته مع إنبي التي انهزم فيها 3 ــ 1 وقال فيه إن فريقه يضم عددا من اللاعبين لا يصلحون للعب في الدوري!!

.. وهنا نسأل بشكل عام.. من المسئول عن إحضار اللاعبين للفريق المدرب أم الإدارة؟.. إذا كان المدرب فلا يحق له أن يعلق علي مستوي اللاعبين لأنه هو الذي جاء بهم، وإن كانت الإدارة فلماذا يقبل المدرب المهمة وهو لم يشارك في اختيار اللاعبين!

.. وعندما ننظر إلي اللاعبين الذين انضموا للمحلة هذا الموسم نجدها أسماء كبيرة لا نتخيل أن الإدارة استطاعت أن تقنع كل هؤلاء بالانضمام للمحلة مثل حسن مصطفي وعادل مصطفي وأحمد غانم سلطان ومحمد عبدالواحد وعبدالرحمن محيي والمهدي سليمان!

ــ في مباراة المقاولون والاتحاد.. شاهدنا كمية اعتراضات غريبة ورهيبة من لاعبي الفريقين والجهازين الفنيين علي حكم المباراة!.. كل قرار عليه اعتراض من الجهاز الفني وكل صافرة عليها احتجاج من اللاعبين!.. كل ذلك والمباراة سيئة ومملة وخالية من كل شيء سوي الملل.. يعني عيان بيلاعب ميت!

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق