خميس دويدار: مجموعتنا حديدية.. والصعود هدفنا
12
125
اعترف خميس دويدار المدير الفني لجمهورية شبين بأن المجموعة الخامسة التي يلعب فيها فريقه هي الأقوي علي الإطلاق، لأنها تضم فرقًا لها خبرة كبيرة وسبق لها اللعب في دوري الأضواء، مثل المنصورة وبلدية المحلة وطنطا، فضلاً عن فرق أخري مجتهدة ومكافحة مثل شربين وسرس الليان

مشيرًا إلي أن قوة المجموعة لا تعني أن جمهورية شبين سيرفع الراية البيضاء، لأن اسم الفريق كفيل بأن يضعه في قائمة المنافسين علي الصعود لدورة الترقي.

وأوضح أن انتقال الفريق من مجموعة القاهرة التي ظل جمهورية شبين فيها 10 سنوات إلي مجموعة بحري كان مفاجأة بالنسبة له، لكنه اعتاد قبول التحدي ومواجهة الصعاب. وقال دويدار إنه تولي تدريب الفريق قبل بدء المسابقة بـ10 أيام،

وكان هناك عجز في صفوف جمهورية شبين، فضلاً عن حالة عدم الاستقرار الإداري التي يعانيها النادي بسبب وجود قرار بحل مجلس الإدارة منذ بضعة أشهر.. مشيدًا في الوقت نفسه بالدور الكبير الذي يلعبه اللواء عادل عز الدين رئيس النادي في تذليل الصعاب التي تعترض طريق الفريق قدر الإمكان. وأكد المدير الفني لجمهورية شبين أن احتلال الفريق المركز الثالث في الوقت الحالي ليس نهاية المطاف، لأن المشوار مازال طويلاً وملامح المنافسة لم تتضح صورتها النهائية حتي الآن

.. لأنه لم يمر من المسابقة سوي 6 أسابيع فقط، وهي فترة ليست كافية لتحديد ملامح المنافسة التي تحتاج إلي 5 جولات أخري علي الأقل لكي تتضح تمامًا. وأشار إلي وجود نخبة من اللاعبين المتميزين في صفوف الفريق مثل أحمد الشاذلي والصعيدي وسيكو وعبد المغني فضلاً عن المجموعة الوافدة من خارج النادي مثل حسام حسن وكافو وأحمد أبورية وأحمد ثروت متمنيًا أن تنجح هذه التوليفة التي تجمع بين الخبرة والشباب في تحقيق إنجاز لجمهورية شبين طال انتظاره.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
البريد الالكترونى
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق